أعلام ومشاهير

ابن بطوطة

ابن بطوطة هو رحالة مسلم، مغربي الأصل، لُقِّبَ بشيخ الرحالين نظرًا لكثرة ترحاله، حتى أنه قضى قُرابة ثمانية وعشرين عامًا من عمره في رحلاتٍ متعاقبة.

 

مولده ونشأته

أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن ابراهيم بن يوسف اللوائي الطنجي الشهير بابن بطوطة، وُلِدَ عام 703هـ/1304م في مدينة طنجة المغربية، وينتمي إلى عائلة عريقة يعمل الكثير منها في مجال القضاء. وقد بدأ ابن بطوطة بدراسة العلوم الشرعية وفقًا للمنهج المالكي الذي كان سائدًا في المغرب آن ذاك، ولكنه على الأرجح لم يُكمل تعليمه؛ إذ بدأ رحلاته مبكرًا في سن الحادي والعشرين من عمره، وقد كانت الدراسة في ذلك الوقت تستمر حتى سن الثلاثين تقريبًا.

 

رحلات ابن بطوطة

قضى شيخ الرحالين غالبية سنوات عمره في الترحال من بلد إلى آخر بغرض التعرف على الشعوب المُختلفة والاطلاع على عاداتهم وتقاليدهم، وكان لا يكتفي بمعرفة كل ذلك، بل كان دائم الحديث عن كل ما يراه، وأصر على تسجيل كل ما رآه، لكي يكون منارة لكل من يُريد أن يسلك دربه من بعده.

وكانت أولى رحلاته عام 725هـ/ 1326م، إذ انطلق من مدينة طنجة ليتجول بأنحاء المغرب، ومنها إلى الجزائر وتونس وليبيا، ثم وصل إلى مصر وتجول بها من الإسكندرية إلى القاهرة ثم الصعيد ثم عاد إلى القاهرة مرة أخرى؛ ليُكمل رحلته إلى مكة عبر بلاد الشام ليؤدِّي فريضة الحج. وبعد الانتهاء من الفريضة اتجه إلى العراق وإيران وبلاد الأناضول، ثم عاد إلى مكة مرة أخرى ليحج للمرة الثانية، وظلَّ فيها عامين.

وفي عام 730هـ غادر ابن بطوطة بلاد الحجاز قاصدًا اليمن وبلاد الخليج العربي، وبعدها اتجه إلى بلاد الروم، ثم عاد إلى مكة ليؤدي فريضة الحج للمرة الثالثة، مُتجهًا بعد ذلك إلى سوريا، ثم ركب البحر من اللاذقية متجهًا لآسيا الصغرى. وظل يتنقَّل حتى  بلغ روسيا الشرقية، وبها انضم إلى سفارة السلطان محمد يزبك المتجهة إلى القسطنطينية.

ولم يكف عن التنقل حتى عاد إلى بلاد الشام ثم مصر ومنها انطلق إلى مكة ليؤدي فربضة الحج للمرة الرابعة. وعاد بعدها ليُكمل الترحال حتى عاد إلى المغرب واستقر بها حتى وفاته، فقدِّر عدد السنوات التي قضاها ابن بطوطة في ترحاله بثمانٍ وعشرين سنة. كانت ثمرتها كتاب بعنوان “تحفة النظار في عجائب الأمصار وعجائب الأسفار” الشهير بكتاب “رحلة ابن بطوطة” الذي يضم سردًا مُفصَّلًا لجميع أسفاره.

 

وفاتـــــــــــــــــه

توفي ابن بطوطة في مراكش عام 779هـ/1377م وهو في الثالتة والسبعين من عمره، وقد منحته جمعية كامبردج لقب “أمير الرحالين المسلمين”.

 

 
السابق
كيفية فصل الصوت عن الموسيقى
التالي
تحليل فيروس سي

اترك تعليقاً