حيوانات أليفة

أين يخزن الجمل الماء

أين يخزن الجمل الماء

الجمل هو حيوان ينتمي إلى رتبة شفعيات الأصابع، فصيلة الجمليات. ويُطلق لفظ الجمل على الذكر، ومجموعة الذكور تُسمَّى “إبِل”، في حين أن المؤنَّث “ناقة” وتُجمع على “نوق”. ويُطلق عليه العديد من الأسماء منها: العيس، والشملال، واليعملة، والوجناء، والهجان، والكوماء، والصبور، كما يُلقَّب بسفينة الصحراء؛ وذلك لقدرته على العيش في الصحراء المقفرة متحمِّلًا الجوع والعطش.

 

حقائق عن الجمل

  • هناك نوعين من الجمال: العربي ويكون له سنام واحد، ويعيش بمناطق شمال أفريقيا والشرق الأوسط والصحراء الكبرى وصحراء الربع الخالي. وذو السنامين الذي يعيش في آسيا الوسطى.
  • يصل طول الجمل إلى حوالي 1.85م تقريبًا عند الأكتاف، و 2.15م عند السنام.
  • تعيش هذه الحيوانات ما يتراوح من 30 إلى 40 سنة في المتوسط.
  • تستطيع الجمال تناول الأشواك، كما يُمكنها تحمل درجات الحرارة العالية والسير لفترات طويلة في الصحراء دون ماء أو غذاء.
  • تمتلك آذان صغيرة مُغطَّاة بشعر صغير ليحميها من رمال الصحراء، كما أن الأعين يوجد بها صفين من الرموش الطويلة لحمايتها من الرمال والحصى.

 

أين يُخزِّن الجمل الماء

يعتقد الكثير من الناس أن الجمل يُخزِّن الماء في سنامه، لكن هذا الاعتقاد خاطئ، ذلك لأنَّه يقوم بتخزين الدهون فقط في السنام؛ ليقوم بحرقها تدريجيًّا وتحويلها إلى طاقة أثناء السير في الصحراء. في حين أن جسمه مُهيأ للاحتفاظ بالماء بأكثر من طريقة، منها:

  • يمكنه تخزين الماء في الدم، ذلك لأنه يستطيع شرب كمية كبيرة من الماء تصل إلى 18 لتر تقريبًا، بحيث يُخزِّن الباقي عن حاجته في الدم؛ فقد وُجِد أن الله سُبحانه وتعالى خلق كرات دم الجمل بيضاوية، وليست مستديرة مثل باقي المخلوقات، ولكن عندما يشرب كمية كبيرة جدًّا من الماء، فإن الماء يُخزن داخل تلك الكرات لتُصبح كروية، وبالتالي تعمل على ترطيب وتبريد جميع أجزاء الجسم من الداخل.
  • ويُعرف عن الجمل أنه لا يعرق إلا إذا زادت درجة حرارة الجو عن 42 درجة، وبالتالي فهو لا يفقد الكثير من الماء أثناء سيره.
  • كما يستطيع أن يحتفظ بالبول في مثانته، حتى إذا اشتدت حاجته إلى الماء يعود عن طريق الدم إلى المعدة مرَّة أخرى، حيث يقوم نوع معين من البكتيريا بتحويل البولينا إلى بروتين وماء.
  • بالإضافة إلى أن الجمل يمتلك أنفًا فريدة من نوعها، فهي تحتوي من الداخل على تجعيدات كبيرة، بحيث تعمل على تكثيف هواء الزفير، فلا يخرج إلا ثاني أكسيد الكربون فقط، أما الماء المكثَّف فيعود إلى جسمه مرَّة أخرى، وبالتالي يكون هو الحيوان الوحيد الذي يُمكنه الحصول على الماء من هواء التنفُّس.

 

 
السابق
حكم الحج بدون تصريح
التالي
فوائد الفلفل الأسود

اترك تعليقاً