العناية بالذات

التقشير الكيميائي للبشرة

التقشير الكيميائي للبشرة

التقشير الكيميائي للبشرة

التقشير الكيميائي للبشرة هو نوع من العلاجات التجميلية المستخدمة لتحسين مظهر وهيئة الجلد وعلاج مشاكل البشرة. وتتضمن هذه العملية تطبيق محلول كيميائي على المنطقة المراد معالجتها، مما يؤدي إلى تقشر الجلد الميت في النهاية والمساعدة على ظهور الجلد الجديد الذي يكون أكثر ونعومة وشبابًا.

 

أسباب استخدام التقشير الكيميائي

يُستخدم التقشير الكيميائي للبشرة في علاج العديد من المشاكل التي تعاني منها البشرة، ومنها:

  • التجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • الجلد المتضرر من أشعة الشمس.
  • ندبات حب الشباب.
  • ارتفاع نسبة التصبغ.
  • الكلف.
  • تفاوت لون البشرة أو إحمرارها.

 

أنواع التقشير الكيميائي

  • التقشير السطحي: وهو النوع الأخف والأقل إيلامًا، حيث تُستخدم فيه الأحماض الخفيفة مثل حمض الجليكوليك لتقشير الطبقة الخارجية من الجلد فقط.
  • التقشير المتوسط: وهو أعمق من النوع السابق، حيث يُستخدم فيه حمض التراي كلورو أسيتيك أو حمض الجليكوليك للوصول إلى الطبقة المتوسطة والخارجية من الجلد، مما يجعله أكثر فعالية لإزالة خلايا الجلد التالفة.
  • التقشير العميق: يُطبق هذا النوع على الوجه فقط، نظرًا لأنه يخترق طبقات متعددة من الجلد لإزالة خلايا الجلد التالفة؛ وغالبا ما يُطبق باستخدام حمض الفينول.

 

كيف يتم التقشير الكيميائي للبشرة

التقشير السطحي

  • يتم تنظيف الجلد جيدًا قبل البدء، ثم استخدام كرة قطنية أو شاش أو فرشاة لتطبيق المحلول الكيميائي على المنطقة المراد علاجها.
  • لا يحتاج هذا الإجراء إلى تخدير، ولكن قد ينتج عنه شعور حاد خفيف، وفي بعض الأحيان يتحول الجلد إلى اللون الوردي ولكنه لا يؤثر على أداء المهام اليومية أو وضع الماكياج. فبمجرد الانتهاء منه يتم إزالة المحلول الكيميائي أو إضافة محلول معادل.

 

التقشير المتوسط

  • هذا النوع أعمق من التقشير السطحي، ويستخدم خلاله حمض التريكلوروسيتيك من خلال عدة أقسام تتضمن استخدام مرطبات للجلد، كما يقوم الطبيب المعالج بتطبيق ضغطًا باردًا على الجلد.
  • يجب أن يتم هذا الإجراء من خلال طبيب مختص، حيث قد يؤدي إلى حروق من الدرجة الثانية إذا تم تطبيقه بشكل خاطئ.
  • في التقشير المتوسط، تُترك المادة الكيميائية على الجلد لمدة 40 دقيقة، كما تكون ألامه أكثر حدة من التقشير السطحي نظرًا لامتصاص الجلد كمية أكبر من المادة الكيميائية وقد يحتاج المريض إلى عدة أيام للتعافي، في حين تظهر نتائجه خلال أسبوع.

 

التقشير العميق

  • قبل إجراء التقشير العميق للبشرة يتم تنظيف الوجه بشكل جيد، ويمكن وضع شيء لحماية العين مثل النظارات أو الشاش.
  • بعد ذلك، يتم تطبيق المادة الكيميائية بشكل يسمح للجلد بامتصاصها، مع إعطاء راحة لمدة تتراوح بين 10 إلى 20 دقيقة لمنع تسمم الجسم.
  • تميل البشرة إلى الإحمرار، ويظل تأثيرها لمدة قد تصل إلى شهرين، كما يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية والمسكنات ومضادات الالتهاب لتقليل تأثير التقشير العميق.
  • يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس حتى لا يتضرر الجزء المُعالج، مع الحفاظ على ترطيب البشرة بشكل مستمر.

 

نصائح يجب إتباعها قبل إجراء التقشير الكيميائي

قبل الخضوع للتقشير الكيميائي للبشرة يجب اتخاذ بعض الاحتياطات والتدابير كالتالي:

  • عدم استخدام أي نوع من أدوية الريتينول الموضعية لمدة 48 ساعة على الأقل.
  • إخبار أخصائي العناية بالبشرة عن أي أدوية يتم تناولها.
  • تناول دواء مضاد للفيروسات في حالة ظهور تقرحات الحمى أو تقرحات البرد لمنع حدوث إندفاع حول الفم، وذلك بعد استشارة الطبيب.
  • إستخدام المستحضرات الخاصة لتحسين العلاج مثل محلول حمض الجليكوليك.
  • استخدام كريم الريتينويد لمنع سواد الجلد.
  • التوقف عن إزالة الشعر بالشمع أو استخدام أية منتجات لإزالة الشعر في الأسبوع السابق للتقشير، وكذلك تجنب تبييض الشعر.
  • التوقف عن استخدام مقشر الوجه وتقشير الوجه قبل أسبوع من التقشير الكيميائي.

 

أضرار التقشير الكيميائي للبشرة

هنالك بعض الآثار الجانبية الشائعة والمؤقتة التي قد تظهر على الجلد وتشمل:

  • الإحمرار.
  • الجفاف.
  • اللسع أو الحرق.
  • تورم خفيف.

ومع ذلك، عند تطبيق التقشير الكيميائي بشكل خاطئ قد تحدث آثار أكثر خطورة، وتشمل:

  • تفتيح لون البشرة بطريقة غير مرغوب فيها، وهذه الحالة تكون أكثر شيوعًا عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
  • ظهور ندبات على الجلد.
  • حدوث إلتهابات فطرية أو بكتيرية.
  • يمكن أن يتسبب الفينول المستخدم في التقشير العميق في تلف عضلة القلب والكلى والكبد، وعدم إنتظام ضربات القلب.
 
السابق
طريقة عمل شوربة الذرة
التالي
ما هو الضأن

اترك تعليقاً