تاريخ

الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية هي الحرب الدولية التي وُصِفت بأكثر الحروب دموية في تاريخ البشرية؛ إذ تجرعت ويلاتها غالبية دول العالم لمدة ست سنوات متتالية، منقسمين إلى حلفين متناحرين عُرف أحدهما بدول المحور والثاني بقوات الحلفاء.

 

المقصود بكل من دول المحور وقوات الحلفاء

  • دول المحور: هي مجموعة من الدول التي كونت تحالفًا عسكريًّا خلال الحرب العالمية الثانية، والتي اشتملت على ألمانيا النازية بقيادة هتلر، وإيطاليا الفاشية بقيادة موسوليني، واليابان بقيادة هيروهيتو، كما انضم إليها مجموعة أخرى من الدول مثل رومانيا والمجر وبلغاريا وغيرهم.
  • قوات الحلفاء: هي مجموعة الدول التي كونت الحلف العسكري المعادي لمجموعة دول المحور، والتي شملت الولايات المتحدة بقيادة روزفلت، والصين بقيادة شيانج كاي شيك، وبريطانيا بقيادة تشرشل، وروسيا وفرنسا وأيرلندا وغيرهم.

 

متى بدأت الحرب العالمية الثانية

تذكر العديد من المصادر التاريخية البداية الفعلية للحرب العالمية الثانية باعتبارها الأول من سبتمبر سنة 1939م، وهو تاريخ بداية الغزو الألماني على بولندا، في حين أن البعض يعتبر بدايتها قبل ذلك التاريخ بما يزيد عن العامين، حين اندلعت الحرب اليابانية الصينية في يوليو سنة 1937م، وهناك مجموعة أخرى من الأقاويل حول تاريخ اندلاع هذه الحرب، إلا أن المؤرخين يميلون بشكل كبير إلى أن الحرب الفعلية استمرت منذ أول سبتمبر عام 1939م حتى الرابع عشر من أغسطس عام 1945م.

 

موجز الحرب العالمية الثانية

وفقًا للتاريخ السابق ذكره، فإن تلك الحرب نشبت فعليَّا باجتياح بولندا من قِبَل ألمانيا، مما أسفر عن شن كل من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية هجومًا على ألمانيا. توالت بعدها العديد من الهجمات والمعارك، أبدت خلالها دول المحور تقدمًا ملحوظًا حتى عام 1942م، ثم بدأت تتراجع على إثر خسارة اليابان وألمانيا في معركتين منفصلتين، تلتهما مجموعة من الهزائم المتتالية التي أسفرت في النهاية عن الاستسلام غير المشروط لألمانيا وسيطرة الاتحاد السوفييتي على برلين، ثم استسلام اليابان عقب إلقاء الولايات المتحدة الأمريكية قنبلتين نوويتين على كلٍّ من هيروشيما وناغازاكي في أغسطس عام 1945م.

 

نتائج الحرب العالمية الثانية

أسفرت تلك الحرب الدامية عن مجموعة من النتائج المهمة التي تغيرت معها خارطة العالم على المستوى السياسي والعسكري؛ فبرزت كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي كقوى دولية عظمى في ظل انحسار نفوذ الدول الأوروبية، كما تم إنشاء الأمم المتحدة لدعم التعاون بين الدول ومنع نشوب الصراعات فيما بينهم بالمستقبل، وأصبحت كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وبريطانيا والصين وفرنسا أعضاء دائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، كما كانت بمثابة التمهيد لما دار بعد ذلك من حرب باردة بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي، التي استمرت على مدار الـ 46 عامًا التالية.

 
السابق
طريقة مسخن الدجاج
التالي
طريقة عمل المكرونة باللبن

اترك تعليقاً