أنهار وبحيرات

أين تقع بحيرة الناترون

البحيرة هي حوض مائي محاط باليابسة من جميع الإتجاهات. وتمثل بحيرة الناترون أحد البحيرات الضحلة، حيث يقل عمقها عن 3 أمتار، وتتنوع مساحتها وفق اختلاف مستوى المياه بها، الذي يتغير تبعًا لنسبة التبخر، ومدى تركيز المعادن والأملاح بها.

 

أين تقع بحيرة الناترون

تقع بحيرة الناترون شمال تنزانيا، قرب الحدود الكينية، شرق أفريقيا. وبذلك فهي تقع في منطقة جافة، أمطارها موسمية غير منتظمة، تصل درجة حرارتها إلى 60 درجة مئوية، ويتراوح الرقم الهيدروجيني لها من 9 درجات إلى 10 درجات ونصف مما أدى لإرتفاع معدل التبخر لمياه البحيرة، وزيادة مستوى الملوحة، ونمو الكائنات الدقيقة القادرة على العيش في الملح بالاعتماد التام في غذائها على عملية البناء الضوئي مثل: الطحالب، والبكتريا الزرقاء التي تنمو في أعمق أجزاء البحيرة، والبكتيريا البرتقالية في الأماكن الضحلة، بينما تنمو البكتيريا الحمراء على السطح والتي نتج عنها تميز البحيرة بلونها الأحمر، لذا تسمى بحيرة الدم.

وتعد بحيرة الناترون منطقة شبه خالية من الحياة البرية نظرًا لصعوبة الحياة بها، فلا تمثل موطنًا سوى لطيور الفلامنجو (النحام) لإعتمادها في غذائها على طحالب البحيرة، والقليل من أنواع الأسماك التي تقطن بالبحيرة. كما تتسم البحيرة باحتوائها على بركان دونو لون جياي المهدد بالانفجار، والذي يقع جنوب شاطئ البحيرة على ارتفاع 9.582 قدم من سطح مياه البحيرة. بينما صناعيًا أُنشأ على البحيرة محطة لتوليد الطاقة الكهرومائية، ومصنع لمعالجة رماد الصودا المتوفر بالبحيرة.

 

الأساطير المعروفة عن بحيرة الناترون

تُلقب بحيرة الناترون بالبحيرة القاتلة، ومستنقع الموت، نتيجة لانتشار الأساطير والخرافات عنها وعن قتلها للكائنات التي تلامسها عندما تم العثور على أنواع مختلفة من الكائنات الحية المُتحجرة في مياه البحيرة، وزاد شُيوع الأخبار غير الصحيحة علميًا عن البحيرة بعد إنتشار صور للبحيرة، وكائناتها المُتكلسة على يد المصور نيك برانت، وانتشار صُوره الواقعية المميزة عنها على  الإنترنت؛ لكن الحقيقة العلمية عن البحيرة أن الكائنات الحية التي تُلامس مياهها لفترات طويلة تموت وتُحفظ أجسادها لغنى البحيرة بالمواد الكيميائية بصورة طبيعية كبيكربونات الصوديوم، وكربونات الصوديوم (رماد الصودا).

 
السابق
علامات سكرات الموت
التالي
ما هي حروف العلة

اترك تعليقاً