صحة

الإسعافات الأولية لحالات الإغماء

تُعد الإسعافات الأولية لحالات الإغماء من الأمور الواجب تعلمها والإحاطة بها؛ ذلك لأن الإغماء أو فقدان الوعي المفاجئ يُمكن أن يحدث لكافة الأشخاص في مُختلف المراحل العمرية. والذي يحدث نتيجة عدم حصول المخ على القدر الكافي من الدم أو الأكسجين، كما قد تختلف أسبابه من شخص إلى آخر.

 

أسباب الإصابة بالإغماء

هناك الكثير من الأمور التي قد يتعرَّض لها الشخص، والتي تؤدِّي به إلى الإغماء المُفاجئ، منها:

  • الانخفاض الشديد في ضغط الدم.
  • الانخفاض الشديد في سكر الدم.
  • هبوط الدورة الدموية بشكل مُفاجئ.
  • خسارة الجسم لكمية كبيرة من الأملاح بشكل مُفاجئ.
  • التعرُّض لصدمة عصبية مُفاجئة.
  • التعرُّض لضغط نفسي شديد.
  • مشاكل القلب، التي تؤثر على ضخ الدم لأجزاء الجسم المُختلفة، ولاسيما المخ.
  • الاختناق، أو عدم قدرة الجهاز التنفسي على العمل بشكل جيد، سواء لعوامل خارجية مثل نقص الأكسجين في المكان المُحيط، أو داخلية مثل انسداد مجرى التنفس.

 

كيف تتجنَّب الإصابة بالإغماء

قبل التطرُّق إلى الحديث عن الإسعافات الأولية لحالات الإغماء سنُحاول إعطاءك بعض النصائح البسيطة التي من شأنها أن تُقلل من احتمالات تعرُّضك للإغماء، وهي كالآتي:

  • شرب الماء بكميات كافية على مدار اليوم.
  • إن كنت تُعاني من مشكلة في الجهاز التنفسي أو في القلب، يجب أخذ الاحتياطات اللازمة بعدم بذل جهد إضافي، وتناول علاجك على نحو صحيح.
  • الحرص على التنفس الجيد باستمرار، والابتعاد عن الأماكن شديدة الازدحام، أو الأماكن المُغلقة.
  • إمداد الجسم بما يحتاجه من أملاح وسكريات على مدار اليوم، من خلال تناول وجبات صحية متفرقة.
  • في حالة الشعور بهبوط أو بأنك على وشك الإغماء، لا يصح لك المكابرة، وإنما عليك الجلوس ببطء مع مُحاولة وضع الرأس بين الركبتين، أو الاستلقاء على الظهر، دون مُحاولة عمل أي حركة سريعة، ومُحاولة التنفس بشكل جيد ومنتظم.

 

الإسعافات الأولية لحالات الإغماء

  • عند إصابة أحد المُحيطين بالإغماء يجب وضعه مستلقيًا على ظهره، مع رفع الساقين أعلى من مستوى القلب.
  • عدم وضع أي وسادة تحت الرأس، لأن ذلك قد يؤثر سلبًا على مجرى التنفس.
  • فض التجمع حول الشخص، حتى يستطيع الحصول على الأكسجين.
  • التأكد من أن التنفس يتم على نحو جيد، وكذلك أن ضربات القلب ليست مُضطربة.
  • التأكد من عدم وجود نزيف أو فقد للدم من أي منطقة في الجسم.
  • تجنب رش الوجه بالماء، أو مُحاولة إعطاء الشخص أي سوائل قبل أن يسترد وعيه.
  • يُمكن شد طرف الأذن في مُحاولة لتنبيه الشخص.
  • في حالة مُلاحظة أي مُشكلة في التنفس، يجب التأكد من عدم ابتلاع الشخص لشيء ما أدى إلى اختناقه، كما يجب الضغط على منتصف الصدر بانتظام، في مُحاولة لإنعاش الجهاز التنفسي.
  • إذا حدث قيء أثناء الإغماء، يجب وضع الشخص على أحد جانبيه؛ حتى لا يُصاب بالاختناق.
  • في حالة استعادة الشخص لوعيه، يجب أن يُحاول التحرك ببطء شديد، حتى لا يتعرَّض للإغماء مرة أخرى.
  • كما يجب عرض لشخص على طبيب بأسرع وقت ممكن، لمعرفة السبب الحقيقي وراء إصابته بالإغماء، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتجنُّب حدوث ذلك مُجددًا.
 
السابق
طريقة عمل مربى التين
التالي
أسباب البطالة

اترك تعليقاً