أعلام ومشاهير

الحسن بن الهيثم

الحسن بن الهيثم هو عالم مسلم موسوعي، عاش في الفترة من 965م حتى 1038م، وله العديد من المؤلفات والاكتشافات في مُختلف المجالات مثل الطب والهندسة والفلك والرياضيات والبصريات والفيزياء والفلسفة العلمية والإدراك البصري.

 

مولده ونشأته

وُلِدَ أبو علي الحسن بن الهيثم سنة 354هـ 965م بالعراق، وقد ازدهرت العلوم المُختلفة في تلك الفترة، مما ساعد بن الهيثم على القراءة والاطلاع على تلك العلوم، وزاد شغفه بها مما دفعه إلى تلخيص تلك الكتب وإضافة بعض المذكرات إليها. وقد ظل يعمل بدأب على هذا النحو حتى ذيع صيته، وسمع به الخليفة الحاكم بأمر الله فأرسل يستدعيه للحضور إلى مصر ليستعين به.

 

الحسن بن الهيثم يدَّعي الجنون

كتب الحسن بن الهيثم ذات مرَّة قائلًا: “لو كنت بمصر لعملت في نيلها عملًا يحصل به النفع في كل حالة من حالاته من زيادة أو نقص”، فلما سمِع بذلك الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله، وكان قد وصل إليه صيت ابن الهيثم واهتمامه بالعلوم وتفوقه فيها، أمر باستدعائه إلى القاهرة ليستعين به، ويرى تطبيقًا لقوله على أرض الواقع. وبالفعل حضر بن الهيثم إلى القاهرة فأكرمه الخليفة الحاكم وأحسن استقباله، ثم طلب منه تنفيذ ما قاله عن نهر النيل، فذهب ابن الهيثم إلى أسوان بصحبة مجموعة من الصناع المهرة، وعندما وصل اكتشف أن فكرته تكاد تكون مستحيلة مُقارنةً بإمكانيات عصره وطاقة رجاله، ومن ثَمَّ عاد إلى القاهرة حَرِجًا من الخليفة. تظاهر الحاكم بأمر الله بقبول عذر ابن الهيثم وتفهم موقفه، وأوكل إليه العمل ببعض الدواوين، إلا أن الحسن بن الهيثم شعر بالظلم والإقصاء عن شغفه بالعلوم وأبحاثها.

قبل الحسن بن الهيثم ذلك العمل على مضض خوفًا من الخليفة الذي كان معروفًا عنه سرعة الغضب والبطش، فظل يعمل إلى أن توصل إلى مخرج وحيد من هذا المأزق، وهو ادعاء الجنون والعته. ففعل ذلك حتى علم الخليفة الحاكم بأمر الله بالأمر وعزله من منصبه وصادر أمواله وأمر بحبسه في منزله وعين له خادمًا، وقد ظل ذلك العالم الجليل على هذه الحالة حتى توفي الحاكم بأمر الله، فعاد إلى اشتغاله بالعلم بعد أن اختار دارًا بالقرب من الجامع الأزهر بالقاهرة.

 

إنجازات الحسن بن الهيثم

ألف ابن الهيثم الكثير من الكتب والمؤلفات القيمة في مُختلف العلوم، إذ قد يصل عدد مؤلفاته إلى ثمانين كتابًا، لعل أشهرها كتاب المناظر الذي قام فيه بشرح نظريته التي أثبت فيها أن العين ترى عن طريق انبعاث شعاع الضوء من الجسم المرئي إلى العين وليس العكس كما كان معروف سابقًا. هذا بالإضافة إلى العديد من المؤلفات من بينها:

  • أعمدة المثلثات.
  • رؤية الكواكب.
  • كيفيات الإظلال.
  • رسالة في الشفق.
  • مقالة في تربيع الدائرة.
  • اختلاف منظر القمر.
  • أصول المساحات.
  • المرايا المحرقة بالدوائر.
  • المرايا المحرقة بالقطوع.
  • قول في مساحة الكرة.
  • مقالة في صورة الكسوف.
  • التنبيه على ما في الرصد من الغلط.
  • شرح أصول إقليدس.

 

وفاة الحسن بن الهيثم

توفي العالم الجليل الحسن بن الهيثم في مصر وتحديدًا بالقاهرة، عام 1038م عن عُمر يُناهز الثالثة والسبعين.

 
السابق
تلوث الغلاف الجوي
التالي
ما هو النمل الأبيض

اترك تعليقاً