أنف وأذن وحنجرة

الإنفلونزا الموسمية

الإنفلونزا هي مرض مُعدِ يُصيب الجهاز التنفُّسي عن طريق فيروس الإنفلونزا، وتتركَّز الإصابة في الأنف والحنجرة، وتمتد أحيانًا لتصل إلى الرِّئتين. كما يتدرَّج مُعدَّل الشعور بالتعب أثناء الإصابة من خفيف إلى شديد جدًّا، وقد تؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة.

 

ما هي أعراض الإصابة بالإنفلونزا؟

يشعر الشخص المُصاب بالإنفلونزا عادةً ببعض أو كل هذه العلامات، والتي تظهر بشكل فجائي في أغلب الحالات:

  • ارتفاع درجة الحرارة أو الشعور برجفة وبرودة في الجسم.
  • السُّعال.
  • التهاب الحلق.
  • الرشح أو احتقان الأنف.
  • آلام الجسم والعضلات.
  • الصُّداع.
  • التعب الشديد.
  • يُصاب البعض بالقيء والإسهال، لكن هذا العَرَض أكثر انتشارًا بين الأطفال.

ومن المهم معرفة أن الحُمى أو ارتفاع درجة الحرارة لا تحدُث لجميع المصابين بالإنفلونزا.

 

كيف تنتشر الإنفلونزا؟

يرى الأطبَّاء أن فيروس الإنفلونزا ينتقل عن طريق الرَّذاذ الذي يخرُج من الجهاز التنفُّسي للمريض أثناء السُّعال أو العطس أو الكلام، إذ أنها تنتقل من المريض إلى فم أو أنف الشخص القريب منه. كما يُمكن أن تنتقل العدوى أيضًا عن طريق ملامسة سطح أو شيء ملوَّث بالفيروس، ثم ملامسة الفم أو الأنف أو العين.

 

ما توقيت انتقال العدوى؟

من الممكن أن تنقل عدوى الإنفلونزا إلى شخص آخر، قبل أن تكتشف إصابتك بها من الأساس. فبالرغم من أن أغلب حالات العدوى تحدث في أول 3 أو 4 أيَّام من بداية التَّعب، إلا أن بعض الأشخاص الأصحَّاء ينقلون العدوى قبل ظهور الأعراض عليهم بيوم، وتستمر إمكانيَّة نقل العدوى إلى اليوم الخامس أو السابع بعد الإصابة. كما أن بعض المُصابين، وخاصةً الأطفال الصِّغار وضِعاف المناعة، قد ينقلون العدوى إلى الآخرين بعد وقت أطول.

 

متى تبدأ أعراض الإنفلونزا في الظهور؟

تظهر أعراض الإنفلونزا على المريض بعد فترة تتراوح من يوم إلى أربعة أيَّام منذ انتقال الفيروس إليه.

 

ما هي المضاعفات التابعة لها؟

من الممكن أن تحدث مضاعفات خطيرة للإنفلونزا، ومن ضمن تلك المُضاعفات “الالتهاب الرئوي البكتيري، والتهاب الأذن، وعدوى الجيوب الأنفيَّة، كما قد يحدث تفاقم للأمراض المزمنة الموجودة كالسُّكر والرَّبو وقصور القلب الاحتقاني.

 

من هم الأكثر عُرضة للإصابة بالإنفلونزا؟

جميع الناس مُعرَّضون للإصابة بالإنفلونزا، وحتى الأصحاء، كما قد تحدث التبِعات الخطيرة لها في أي سن. لكن هناك بعض الناس ممن تزداد لديهم فُرص الإصابة وتطوُّر المُضاعفات، مثل: الأشخاص فوق 65 عام، أو الذين يعانون من أحد الأمراض المُزمنة السكر والربو وأمراض القلب، وكذلك النساء الحوامل، أو الأطفال الصِّغار.

 

  • الوقاية:

تعاطي المصل المضاد للإنفلونزا الموسميَّة هو أهم خطوة من خطوات الوقاية من الإصابة بها، كما يُنصح باتخاذ إجراءات الوقاية الأخرى، مثل البقاء بعيدًا عن الأشخاص المصابين، وكذلك تغطية الأنف والفم أثناء السُّعال والعطس لتقليل فرص انتشار الجراثيم.

 

  • التشخيص:

من الصَّعب تمييز مرض الإنفلونزا عن غيره من أمراض الجهاز التنفسي البكتيريَّة أو الفيروسيَّة عن طريق الأعراض فقط، وإنما هناك بعض الفحوصات والتحاليل الخاصة التي توضَّح حقيقة التشخيص.

 

  • العلاج:

يمكن علاج الإنفلونزا عن طريق تناول الأدوية والعقاقير الطبيَّة المُضادَّة للبرد والإنفلونزا.

السابق
نصائح يتداولها الغرب قبل السفر إلى دبي
التالي
كيفية الحصول على تأشيرة دبي

اترك تعليقاً