الطب البديل

استخدامات ماء الصودا

ماء الصودا أو المياه الغازية، أو الماء المكربن، أو الماء الفوار، أو ماء سيلتزر هي ماء مذاب فيه غاز ثاني أكسيد الكربون تحت تأثير الضغط وهو ما يُسمى كيمائيًا باسم عملية الكربنة، وبذلك يحصل الماء على مظهره الفوار نتيجة لإطلاق فقاعات غازية، كما يمنحه الغاز طعمًا مميزًا مفضلًا للكثيرين.

 

استخدامات ماء الصودا

1. الطب البديل

  • تسكين ألم المفاصل: بإضافة كوب ماء إلى ملعقة صغيرة من الزنجبيل الطازج المبشور، وغلي المزيج لمدة 5 دقائق قبل تصفيته وتركه ليبرد. بعد ذلك يُوخذ ماء الزنجبيل ويُخلط مع 2 ملعقة كبيرة من ماء الصودا، وملعقة كبيرة عسل أبيض، ونصف ملعقة صغيرة عصير ليمون. وفي النهاية يُشرب الخليط فاترًا أو مُثلجًا حسب الرغبة.
  • علاج عسر الهضم: تشتهر ماء الصودا بدورها في تحسين عملية الهضم، لكن يحدث ذلك فقط عند تناول القليل منها، بينما تؤدي كثرة شربها إلى الإصابة بعدد من  إضطرابات الجهاز الهضمي.
  • تفتيح البشرة: بخلط ملعقة صغيرة من ماء الصودا مع ملعقة كبيرة من اللبن وتدليك البشرة بالخليط بضعة ثوان قبل تنظيف البشرة بالماء الفاتر، حيث يعمل ذلك على التخلص من بقايا الخلايا الميتة وتنقية البشرة.

2. استخداماتها منزليًا

  • الحصول على بان كيك منتفخ: يُساهم استبدال قدر من السوائل المستخدمة في اعداد البان كيك بماء الصودا في زيادة معدل خفته وانتفاخه.
  • تنظيف المنزل: حيث تعمل كمنظف قوي بتوزيع كمية منها على الأماكن المرغوب تنظيفها، وتركها بضعة دقائق قبل تنظيف المكان بالماء وتجفيفه. كما تتبع نفس الطريقة في تنظيف زجاج السيارة.
  • إزالة البقع: تتسم ماء الصودا بفاعليتها في مكافحة أصعب البقع؛ حيث تستطيع القضاء عليها بمجرد وضع قدر منها على الأنسجة وتركها بضعة دقائق قبل غسلها.

 

أضرار ماء الصودا

ينصح الأطباء بتجنب تناول ماء الصودا لعدة أسباب، أهمها اعتياد الكثيرين على تناولها بكثرة مما يرفع مخاطر إصابتهم بأمراض الجهازين الهضمي والعظمي، بالإضافة لدورها في زيادة الوزن نظرًا لإضافة الكثير من المحليات عند تصنيعها. لذا يُفضل استخدامها منزليًا فقط للحصول على فوائدها، والوقاية من مخاطرها.

 
السابق
فقر الدم الانحلالي
التالي
فوائد تفل القهوة للبشرة الدهنية

اترك تعليقاً