صحة

الحقن الطبية

كثيرََا ما يحتاج الأمر للشفاء من مرض معين أكثر من مجرد تناول الحبوب والكبسولات. فقد يلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى وصف “الحقن” للمريض. وتُساعد الحقن بشكل كبير على مساعدة الجسم في الشفاء من العديد من الأمراض التي تصيبه خاصة العدوى والإلتهابات. تُستخدم بعض الحقن أيضََا في العديد من الإجراءات الطبية المتعددة مثل التخدير، وفي الحقن المجهري عند النساء.

 

تعريف الحُقن

الحُقن هي عبارة عن طريقة من طرق توصيل الدواء داخل الجسم، حيث يلجأ الأطباء إلى إستخدامها من أجل تلافي وصول الدواء إلى الجهاز الهضمي، خاصة في الحالات التي يقوم فيها الجهاز الهضمي بتكسير الدواء كما الحال في الأنسولين، أو في الحالات التي يحتاج المريض فيها الدواء بشكل سريع.

توفر الحُقن طريق آمن لدخول الدواء داخل الجسم، وتمنعه من المرور داخل الدورة الدموية البابية الصغرى، حيث تميل بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم إلى التكسّر وفقدان جزء من فاعليتها أثناء المرور في الكبد. لذلك تُعتبر الحُقن حل سريع للحصول على فاعلية كاملة 100% للدواء وضمان وصوله إلى الدم بصورة كاملة، دون الإضطرار إلى تقليل فاعليته بالمرور في الكبد.

 

حالات تستدعي العلاج بالحقن

  • إذا كان المريض يعاني من الغثيان و القيء اللذان يمنعانه من تناول الدواء عن طريق الفم.
  • إذا كان المريض غائب عن الوعي.
  • إذا كان المريض في حاجة طبية حرجة تستدعي وصول الدواء إلى الدم في وقت قليل خاصة في حالات الأزمات التنفسية الحادة وجلطات القلب.
  • إذا كان المريض مصاب بالجفاف ويحتاج إلى محاليل فورية لتغذية الجسم.
  • مريض السكري الذي يحتاج إلى العلاج بالأنسولين.
  • في حالات التخدير سواء العام أو بعض أنواع التخدير الموضعي.
  • بعض أنواع الأمصال والتطعيمات الهامة مثل”تطعيم الإلتهاب الكبدي أ”.


أنواع الحُقن

  • الحُقن العضلية (Intramuscular injection)
  • الحقن داخل طبقة الأدمة “أحد طبقات الجلد” (Intradermal injections)
  • الحقن تحت الجلد (Subcutaneous injection)
  • الحُقن الوريدية (Endovenous injections)؛ وتنقسم إلى
  1. محاليل طويلة المفعول (iv infusion).
  2. حقن سريعة.

إحتياطات هامة

يجب الحرص على تعقيم كافة الأدوات المستخدمة للحقن والأيدي بشكل جيد، وتعقيم مكان الحقن بالكحول لضمان عدم حدوث الإلتهابات والعدوى.

 
السابق
طريقة عمل فادج كيك
التالي
زكاة الفطر

اترك تعليقاً