اقتصاد

أين تصنع النقود

أين تصنع النقود

مهما كثُر الحديث عن عدم قدرة النقود على جلب السعادة، وعن عدم أهمية السعي إلى جنيها، فستظل المؤثِّر الأول في اقتصاد الأفراد والمُجتمعات، والسبيل إلى عيش حياة كريمة دون الحاجة إلى الغير ممن يملكون منها الحظ الأوفر والنصيب الأكبر. وعلى الرغم من الأهمية البالغة للنقود على اختلاف أنواعها والاستخدام الدائم لها، ما زال الكثيرون لا يعرفون أين تصنع النقود أو كيف تصنع، ولا حتى تاريخ صناعتها، وهذا ما سنتطرق للحديث عنه فيما يلي.

 

مفهوم النقود

يُمكن تعريف النُّقود باعتبارها الوحدات المتعارف عليها، المُستخدمة لتقييم الأشياء وسداد قيمة السلع والحصول على الخدمات وسداد الديون. كما عرفها البعض باعتبارها الشيء الذي يُحدده القانون بحيث يتمتع بالقبول العام في المدفوعات، وتختلف العملات كما تتغير قيَمُها من دولة لأخرى.

 

تاريخ النقود

اعتاد البشر في بداية وجودهم على السعي الدائم للحصول على احتياجاتهم بأنفسهم من الطبيعة، لكن مع مرور الوقت، بدأ الإنسان يستقر في أماكن بعينها، فظهرت حاجته إلى أشياء لم يَعُد يمتلكها، وإنما هي ملك لأشخاص آخرين يسكنون مناطق أخرى، ومن ثَمَّ ظهرت الحاجة إلى التبادل التجاري الذي عُرِف بنظام المقايضة. ومع مرور الوقت وتزايد الاحتياجات وتطورها، لم تَعُد المقايضة وسيلة مناسبة للحصول على تلك الاحتياجات، فظهرت الحاجة إلى تحديد وسيط يُسمَح باستخدامه للتبادل التجاري؛ فاستخدم الناس الماشية والحبوب وأحيانًا الودع والخرز، ثم استخدموا المعادن النفيسة التي صُنِعَت منها أولى العملات المعدنية، وتُعَد الصين أولى الدول التي استُخدِمت هذه العملات. ومع انتشار التجارة الخارجية وتوسعها، لاحظ الناس صعوبة حمل النقود المعدنية ونقلها كما تعرَّض التجار للسرقات وخلافه، فبدأت تصنع النقود الورقية، ثم النقود البلاستيكية، وأخيرًا ظهرت النقود الإلكترونية.

 

أين تصنع النقود

تصنع النقود الورقية الخاصة بكل دولة عادةً في مطابع الدولة نفسها تحت إشراف البنك المركزي، وتبدأ صناعة النقود بإعداد ورق العملة عن طريق مزج خيوط القطن مع الكتان وطبخهما معًا ثم تنظيف الخليط وإعداده ليُصبح ذلك الورق المميز، مع تمييز كل فئة نقدية بخيط ملون. ثم يبدأ بعض المتخصصون بإضافة خيوط أو ورموز معينة لضمان عدم القدرة على تقليدها، وتُجفف في أفران مُعينة، لتُطبَع في النهاية بالأشكال المتعارف عليها، والتي تُحدَّد من قِبَل مسؤولي صناعة النقُود في الدولة.

أما النُّقُود المعدنية فلها أماكن محددة لسكِّها في الهيئات الحكومية، وذلك بعد اختيار مسؤولي الدولة النقوش المطلوبة، والذي يقوم أحد الفنانين بتطبيقها على قوالب. تُستَخدَم بعد ذلك آلة خراطة المعادن لتجهيز العملة المعدنية وتسخينها وتعريضها للقوالب التي سبق إعدادها لتكتسب ما عليها من نقوش ورسومات مميِّزة لها.

وبعد الانتهاء من صناعة النُّقود الورقية أو المعدنية، تُرسَل إلى البنك المركزي الذي يبدأ في توزيعها على المصارف التجارية. والجدير بالذكر أن بعض الدول لا تمتلك الميزانية الكافية والمعدات اللازمة لصناعة عملتها محليًّا، مما يدفعها إلى طباعة أموالها في شركات أجنبية خاصة بطباعة النقود، ثم تحويلها إلى البنوك المركزية الخاصة بها. وتُعَد شركة “دي لا رو” البريطانية واحدة من أشهر الشركات المتخصصة في صناعة العملات لما يصل إلى 150 دولة حول العالم.

 
السابق
من هو طه حسين
التالي
ما هي عملة الأردن

اترك تعليقاً