أمراض الصدر والحساسية

التهاب الشعب الهوائية

التهاب الشعب الهوائية

التهاب الشعب الهوائية هو حالة مرضية تحدث نتيجة إصابة القصبات الهوائية للجهاز التنفسي ببعض الالتهابات التي ينتج عنها تجمع المخاط في داخلها، مما يؤدِّي إلى السعال الدائم في مُحاولة للتخلص من هذا المُخاط.

 

أنواع التهاب الشعب الهوائية

  • التهاب الشعب الهوائية الحاد: وهو الالتهاب الذي يحدث عادةً نتيجة إصابة الجهاز التنفسي بعدوى فيروسية، تتسبب في التهاب القصبات الهوائية، كالإصابة بفيروس الإنفلونزا، ولا يُعتبر من الحالات المرضية التي تستدعي القلق؛ إذ أنه يتحسن عادةً في غضون أسبوعين تقريبًا.
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن: هو الالتهاب الذي يحدث نتيجة التدخين الإيجابي أو السلبي، أو التعرض المستمر للدخان في المصانع أو العوادم أو غيرها من العوامل التي تؤدي إلى تهيج القصبات الهوائية والتهابها، وتستمر نوباته لمدة شهرين أو ثلاثة متتالية وتتكرر على مدار عامين أو ثلاثة.

 

أعراض التهاب الشعب الهوائية

عادةً ما يُعاني مُصابو هذه الحالة من مجموعة من الأعراض أهمها:

  • السعال المتكرر.
  • كثرة البلغم أو المُخاط، الذي يبدو لونه أبيض أو أصفر أو أخضر، ونادرًا ما يكون مدمَّمًا.
  • الشعور بالتعب والإعياء المستمر.
  • ارتفاع درجة الحرارة بشكل طفيف.
  • أزيز في الصدر أو سماع صفير عند التنفس.
  • ضيق النفس، أو عدم القدرة على التنفس بصورة طبيعية.

ويُمكن اعتبار ضيق النفس وظهور دم مع البلغم وارتفاع درجة الحرارة بشكل أعلى من 38 درجة من الأعراض الخطيرة التي تستدعي استشارة الطبيب على الفور لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

علاج التهاب الشعب الهوائية

يُمكن علاج التهاب الشعب الهوائية منذ بدايته من خلال الالتزام بمجموعة من الأمور البسيطة دون الحاجة إلى تناول أدوية، وذلك باتباع الآتي:

  • الراحة التامة في المنزل.
  • الابتعاد كليًّا عن الغبار والأتربة والتدخين والمدخنين.
  • شرب الكثير من المياه بشكل دوري منتظم.
  • شرب الكثير من السوائل الدافئة، وخاصة تلك التي تُساعد على تعزيز جهاز المناعة وتطهير الجهاز التنفسي، مثل اليانسون والزنجبيل.
  • ملاحظة درجة حرارة الجسم، وكمية البلغم ولونه بين الحين والآخر، أما في حالة ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38 درجة أو ظهور دم مع البلغم أو ضيق في التنفس أو استمرار السعال لأكثر من ثلاثة أسابيع، يجب استشارة الطبيب على الفور لاتخاذ اللازم.

 

الوقاية من التهاب الشعب الهوائية

تعتمد الوقاية من الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية بشكل كبير على الابتعاد عن المثيرات المتمثلة في الدخان وغيره، بالإضافة إلى تقوية جهاز المناعة، ويُمكن تحقيق ذلك عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • الامتناع عن التدخين، وعدم مُجالسة الأشخاص المدخنين أثناء قيامهم بالتدخين.
  • إن كنت تعمل في أماكن بها أبخرة أو عوادم، يجب ارتداء قناع على الوجه للوقاية من استنشاق تلك الأبخرة.
  • تعزيز كفاءة الجهاز المناعي من خلال تناول غذاء صحي متوازن، يحتوي على كمية كافية من فيتامين ج ومُضادات الأكسدة، مع الحد من تناول السكريات والحلوى المصنعة.
  • الاهتمام بنظافة اليدين، وعدم تبادل أدوات الطعام والشراب مع الآخرين.

 

 
السابق
عباس محمود العقاد
التالي
ما هو الإبداع

اترك تعليقاً