أمراض جلدية

الفرق بين البرص والبهاق

الفرق بين البرص والبهاق

البرص والبهاق كلاهما من الحالات الطبية الناجمة عن وجود خلل في أصباغ الجسم، ولكن الفرق الرئيسي بينهما هو أن البرص عبارة عن اضطراب جسدي يتميز بالغياب الكامل أو الجزئي للميلانين وهو الصبغة الموجودة في الجلد والشعر والعينين، بينما البهاق هو حالة جلدية تتميز بفقدان جزء من صبغة الجلد. وفي هذا المقال، سوف نتعرف بشكل أكبر على الفرق بين البرص والبهاق.

 

الفرق بين البرص والبهاق

البرص

أسباب البرص

ينتج عادةً بسبب اضطراب وراثي جسدي متنحي، يتميز بالغياب الكامل أو الجزئي لصبغة الميلانين. ويمكن أن تتراوح قلة الصبغة من الغياب التام إلى النقص البسيط بناء على العيب الوراثي الأساسي، وهناك نوعان رئيسيان من البرص، هما: البرص البصري الجلدي ويؤثر على العينين والجلد والشعر، والبرص العيني أو البصري ويؤثر على العينين فقط.

 

أعراض البرص

يمكن أن يظهر البرص في أحد الأعراض التالية:

  • غياب أو نقص اللون في الشعر أو الجلد أو العينين.
  • بقع في الجلد التي لا يوجد فيها لون الصبغة.
  • قد تظهر مشاكل في الرؤية مثل الحول، حساسية الضوء، حركات العين السريعة اللاإرادية، ضعف البصر أو العمى، اللابؤرية.

 

تشخيص البرص

الطريقة الأكثر دقة لتشخيص البرص هي الاختبارات الجينية للكشف عن الجينات المعيبة المتعلقة بهذا المرض، وتتمثل الطرق الأقل دقة في تقييم الأعراض من قبل الطبيب أو اختبار تخطيط كهربية الدماغ، إذ يقيس هذا الاختبار استجابة الخلايا الحساسة للضوء في العيون.

 

علاج البرص

لا يوجد علاج يقضي نهائيًا على البرص، لكن يمكن تخفيف الأعراض عن طريق:

  •  ارتداء نظارة شمسية لحماية العينين من أشعة الشمس فوق البنفسجية.
  •  الحرص على ارتداء ملابس واقية من الشمس لحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية.
  • تصحيح مشاكل الرؤية عن طريق ارتداء نظارة طبية.
  •  عملية جراحية على عضلات العين لتصحيح حركات العين غير الطبيعية.

 

البهاق

أسباب البهاق

أسباب البهاق غير معروفة بالضبط، والعامل الوراثي ليس شرط في جميع الحالات، لأن معظم المصابين به ليس لديهم تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض، إلا أن وجود تاريخ مرضي للإصابة بالبهاق في العائلة أو غيرها من حالات المناعة الذاتية قد يزيد من الخطر. ومن العوامل الأخرى التي تزيد فرص الإصابة بالبهاق، وجود جينات مرتبطة به مثل NLRP1  و PTPN22، ويعتقد معظم الباحثين والأطباء أن البهاق يعتبر بمثابة اضطراب المناعة الذاتية لأن الجسم يهاجم خلاياه، وأفاد بعض الخبراء أنه يمكن أن يظهر أحيانا بعد حروق الشمس الشديدة، والتعرض للسموم والمواد الكيميائية، ومستويات عالية من التوتر.

 

أعراض البهاق

الأعراض الرئيسية للبهاق هي فقدان صبغة الجلد وبالتالي تظهر بقع بيضاء على البشرة، وقد تظهر أعراض أخرى أقل شيوعا، مثل:

  • ظهور الشيب في شعر الرأس أو الرموش والحواجب أو اللحية.
  • فقدان اللون في الأغشية المخاطية.
  • فقدان أو تغيير لون الطبقة الداخلية للعين (الشبكية).

 

تشخيص البهاق

  • يقوم الطبيب بإجراء فحص إكلينيكي، ويسأل عن التاريخ المرضي، وقد تتطلب الحالة إجراء اختبارات معملية، ويجب على المريض إخبار الطبيب إذا تعرض لحروق شمس أو يعاني من أي أمراض مناعية ذاتية أو هناك شخص في عائلته مصابًا بالبهاق أو غيره من الأمراض الجلدية.
  • يمكن أن يستخدم الطبيب مصباحًا فوق بنفسجي للبحث عن بقع البهاق، لملاحظة الاختلافات بين البهاق وأمراض الجلد الأخرى، وربما يلجأ إلى أخذ عينة من الجلد والمعروفة باسم الخزعة، لإرسالها إلى المعمل وإظهار ما إذا كان لا يزال لدى المريض خلايا منتجة للأصباغ في تلك المنطقة من الجسم.
  • يمكن أن تساعد اختبارات الدم في تشخيص المشكلات الأخرى التي قد تترافق مع البهاق، مثل مشاكل الغدة الدرقية أو مرض السكر أو فقر الدم.

 

علاج البهاق

يمكن علاج البهاق من خلال مجموعة مختلفة من الإجراءات الطبية حسب الحالة، والتي تشمل:

  • العلاجات الطبية: وتشمل العلاجات الموضعية مثل كريمات الكورتيكوستيرويد، والعلاجات الفموية مثل الستيرويدات والمضادات الحيوية، علاوة على العلاج بالسورالين والأشعة فوق البنفسجية والعلاج بالليزر.
  • الجراحة: مثل تطعيم الجلد أو عمليات زرع الخلايا الصباغية، التي يتم اللجوء لها في حالة فشل الأدوية أو العلاج بالضوء أو إذا لم يكن هناك بقع بيضاء جديدة في الأشهر الـ 12 الماضية، ولم يكن البهاق ناتجًا عن أضرار أشعة الشمس.

 

ملخص الفرق بين البرص والبهاق

يُمكن تلخيص مجمل الفرق بين البرص والبهاق في النقط التالية:

  • البرص هو اضطراب وراثي، أما البهاق حالة مكتسبة في معظم الحالات.
  • البرص يؤثر على العينين، لكن البهاق في الغالب لا يؤثر عليهما.
  • البرص يؤثر على الجسم كله، أما البهاق يؤثر على أجزاء منه.
  • البرص لا يرتبط بأمراض المناعة الذاتية، أما البهاق يرتبط بها.
  • البهاق يمكن أن يظهر في أي وقت من العمر، لكن البرص يظهر دائما منذ الولادة.
 
السابق
أعراض التهاب اللوزتين
التالي
طريقة عمل البفتيك الكداب

اترك تعليقاً