أنهار وبحيرات

أين يقع منبع نهر النيل

أين يقع منبع نهر النيل

نهر النيل

نهر النيل هو أطول أنهار العالم، حيث يصل طوله إلى 6650 كم. يوجد نهر النيل في قارة أفريقيا، حيث يعبر خلال 10 دول في شمال أفريقيا وهم (مصر، والسودان، وأوغندا، ورواندا، وكينيا، وأثيوبيا، والكنغو، وتنزانيا، وبوروندي، وجنوب السودان، وأريتريا بصفة مراقب)، وهو المصدر الرئيسي للمياه في مصر والسودان. يشمل النهر رافدين رئيسيين يُعرفان باسم النيل الأبيض والنيل الأزرق ويُمثلان معًا منبع نهر النيل ويلتقيان عند العاصمة السودانية الخرطوم، كما يحتوي على حوض تصريف يبلغ حوالي 3 ميل مربع.

 

منبع نهر النيل

  • ينبع النيل الأبيض من بحيرة فيكتوريا ويبلغ طوله 3700 كم. تعتبر بحيرة فيكتوريا هي المصدر الرئيسي للنيل الأبيض والتي تُعد ثاني أكبر بحيرة عذبة في العالم.
  • في حين ينبع النيل الأزرق من بحيرة تانا في إثيوبيا ويبلغ طوله 1610 كم، ويمثل النسبة الأكبر من مياه النيل في الصيف نتيجة سقوط الأمطار الموسمية والتي تُعرف بفيضان النيل.
  • في الخرطوم، عاصمة السودان يلتقي الرافدين ليُشكلا معًا نهر النيل مرورًا بمصر وحتى المصب في البحر الأبيض المتوسط.

 

لمحة تاريخية عن منبع نهر النيل

  • منذ آلاف السنين كان هناك تكهنات مستمرة حول منبع نهر النيل. فقد اعتقد المصريون القدماء أن مصدر النهر جبلين كبيرين مع ينابيع أبدية، ومن هنا قيل أن هناك فرعًا يتدفق شمالًا ويقسم مصر، وآخر جنوبًا إلى النوبة وإثيوبيا، وكانوا يعتقدون أن الفيضان السنوي لنهر النيل سببه تساقط الثلوج في منبعه.
  • وفي أغسطس من عام 1858، أصبح المستكشف جون هانينج سبيك أول أوروبي يرى بحيرة فيكتوريا، وقال أن هذه البحيرة الأكبر في أفريقيا هي مصدر نهر النيل.
  • ولكن في عام 2006، اكتشف ثلاثة مستكشفين من بريطانيا العظمى ونيوزيلندا ما يزعمون أنه المصدر البعيد لنهر النيل، في غابة نيونغوي في رواندا.
  • وعلى الرغم من أن الدراسات والبحوث ذكرت أن نهر النيل لديه منابع متعددة، إلا أن النيل في الواقع ينبع من بحيرة فيكتوريا. إذ يبدأ النيل في مدينة جينجا، على شاطئ بحيرة فيكتوريا ويتدفق شمالًا عبر شلالات ريبون إلى بحيرة كيوغا، ثم يتدفق نهر فيكتوريا باتجاه الجانب الغربي قبل أن يفرغ إلى بحيرة ألبرت عند نهايته الشمالية.
  • يدخل النيل الأزرق جنوب السودان ويتجه إلى جوبا حيث يطلق عليه نهر الجبل، ويدخل النيل الأبيض السودان أسفل رنك ويتجه شمالًا إلى العاصمة حيث ينضم إلى النيل الأزرق. وفي القاهرة ينقسم النيل إلى فرعين رئيسيين هما رشيد ودمياط، ويشكل دلتا النيل.

 

أهمية نهر النيل

  • يوفر المياه العذبة ويُعد المصدر الرئيسي للمياه في بعض البلدان التي يمر بها.
  • يحمل النيل كمية كبيرة من الطمي والتي تساعد على تجديد خصوبة التربة مما يؤثر بشكل إيجابي على الزراعة.
  • يحتوي نهر النيل على ثروة سمكية كبيرة تعتبر مصدر أساسي للدخل لدى البعض.
  • مصدر جيد للطاقة من خلال بناء السدود على نهر النيل لتوليد الطاقة الكهربائية، التي تفيد في تشغيل المصانع وإنارة المدن.
  • مصدر جيد للسياحة والتي تُسمى السياحة النيلية.
 
السابق
طريقة عمل الدوريتوس
التالي
ما المقصود بالورد اليومي

اترك تعليقاً