أنهار وبحيرات

أين يقع النهر الأحمر

النهر هو عبارة عن مجرى مائي طبيعي يجري فيه الماء العذب بين ضفتين، ويمتد عادةً من المنبع، حتى ينتهي إلى المصب الذي يكون إما مُحيط أو بحر أو بحيرة، وأحيانًا تؤثِّر بعض العوامل الجيولوجية على مياه النهر، فتمنحه خصائص مميزة أو ألوان فريدة، وهذا ما نراه فيما يُطلق عليه النهر الأحمر الموجود في أكثر من مكان حول العالم.

 

النهر الأحمر في الصين

هو أحد الأنهار الواقعة في الصين، والذي يبدأ من محافظة يوننا جنوب غرب الصين ليمتد إلى الجنوب الشرقي مارًّا بمناطق أقليات الداي، ثم يمتد إلى فيتنام ليمر بمحافظة لاوكاي ومدينة هانوي عاصة فيتنام، ويُشكل بحر جنوب الصين مصبًّا لهذا النهر. وقد عُرِفَ النهر الأحمر الموجود في الصين بهذا الاسم لأنه يتميَّز بوجود كمية كبيرة من الطين والوحل القادمة إليه من التربة المتفتتة حمراء اللون، مما يُضفي عليه اللون الأحمر، ويصب ذلك النهر في النهاية على دلتا النهر التي تبلغ مساحتها حوالي 7000 كيلومتر مربع، بحيث تمتد على بعد 80 كم على طول الساحل، و 150 كم على طول اليابسة، مما يجعل هذه المنطقة من أكثر المناطق خصوبة، ومن ثمَّ تتميَّز بكثافة سكانية عالية.

 

النهر الأحمر في الولايات المتحدة

كما يوجد نهر في ولاية نيو مكسيكو بالولايات المتحدة الأمريكيَّة ما يُطلَق عليه النهر الأحمر الجنوبي، إذ يمتد إلى الجنوب الشرقي قاطعًا تكساس ولوزيانا، ثم يتحد مع نهر أتشافاليا الذي يمتد إلى خليج المكسيك. يبلغ طول هذا النهر حوالي 1967 كم، ويوجد على امتداده العديد من السدود، وعلى رأسها سد دينيسون الموجود في بحيرة تكسوما، والذي يُعتبر من أكبر خزانات المياه الموجودة بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

النهر الأحمر في تركيا

كما انَّ هناك أيضًا ما يُطلق عليه النهر الأحمر في تركيا، إذ يُعتبر أطول الأنهار الموجودة في تركيا على الإطلاق، ويُستخدم كمصدر أساسي في توليد الكهرباء. يبدأ هذا النهر في التدفق من شرق الأناضول، ويمتد على شكل منعطف، ليصب في النهاية في البحر الأسود. ويتميّز النهر بوجود الأراضي الزراعية الخصبة على امتداده، كما توجد مجموعة من المحميات الطبيعية المشهورة بتربية الطيور وخاصة الطيور النادرة، وبالتالي تُشكل منطقة جذب سياحي هامَّة، مما دفع إلى بناء الفنادق والمطاعم المميزة على ضفاف ذلك النهر.

 

النهر الأحمر في إسبانيا

بالإضافة إلى نهر ريو تينتو الموجود في إسبانيا، والذي يُعرف بالنهر الأحمر أو النهر الملون، ويرجع هذا الاسم إلى ارتفاع معدَّل ذرات الحديد وبعض العناصر الكبريتية في ماء النهر وعلى ضفتيه، مما يجعله واحدًا من أغرب عجائب الطبيعة وأكثرها سحرًا.

 
السابق
ما الفرق بين الوزن والكتلة
التالي
أعراض الملاريا

اترك تعليقاً