أمراض الأوعية الدموية

العلاقة بين ضغط الدم والفشل الكلوي

العلاقة بين ضغط الدم والفشل الكلوي علاقة في غاية التعقيد، فكلٌّ منهما يُؤثر على الآخر ليبدو الأمر دائرة مُفرغة لا خلاص منها، إلَّا أنَّ توخِّي الحذر منذ البداية يقي من الدخول في هذه الدائرة.

 

العلاقة بين ضغط الدم والفشل الكلوي

لا شك أن ارتفاع ضغط الدم، على الرغم من انتشاره، إلَّا أنه مرض في غاية الخطورة؛ إذ يُمكن اعتباره سببًا مباشرًا في وفاة الكثيرين في جميع أنحاء العالم؛ ذلك لما يُحدثه من تلف في الأوعية الدمويّة التي تؤثر بدورها على أجهزة الجسم المُختلفة، وعلى رأسهم الدماغ والقلب والكلى.

فعندما يتسبب ضغط الدم المرتفع في تلف الوريد الذي يُغذِّي إحدى الكليتين، يؤدِّي ذلك إلى فشلها مُباشرةً، إلَّا أن ذلك الفشل لا تظهر أعراضه بشكل واضح منذ البداية؛ إذ تبدأ على هيئة شعور بالإرهاق أو غثيان مع فقدان الشهية، ثم تتطوَّر ليتغيَّر لون الجلد ويشعر المريض بحكة وقيء وإعياء مستمر، لكن لا تظهر هذه الأعراض إلَّا في مرحلة متقدمة من الفشل الكلوي.

وعلى الجانب الآخر تؤدِّي الكلى دورًا هامًّا في تنظيم ضغط الدم، وذلك لقدرتها على التحكم في نسب الأملاح المعدنيَّة الموجودة بالجسم مثل الصوديوم والبوتاسيوم، كما تعمل على توازن نسبة السوائل داخل الجسم، وتخليصه من السموم، وبالتالي فإن إصابة الكلى بالفشل أو القصور يؤدِّي بشكل مُباشر إلى ارتفاع ضغط الدم.

 

كيفية تجنُّب الأضرار الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم

  • اتباع نظام غذائي صحي، يحتوي على نسبة قليلة جدًّا من الأملاح.
  • الإقلاع تمامًا عن التدخين فور معرفة الإصابة بأي من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى.
  • مُحاولة الاسترخاء، وعدم الاستسلام للضغوط النفسيَّة.
  • المتابعة المستمرة لضغط الدم وقياسه بشكل يومي، وذلك لأن إغفال قياس ضغط الدم لفترات طويلة، يُعتبر من أهم أسباب الإصابة بالفشل الكلوي.
  • الالتزام بالعلاج الموصوف من قِبَل الطبيب، وتناوله في مواعيد ثابتة يوميَّا.
  • إخطار الطبيب المُعالج فور ملاحظة أي ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم، لاتخاذ اللازم.
  • الحرص من تناول بعض الأدوية التي قد تُسبب ارتفاع ضغط الدم مثل أدوية البرد والسعال وبعض المسكنات مثل البروفين، ومن ثم يجب توخي الحذر واستشارة الطبيب قبل استهلاك أي من هذه الأدوية.
  • شرب كميَّات كافية من المياه ليتمكن الجسم من التخلص من الأملاح المعدنية الزائدة.

 

 

 
السابق
ما هو الفيروس الكبدي
التالي
حضارة مصر القديمة

اترك تعليقاً