بحار ومحيطات

أين يقع خليج عدن

أين يقع خليج عدن

خليج عدن أو خليج بربرا هو امتداد للمحيط الهندي، تتدفق مياهه إلى البحر الأحمر عبر مضيق باب المندب، وهو أشهر ممر مائي تعبر مياهه الإقليمية السفن النفطية الوافدة من الخليج العربي، مما يجعله ممر مائي ذو أهمية كبيرة جدًا للاقتصاد العالمي، إذ يتواجد في موقع استراتيجي مهم للغاية يربط بين العديد من الدول، لذلك كان جزءًا من التجارة العالمية منذ العصور القديمة.

 

موقع خليج عدن

يقع خليج عدن في المحيط الهندي بين اليمن على الساحل الجنوبي لشبه الجزيرة العربية والصومال في إفريقيا، وفي الشمال الغربي يتصل بالبحر الأحمر عبر مضيق باب المندب الضيق، وبسبب موقعه المتميز استخدمه العرب واليونان والرومان للسفر إلى آسيا خلال العصور القديمة. فلكيًا، يقع خليج عدن على خطي طول بين 58 و44 درجة من الناحية الشرقية، ويقع بين دائرتي عرض 47 و12 درجة من الناحية الشمالية، بينما يبعد ما يقارب 95 ميل بحري إلى الشرق من باب المندب المجاور للبوابة الجنوبية للبحر الأحمر.

 

نبذة تاريخية عن خليج عدن

كان الإغريق القدماء يعتبرون هذا الخليج أحد أهم أجزاء البحر الأحمر، وبعد ذلك سيطر عليه المسلمون، حيث تحولت المنطقة المحيطة بالخليج إلى الإسلام، وفي أواخر الستينيات، أدى الانسحاب العسكري البريطاني لقناة السويس إلى زيادة الوجود البحري السوفيتي في منطقة الخليج. عندما أُغلقت قناة السويس تراجعت أهمية خليج عدن، ولكن تم تنشيطها عندما أعيد فتح القناة في عام 1975، بعد تعميقها واتساعها مرة أخرى، وزادت أهميته وأصبح جزءًا لا يتجزأ من صناعة البترول نظرًا لكمية السنف النفطية التي تمر عبره.

 

جغرافيا ومناخ الخليج

وفقا للمنظمة الهيدروجرافية الدولية، حدود الخليج تقع على الحد الجنوبي للبحر الأحمر ورأس سيان، وعلى الشمال الغربي الحد الشرقي لخليج تاجورا، وتتراوح درجة الحرارة في الخليج بين 15 درجة مئوية (59 درجة فهرنهايت) و28 درجة مئوية (82 درجة فهرنهايت)، إعتمادًا على الموسم وظهور الرياح الموسمية، وتتراوح ملوحة الخليج على عمق 10 أمتار من 35.3 ‰ على طول الساحل الصومالي الشرقي إلى 37.3 ‰ في مركز الخليج.

 

أهمية خليج عدن

خليج عدن هو ممر مائي حيوي للشحن، مما يجعله مجرى مائي أساسي في الاقتصاد العالمي، ويمر حوالي 11 ٪ من النفط المنقول بحرًا في العالم عبر الخليج في طريقه إلى قناة السويس أو إلى المصافي الإقليمية. الموانئ الرئيسية على طول الخليج هي عدن وبلحاف وبير علي والمكلا وشقرا في اليمن، ومدينة جيبوتي في جيبوتي، وزيلا وبربرا وميدة ولاس خوري وبوساسو في الصومال.

 

الحياة البحرية في الخليج

الحياة البحرية في الخليج غنية ومتنوعة إلى حد كبير، حيث يوجد تنوع بيولوجي فريد من نوعه، لاحتوائه على العديد من أنواع الأسماك والمرجان والطيور البحرية واللافقاريات، ويكثر السردين والماكريل في بعض المناطق، والأسماك الرئيسية هي الدلافين وسمك التونة وسمك القرش، ويوفر الخليج أرضًا خصبة للسلاحف البحرية، مع توفر أنواع معينة من سرطان البحر.

لا يزال يظهر عدد قليل من الحيتان الكبيرة في مياه الخليج، بما في ذلك حيتان برايد، والحيتان الزرقاء، وأنواع معينة من الحيتان التي تعيش في أعماق البحار. على الرغم من الافتقار إلى مرافق صيد الأسماك التجارية الكبيرة، فإن الخط الساحلي يدعم العديد من مدن وقرى الصيد المعزولة، ويتم الصيد المحلي بالقرب من الشاطئ، ويُشكل السردين وسمك التونة وسمك السلور وسمك الماكريل الجزء الأكبر من الصيد السنوي.

 
السابق
من هو جلال الدين الرومي
التالي
فوائد الكينوا للشعر

اترك تعليقاً