سؤال وجواب

ما هو الإرشاد النفسي

الإرشاد النفسي هو مُساعدة الأفراد على تَطوير قُدراتهم، واستخدام مواردهم لتحقيق أهدافهم، والتَعامل مع الصُعوبات التي تواجههم بفعالية. ويُعرف عِلم النَفس الإرشادي (counselling psychology) بأنه أحد التَخصُصات التَطبيقية لعِلم النَفس، ويَهتم بالتَعامُل مع المُشكلات السُلوكية البسيطة من خِلال العَملية الإرشادية، والتي يُشار لها بأنها عِلاقة بين المُرشِد النفسي، والمُسترشد بِهَدف مُساعدة المُسترشد على فَهم نَفسه بشَكل أَوضَح، وإدراك طُرق التَعامُل مع التَحديات التي تُواجهه في جَميع مَجالات حياتُه.

 

أهداف الإرشاد النفسي

للإرشاد النفسي العَديد من الأهداف أهمها تَطوير قُدرة الفَرد على إتخاذ القرارات المُناسبة له، وزيادة قُدرته على فَهم وتَقبُل ذاته، وتَحقيق الإدراك المُتزن لجوانب قوته وضعفه ليستطيع تَطوير واستثمار نِقاط القُوة والتَعامُل مع نِقاط الضعف بَشكل مُلائم. بالإضافة لمُساعدة الفَرد على دَعم صِحته النَفسية، وزيادة قُدرته على تَحقيق أهدافه، والتعامُل مع مُشكلاته.

 

خَصائص الإرشاد النفسي

يُركز على تَغيير المُسترشِد لسلُوكه إختياريًا بُمساعدته على تَهيئة الظُروف والإمكانيات لتَحقيق التَغيير؛ فهو عَملية تَعليمية مُوجهة تَعتمِد على التَفكير العقلاني، والتَخطيط المَنطقي للمُساعدة في مواجهة الضُغوط، وإتخاذ القرارات. وهو يَتضمن الجوانب المُتكاملة للشخصية إنفعاليًا، وعَقليًا، وإجتماعيًأ. لذا يَعتَمِد نَجاح العَملية الإرشادية على مَدى عِلم، ومَهارة المُرشد، وتَجاوب المُسترشِد.

 

مَبادىء الإرشاد النفسي

الإرشاد النفسي عِلم يَعتمد على النَظريات النفسية العِلمية المُعتمدة على عِلم النَفس التطبيقي، كما أنه فن يحتاج إلى المَهارة، والخِبرة. ويُركِز الإرشاد النفسي على مُساعدة الفَرد في زيادة فَعاليته في حَل مُشكلاته بالطريقة المُناسبة له، فَتَغيُر سُلوك الفَرد يُبنَي على رَغبته في التَغيير، كما يَتَطلَب مُراعاة الفروق الفَردية بين الأفراد.

 

أُسس الإرشاد النفسي

تُشير الأسُس العَصبية، والفسيولوجية أن الجِسم والعَقل مُترابطان، يُؤثر كُل منهما في الآخر ويتأثر به. وتُوضح الأُسس الإجتماعية أن الفَرد يَتأثر بقيم، ومَعايير البيئة الإجتماعية التي يَنشأ فيها. بينما تؤكد الاُسس النَفسية على ضَرورة إِدراك الفروق الفردية بين الأفراد من جميع جوانب الشَخصية نَفسيًا، وعَقليًا، وإنفعاليًا، وإجتماعيًا، وجِنسيًا.

 
السابق
كيفية تنظيف الفضة
التالي
النحافة عند الأطفال

اترك تعليقاً