صحة

الفرق بين الصرع النفسي والعضوي

الفرق بين الصرع النفسي والعضوي

الصرع هو مرض شائع يُعاني منه ملايين الأشخاص حول العالم، والذي تكثر الاعتقادات الخاطئة عنه نظرًا لعدم وضوح أسبابه ونقص إنتشار المعلومات الصحيحة عنه، مما جعله يرتبط في أذهان العديد من الأشخاص بالأشياء السلبية كالجنون والمس الشيطاني، وهو الأمر الذي أدى إلى عزوف الكثير من المرضى عن طلب المساعدة خوفًا من التعرض للتمييز والوصم الاجتماعي. فالصرع عمومًا هو مرض عصبي يُشير لاضطراب في نقل الإشارات الكهربائية بالمخ، مما يؤدي للإصابة بنوبات نتيجة للتفريغ التلقائي للخلايا العصبية، مما ينجم عنه حركات لا إرادية متباينة الشدة بدايةً. ويتضمن الصرع العديد من الأنواع من أبرزها الصرع النفسي والعضوي.

 

الفرق بين الصرع النفسي والعضوي

الصرع النفسي

  • هو أحد أشكال الهستيريا التحولية.
  • ترتفع معدلات الإصابة به خلال فترة الطفولة وفي بداية سن الشباب.
  • قد يُصاب به مرضى الأمراض النفسية الأخرى كالاكتئاب، والقلق، والفصام.
  • لم يتم التوصل إلى الأسباب الدقيقة للإصابة به إلى الآن.
  • يتحسن المريض بالدعم النفسي واتباع إرشادات الطبيب النفسي المعالج.

الصرع العضوي

  • عبارة عن اضطراب بالدماغ.
  • ينجم عن حدوث فرط الشحنات الكهربائية بالدماغ.
  • تتميز أعراضه بحدوث نوبات متكررة من الحركات اللاإرادية في الجزء بالكامل أو في جزء منه فقط. وقد يُصاحبه فقدان القدرة على التحكم في وظائف الأمعاء أو المثانة.
  • يختلف معدل الإصابة بالنوبات وشدتها نسبيًا من مريض لآخر.
  • أسباب الإصابة به غير محددة طبيًا، لكن ترتفع مخاطر الإصابة به لدى المصابين بأمراض الدماغ مثل: أورام المخ والإصابة بالسكتة الدماغية.
  • يُكافح بالأدوية عادةً تبعًا لتشخيص الطبيب المعالج. كما تتطلب القليل من  الحالات الحادة التدخل الجراحي.

 

الفرق بين نوبة الصرع النفسي والعضوي

بعض مرضى الصرع النفسي يعانون من الصرع العضوي أيضًا. لذا إليك الفرق بين نوعي النوبة:

نوبة الصرع النفسي

  • لا تحدث أثناء النوم.
  • يكثر حدوثها أمام الآخرين لجذب انتباههم.
  • تحدث عادةً بعد التعرض لضغط نفسي.
  • يزرق لون جسد المريض قليلًا.
  • نادرًا ما يُصاب المريض بجروح أثناء السقوط وقت النوبة، وفي بعض الأحيان يتماسك المريض عند السقوط لتجنب التعرض لأذى.
  • أحيانًا يحدث اضطراب في وعي المريض.
  • تكون الحركات العضوية غير منتظمة، كما تتغير من نوبة لأخرى.
  • يقاوم المريض أي محاولات من الآخرين لفتح عينيه أثناء النوبة.

نوبة الصرع العضوي

  • قد تحدث خلال النوم.
  • لا تتأثر بوجود الآخرين، فتحدث في وجودهم أو عند وجود المريض بمفرده.
  • يكون لون جسم المريض وقت الصرع أكثر زرقة من لونه في نوبة الصرع النفسي.
  • قد يُصاب المريض ببعض الجروح أثناء الصرع نتيجة للسقوط المفاجئ.
  • يُصاب المريض غالبًا بالدوار ويضطرب وعيه خلال نوبة الصرع.
  • تكون الحركات العضوية أثناء الصرع منتظمة وذات طابع محدد عادةً.
  • لا يقاوم المريض في حالة قيام الآخرين بفتح عينيه خلال النوبة.
 
السابق
أنواع النشويات
التالي
طريقة عمل مربى الجزر

اترك تعليقاً