تغذية

فوائد الشاي السيلاني

فوائد الشاي السيلاني

الشاي السيلاني أو شاي سيلان هو واحد من أقدم وأشهر أنواع الشاي في العالم، والذي اعتبره البعض مرادفًا للجودة العالية نظرًا لاحتوائه على أقل نسبة مبيدات وأعلى نسبة مضادات أكسدة بين أنواع الشاي. وقد منح المستعمرين البريطانين الشاي السيلاني هذا الاسم نسبة للمنطقة التي يُزرع فيها، وهي مقاطعة سيلان بجزيرة سيريلانكا، ومنذ ذلك الحين يُطلق هذا الاسم على الشاي الأسود والأخضر الذي يُنتج في هذه المنطقة. ويُمثل شاي سيلان فائدة اقتصادية كبيرة لدولة سيريلانكا، حيث يُمثّل نسبة 65% من الصادرات الزراعية للدولة، علاوة على مساهمته بنحو 2% من إجمالي الناتج المحلي.

 

فوائد الشاي السيلاني

  • يساعد على فقدان الوزن: يمتلك الشاي الأخضر السيلاني مجموعة هامة من المركبات والتي تتضمن مركبات الإيبي غاللوكاتيشين غاللات (EGCG)، والتي تمتلك خصائص طبية تعمل على تخفيض دهون البطن. كما أن البوليفينول الموجود في الشاي الأسود يعمل على تغيير بكتيريا الأمعاء بطريقة تُحفز فقدان الوزن، حيث يقوم بتغيير نسبة البكتيريا المعوية مما يؤدي إلى زيادة البكتيريا المساعدة على النحافة وتقليل البكتيريا المرتبطة بالبدانة والسمنة.
  • يعزز صحة القلب: أوضحت الدراسات أن الشاي الأخضر أو الأسود يعمل على خفض مستوى ضغط الدم، مما يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أن تناول الشاي السيلاني يُحسّن صحة الشرايين ويمنع تصلبها.
  • يحارب السرطان: تلعب مركبات EGCG الموجودة في الشاي السيلاني دورًا هامًا في علاج تضخم البروستاتا (المرحلة الأولى من سرطان البروستاتا)، كما أنها تقوم بقتل الخلايا السرطانية ومنع تكونها. وبفضل محتواه العالي من مضادات الأكسدة، فإنه يُعد من أفضل الأغذية المقاومة للسرطان، علاوة على قدرة البوليفينول الموجود في الشاي على منع نمو الأورام وانتشارها.
  • يساعد في علاج مرض السكري: يساعد الشاي السيلاني بنوعيه الأسود والأخضر في علاج مرض السكري، نظرًا لتأثيره الخافض لنسبة السكر في الدم، علاوة على قدرته أيضًا في خفض خطر الإصابة باعتام عدسة العين. كما يمكن لمضادات الأكسدة تحسين مستويات الانسولين، وبالتالي تنظيم مستوى الجلوكوز في الدم.
  • تعزيز المناعة: حيث تعمل مضادات الأكسدة مثل البوليفينول والفلافونويد على محاربة الجذور الحرة مما يُعزز مناعة الجسم، بالإضافة لقدرة شاي سيلان في منح الخلايا المناعية القدرة على التعرف على الأمراض ومحاربتها.
  • يمنع تكوّن حصوات الكلى: معظم حصوات الكلى تتكون من أكسالات الكالسيوم، والتي تحدث نتيجة تراكم الكالسيوم في المسالك البولية. وقد أوضحت الدراسات أن الشاي الأخضر يمكنه التعلق بأكسالات الكالسيوم وجعلها تتشكل بوضعيات مختلفة، مما يجعلها أقل عرضة لتتكون على شكل حصوات. كما يعمل الشاي السيلاني على حماية خلايا الكلى من السمية الناتجة عن هذه الأكسالات، مما يساعد في الحد من تطور حصوات الكلى.
  • تعزيز صحة المخ: برغم من عدم احتواء الشاي السيلاني على كمية كبيرة من الكافيين، إلا أنه يحتوي على كمية كافية لتحسين المزاج واليقظة. علاوة على ذلك، فإنه يحتوي على حمض إل-ثيانين الذي يمتلك تأثير كبير على اليقظة العقلية، كما أنه يساعد على تحسين القدرات الإدراكية لكبار السن.
  • يعزز صحة البشرة: وذلك لامتلاكه كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تعمل على الحد من تأثير الجذور الحرة، مما يساعد على تعزيز صحة البشرة ومنحها لمعانًا وتوهجًا، بالإضافة للحد من تأثير الشيخوخة والتجاعيد. بالإضافة لذلك، فإن مادة البوليفينول الموجود بالشاي الأخضر تمنع المشاكل الناجمة عن أشعة الشمس، وخاصةً الأشعة فوق البنفسجية.

 

أضرار الشاي السيلاني

تتشابه أضرار الشاي السيلاني مع معظم أنواع الشاي، وخاصةً الشاي الأخضر. وتتمثل في:

  • قد يُسبب القلق وعدم انتظام ضربات القلب نظرًا لاحتوائه على مادة الكافيين.
  • قد يسبب الكافيين الموجود في الشاي أيضًا الإسهال أو متلازمة القولون العصبي للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • يؤدي استهلاك الشاي الأخضر السيلاني إلى تفاقم أمراض الكبد، لذلك لا يُنصح مرضى الكبد بتناوله.
  • يؤدي إلى تفاقم هشاشة العظام نظرًا لزيادة كمية الكالسيوم المتدفقة عبر البول، لذلك يُنصح بتقليل تناول الكافيين إلى 300 ملغ في اليوم.
 
السابق
ما هو سكر الكحول
التالي
طريقة عجينة المناقيش

اترك تعليقاً