العناية بالجسم

الصبار وفقدان الوزن

الصبار وفقدان الوزن

الصبار وفقدان الوزن يعتبر الصبار نبات عصاري له العديد من الخصائص الطبية المفيدة، يستخدم بصورة شائعة كعلاج موضعي للحروق وتحسين صحة الجلد، ويستخدم في مجموعة من الاستخدامات المفيدة الأخرى.

في الآونة الأخيرة أصبح الصبار من العناصر الأساسية لتحضير العصائر والمكملات العشبية، حتى المشروبات التي تستخدم في الأنظمة الغذائية الموجهة نحو فقدان الوزن الزائد.

 

الصبار وفقدان الوزن

هناك علاقة محتملة بين الصبار وفقدان الوزن وانه يساعد على التخلص من الوزن الزائد وذلك عن طريق أمرين:

 

تعزيز التمثيل الغذائي

أظهرت بعض الأبحاث أن الصبار له فاعلية في تعزيز عملية التمثيل الغذائي، مما يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية على مدار اليوم ويساعد على فقدان الوزن.

الصبار يؤثر على عملية التمثيل الغذائي للدهون والسكر في الجسم مع منع تراكم دهون البطن.

 

يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم

يساعد الصبار على تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم وذلك يساعد على التخلص من الوزن الزائد،

في إحدى الدراسات أثبت أن الصبار يساعد على انتظام مستوى السكر في الدم.

تناول جل الصبار لمدة عدة أسابيع يساعد على تقليل وزن الجسم ويخلص الجسم من الدهون ويساعد

قدرة الجسم على استخدام الأنسولين الذي يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم.

إن التحكم في مستويات السكر في الدم والحفاظ عليها من الارتفاع والانخفاض المفاجئ والذي

يصاحبه عادة الشعور بالجوع والرغبة الشديدة للطعام يجعل الجسم يتحكم في هذه الرغبة الملحة باستمرار للحاجة للطعام.

 

ما هي الآثار الجانبية الضارة

هناك العديد من الآثار الصحية الضارة على الإنسان من تناول الصبار مثل:

  • يحدث أحياناً مشاكل في الجهاز الهضمي مثل حدوث الإسهال مع الشعور بألم في المعدة.
  • الاستخدام المفرط للصبار يزيد من المخاطر التي قد تلحق بالإسهال مثل حدوث الجفاف والشعور باختلال التوازن.
  • بسبب حدوث الإسهال ينتج عنه تقليل احتباس الماء مما قد يعطي الشعور بفقدان الوزن ولكن هذا الفقدان يكون مؤقت ويعود الوزن مرة أخرى.
  • أحيانا تتسبب عصارة الصبار في تقليل امتصاص بعض الأدوية، لذلك من الهام استشار الطبيب المختص قبل استخدام الصبار حتى لا يتعارض مع الأدوية.
  • هناك دراسات تقول أن الألوين له تأثيرات مسببة للسرطان، ومع ذلك يتم إزالة الألوين قبل استخدامه.
  • يجب عليك تجنب تناول منتجات جل الصبار لأنها تحتوي على مواد ضارة لا تصلح لتناولها.
  • يتم حظر المنتجات التي تحتوي على اللاتكس وهي مادة موجودة في أوراق الصبار وقد نصحت إدارة الغذاء والدواء منها.

 

كيف نستخدم الصبار

نعلم جميعاً أن الصبار مكون من ثلاثة أجزاء هي الجلد الخارجي ، اللاتكس ، والجل الموجود بداخل النبات.

الجل يمكن استخدامه بصورة آمنة ويمكن الحصول عليه عندما نقطع ورق الصبار إلى جزأين ونستخدم ملعقة في الحصول عليه عن طريق تجريف الورقة.

يجب تنظيف الجل جيداً لضمان إزالة أي ميكروبات أو أوساخ تكون عالقة، لأنها قد تتسبب في إعطاء طعماً مراً.

يمكن إضافة الجل إلى العصائر أو السموزي أو الحساء وذلك للاستفادة من الفوائد الصحية التي يحتويها الصبار.

يمكن استخدام جلد أوراق الصبار وذلك عن طريق إضافته إلى أطباق السلطات أو يمكن إضافته إلى البطاطا المقلية.

إذا شعرت أن أوراق الصبار خشنة يمكنك بعد تقطيعه وغسله نقعه لمدة نصف ساعة للمساعدة في تنعيمه.

 
السابق
هل الفلافل صحية
التالي
من هو مكتشف الضغط الجوي

اترك تعليقاً