دول قارة أوروبا

السياحة في سويسرا

السياحة في سويسرا

سويسرا (بالإنجليزية: Switzerland) أو ما تُعرف بالاتحاد السويسري هي عبارة عن جمهورية فيدرالية تقع في غرب القارة الأوروبية. تتكون من 26 كانتون، وتتخذ برن عاصمةً لها ومقرًّا لسلطاتها الاتحادية. تتميَّز سويسرا عن غيرها من دول أوروبا بحياديتها الشديدة وحرصها على البقاء في سلام تام، دون أن تدخل في أية نزاعات أو خلافات سياسية داخلية أو خارجية. وقد أثمرت الديمقراطية المعهودة بها على احتفاظ كل مواطن من مواطينيها بما يُميزه، فتنوعت بها الثقافات واللغات والديانات. وقد نشطت السياحة في سويسرا على إثر ما تتمتع به من سلام وتنوع ثقافي، فضلًا عن جمالها الأخاذ وتألقها صناعيًّا وتجاريًّا.

 

موقع سويسرا

توصف سويسرا دائمًا باعتبارها قلب قارة أوروبا، وذلك لوقوعها بين خمسة دول أوروبية هي: ألمانيا من الشمال، وفرنسا من الغرب، وإمارة ليختنشتاين من الشرق، وإيطاليا والنمسا من ناحية الجنوب. تبلغ مساحة سويسرا حوالي 41.300 كيلو متر مربع، وتُصنَّف ضمن الدول الداخلية؛ وذلك لعدم امتلاكها أية منافذ بحرية.

 

مناخ سويسرا

على الرغم من صغر مساحة الاتحاد السويسري، إلا أن مناخه متباين بشكل ملحوظ، ويرجع ذلك لمرور جبال الألب الشاهقة من خلاله، مما يجعل مناخه الجنوبي معتدل، أما الشمالي فيتعرَّض للتأثيرات الباردة القادمة من شرق أوروبا. إلا أن المناخ السويسري يُمكن وصفه بشكل عام بالمناخ المعتدل، خاصةً في المناطق المنخفضة، وتنخفض درجة الحرارة تدريجيًّا ويزيد سقوط الأمطار كلما ارتفعنا لأعلى، أما قمم الجبال العالية فتغطيها الثلوج على مدار العام.

 

سكان سويسرا

يبلغ عدد سكان سويسرا حوالي 8.594.38 مليون نسمة وفقًا لإحصائيات عام 2018م، يتحدثون اللغة الألمانية والإيطالية والفرنسية، بالإضافة إلى اللغة اللاتينية التي يُطلَق عليها الرومانشية نسبة لمتحدثيها هناك. تننتشر الديانة المسيحية بمذهبيها في سويسرا بشكل كبير، بالإضافة إلى وجود بعض اليهود والمسلمين وغير ذلك من بوذيين وهندوس وملحدين.

 

السياحة في سويسرا

تشهد السياحة في سويسرا رواجًا ملحوظًا، نظرًا لتمتعها بالكثير من عوامل الجذب التي تجلب السياح إليها من كل حدب وصوب على اختلاف ثقافاتهم وأذواقهم؛ فهي تضم الأماكن الثقافية والتراثية الأصيلة، والمناظر الطبيعية الجميلة، والبضائع والماركات المميزة، ومن أشهر مدنها:

  • زيورخ: تُعد مدينة زيورخ واحدة من أهم وجهات السائحين في سويسرا، إذ تُساعدها مساحتها الكبيرة على ضم كل عناصر الجذب؛ فهي تُطل على جبال الألب بمناظرها الخلابة وقممها الثلجية الرائعة، كما تنتشر فيها أماكن الترفيه الليلية، والأسواق والمحال التجارية.
  • جينيف: لا يُمكن للذاهب إلى سويسرا أن لا يمر بجينيف، ثاني أكبر المدن السويسرية بعد زيورخ، ليُشاهد نافورة جي دو الشهيرة والمميزة، التي تدفع الماء على مسافة 140 متر، ويقتني منها أرقى وأروع أنواع الحلي والمجوهرات، بالإضافة إلى الاستمتاع بريف المدينة وطبيعته الساحرة، وتناول أشهى الأطعمة والشروبات هناك.
  • برن: كما لا يُمكن إغفال العاصمة، التي تُعتبر مدينة ثقافية تراثية من الطراز الأول، إذ تحتفظ بطابع معماري مميَّز يرجع تاريخه إلى العصور الوسطى، ويُعَد متحف برن ومتحف بول كالي من أشهر معالمها.
  • مونترو: التي تضم العديد من الأنشطة الترفيهية المميَّزة، إذ تستضيف مهرجانًا سنويًّا لموسيقى الجاز، كما تضم العديد من ساحات التزلج المخصصة للعائلات، هذا فضلًا عن طبيعتها الساحرة التي تُضفي شعورًا طاغيًا بالراحة والاسترخاء.
  • بازل: وهي تُعتبر المدينة الثقافية الأولى بلا منازع، نظرًا لاحتوائها على حوالي 40 متحفًا متنوعًا، بالإضافة إلى كونها من الأماكن النشطة في إقامة الفاعليات الرياضية والفنية المُختلفة، والتي تُعد بطولة سويس إندورز بازل للتنس أشهرها؛ وهي بطولة التنس التي تضم اللاعبين المُصنفين على مستوى العالم.

 

 
السابق
تعريف الكثافة
التالي
قواعد لعبة الغولف

اترك تعليقاً