صحة

اضطراب الشخصية النرجسية

اضطراب الشخصية النرجسية

تعريف اضطراب الشخصية النرجسية

اضطراب الشخصية النرجسية (بالإنجليزية: Narcissistic personality disorder) هو أحد إضطرابات الشخصية المزمنة، ومن خلاله يتضخم شعور الشخص بأهميته الشديدة في حياة الجميع، علاوة على توليد رغبة جامحة لديه بأن يكون موضع إعجاب عند الجميع. وغالبًا ماتكون علاقته بالآخرين مضطربة ولا يشعر بأي تعاطف مع الآخرين، على الرغم من سهولة تحطيم قناع الثقة الزائدة لديه بمجرد نقد بسيط. ويُعتبر هذا الاضطراب أكثر شيوعًا بين الرجال عن النساء. ونظرًا لكونه أحد اضطرابات الشخصية التي تصف أنماطًا سلوكية تستمر لمدة طويلة، فإنه يُشخّص في مرحلة البلوغ وليس في مرحلة الطفولة أو المراهقة، لأن الطفل أو المراهق يكون في مرحلة تغيرات الشخصية والنضج، وإذا تم تشخيصه في الطفل أو المراهق فيجب أن تلاحظ العلامات لمدة سنة على الأقل.

 

النرجسية

النرجسية هو مصطلح يعني حب النفس أو حب الذات، ويُعد فرويد هو أول من استخدم هذا المصطلح من الناحية النفسية. فقد أوضح بأن الجميع لديهم رغبات نرجسية طبيعية تُشكل مرحلة من النمو تتطور فيما بعد إلى حب الآخرين، ومن الضروري إشباع هذه الرغبات حتى لا يحدث إنكفاء على الذات والثبات عند مرحلة حب الذات الأولى مما يؤدي إلى اضطرابات شخصية فيما بعد.

 

أسباب اضطراب الشخصية النرجسية

باعتباره أحد الاضطرابات الشخصية النفسية فالسبب معقد وغير مُحدد على وجه الدقة، ولكن هناك بعض النظريات والآراء المُفسرة له ومنها:

  • البيئة: مثل عدم التوازن في العلاقة بين الوالدين والطفل سواء بالتدليل أو النقد المفرطين، وكذلك الإيذاء النفسي للطفل والسلوك غير المتوازن من الأهل.
  • الوراثة: حيث تساعد على انتقال هذا النوع من الاضطرابات إلى الأبناء بجميع الخصائص الموروثة.
  • خلل في الأعصاب: مما يؤثر في عملية الاتصال بين الدماغ والسلوك والتفكير.

 

أعراض اضطراب الشخصية النرجسية

تختلف علامات وأعراض اضطراب الشخصية النرجسية حسب ظروف الشخص المصاب، ولكي يتم تشخيصه يجب أن يظهر عليه خمسة أو أكثر من الأعراض التالية:

  • المبالغة في حجم قدراته وإنجازته.
  • الحاجة المستمرة للاهتمام والتأكيد والثناء.
  • الاعتقاد بتميزه الكبير وتحديد مجتمع خاص يليق بمكانته.
  • الأوهام المستمرة حول تحقيق نجاحاته ومدى سيطرته.
  • استغلال الآخرين لتحقيق مكاسب شخصية.
  • السعي لمعاملة خاصة تختلف عن الآخرين.
  • التركيز على السلطة أو السيطرة على المواقف كثيرًا.
  • الشعور بالغيرة من الآخرين أو الاعتقاد بأن الآخرين يشعرون بالغيرة منه.
  • عدم التعاطف مع الآخرين.
  • الإحساس الكبير بالأهمية الذاتية (على سبيل المثال يبالغ في الإنجازات والمواهب، ويتوقع أن يتم الاعتراف به كمتفوق بدون تحقيق إنجازات متكافئة).
  • صعوبة التعامل مع أي شيء يعتبره نقدًا.
  • نفاذ الصبر والغضب عند عدم تلقي معاملة خاصة.
  • المعاناة من كثرة المشاكل الشخصية والشعور بالإهانة بسهولة.
  • التفاعل السريع مع الغضب أو الاحتقار للآخرين ومحاولة تقليل شأنهم لإبراز تفوقه.
  • صعوبة التحكم وتنظيم العواطف والسلوك.
  • الشعور الدائم بالاكتئاب وتقلب المزاج لعدم الوصول إلى الكمال.
  • سيطرة مشاعر إنعدام الأمان والخجل والضعف والإذلال داخله.

 

علاج اضطراب الشخصية النرجسية

الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب نادراً ما يبحثون عن العلاج، وغالبًا ما تبدأ خطوة العلاج بدافع من الأسرة أو لعلاج الأعراض الناتجة عن الاضطراب كالاكتئاب، ويتضمن العلاج ثلاث طرق تتحدد حسب شخصية المريض وهي:

  • العلاج النفسي الفردي: ويستغرق مدة طويلة مع معالج لديه الخبرة في علاج هذا النوع من اضطراب الشخصية، ويمكن وصف الأدوية للمساعدة في تقليل أعراض التوتر والضعف.
  • العلاج النفسي الجماعي: لمساعدة المريض على تطوير شخصيته حتى يتمكن من الاعتراف باحترام الآخرين، وتعزيز مواجهة هزيمته الداخلية.
  • العلاج في المستشفى: ويتم اللجوء إليه في حالة الاضطراب الشديد.

جدير بالذكر أيضًا أن العلاج المعرفي السلوكي فعال لمواجهة هذا الاضطراب ويساعد على تغيير أنماط التفكير والسلوك التدميري، ويساعد على خلق صورة ذاتية أكثر واقعية. بينما الأدوية النفسية غير فعالة للتغير على المدى الطويل ولكنها تستخدم لعلاج أعراض القلق أو الاكتئاب، وإهمال علاج هذا النوع من الإضطراب يزيد من شدة الأعراض وقد تصل إلى الادمان أو الإنتحار.

 
السابق
أنواع الطيور المغردة
التالي
تعريف اللياقة البدنية

اترك تعليقاً