تعليم

أين تقع بلاد ما بين النهرين

أين تقع بلاد ما بين النهرين

يُستخدم مصطلح بلاد ما بين النهرين للإشارة إلى منطقة من العصور الوسطى تقع على ضفاف نهري دجلة والفرات، وتقابل المنطقة معظم أجزاء العراق المعاصر وكذلك أجزاء من إيران، والكويت، وسوريا، وتركيا، وترجع أهمية منطقة ما بين النهرين التاريخية، لكونها مهد الحضارة، لأنها كانت موقعا لتطورات مهمة عبر التاريخ.

 

موقع بلاد ما بين النهرين

تقع منطقة ما بين النهرين في المنطقة المعروفة الآن بالشرق الأوسط الحديث،

والتي تضم أجزاء من جنوب غرب آسيا والأراضي المحيطة بشرق البحر الأبيض المتوسط،

إنها جزء من الهلال الخصيب، وهي منطقة تعرف أيضا باسم (مهد الحضارة)،

لكثرة الابتكارات التي نشأت من المجتمعات الأولى في هذه المنطقة،

والتي تعد من بين أقدم الحضارات الإنسانية المعروفة على وجه الأرض،

تقع المنطقة في الوديان الخصبة بين نهري دجلة والفرات،

وهي الآن موطن لعدة دول حديثة، هي العراق والكويت وتركيا وسوريا الحديثة.

 

تاريخ بلاد ما بين النهرين

استقر البشر أولا في منطقة  ما بين النهرين في العصر الحجري القديم،

وبحلول عام 14000 قبل الميلاد، كان سكان المنطقة يعيشون في مستوطنات صغيرة بها منازل دائرية وبعد خمسة آلاف عام، شكلت هذه المنازل مجتمعات زراعية،

حيث شجعت منطقة ما بين النهرين الاستيطان البشري لأن الفيضان المستمر من النهرين جعل التربة مناسبة للزراعة،

التي تطورت إلى حد كبير، خاصة تقنيات الري التي استفادت من قرب نهري دجلة والفرات.

خلال العصر البرونزي، كانت تلك البلاد موطنا لإمبراطوريات مثل الآشورية، والأكدية، والبابلية، والسومر، وهذه الإمبراطوريات خلفتها الإمبراطورية الأخمينية وبعدها غزاها الإسكندر الأكبر عام 332 ق.م،

وحكمت المنطقة بعد ذلك الإمبراطوريات السلوقية اليونانية والبارثية، الرومان، الإمبراطورية الساسانية، ثم الخلافة الإسلامية في القرن السابع.

 

جغرافية بلاد ما بين النهرين

كلا النهرين يمتلك منابع تقع في المرتفعات الأرمنية،

والأنهار هي جزء من نظام نهر واسع يشمل أيضا روافد عديدة،

ومناخ المنطقة شبه جاف ويعتبر بمثابة موطن صحراء شاسعة في الشمال، تتكامل الأنهار وتصب في الخليج الفارسي،

منذ عصر العصور الوسطى، بُنيت القنوات في المنطقة لتخفيف الفيضانات وتشجيع الاستيطان البشري،

ويُمارس الرعي في المنطقة مع الزراعة، وشارك الناس في تجارة المنتجات الزراعية لمسافات طويلة،

للحصول على مواد أخرى مثل الأخشاب والمعادن الثمينة.

 

ثقافة بلاد ما بين النهرين

ألقت بعض الأدلة التاريخية الضوء على ثقافة تلك المنطقة، التي كانت تقام فيها المهرجانات كل شهر للاحتفال بمجموعة متنوعة من الأحداث مثل السنة الجديدة، والانتصارات العسكرية، والدينية.

زاد الاهتمام بالموسيقى أيضا في البلاد، وأبرز الآلات الموسيقية التي يستخدمها شعب منطقة ما بين النهرين هي العود، وكان مصنوعا من الخشب. تبرز بعض الألعاب فيها، مثل الصيد والمصارعة والملاكمة.

في بلاد ما بين النهرين القديمة، التحق الأولاد بالمدرسة وتعلموا مهن مختلفة بينما تُركت الفتيات في الطهي والعمل المنزلي ورعاية الأطفال الآخرين، لكن مع ذلك كان يمكن للمرأة الحصول على الطلاق، وملكية خاصة، تم العثور على بعض المقابر المحفورة من المنطقة، والتي تحتوي على مواد ثمينة وغيرها من الممتلكات.

 

مساهمات بلاد ما بين النهرين في التنمية البشرية

تسمى منطقة ما ورا مهد الحضارة، للعديد من التطورات، وتعتبر اللغة السومرية أول لغة في البلاد، ومن اللغات الأخرى التي يتحدث بها سكان المنطقة الأكدية، والآرامية القديمة، كانت يوجد في المدن والمعابد المختلفة مكتبات واسعة مكنت السكان من التعلم والكتابة، ولا تزال العديد من الأعمال الأدبية البابلية تُترجم حتى الآن، حقق علماء تلك البلاد خطوات كبيرة في مجال الرياضيات وعلم الفلك، والفن، والطب  والدين، والفلسفة.

 
السابق
ما هو العالم الإفتراضي
التالي
ما هو علم الأنثروبولوجيا

اترك تعليقاً