صحة

المشي أثناء النوم

المشي أثناء النوم

المشي أثناء انوم هو أحد اضطرابات النوم الشائعة التي تحدث خلال مرحلة النوم العميق، حين يبدأ الشخص بالقيام من سريره والتحرك داخل المنزل أو خارجه دون وعي، كما قد يقوم ببعض الأنشطة مثل الطهي أو قيادة السيارة. والجدير بالذكر أن كافة المراحل العمرية مُعرَّضة للإصابة بهذا الاضطراب، إلا أنه ينتشر بشكل أكبر بين الأطفال من عمر 3 حتى 7 سنوات.

 

أسباب المشي أثناء النوم

لا يدل المشي أثناء النوم عادةً على وجود مرض ما، وإنما هو اضطراب يحدث أثناء النوم نتيجة:

  • الإرهاق الشديد أو عدم النوم لفترات طويلة.
  • القلق والتوتر الدائمان يعرضان الشخص للإصابة بهذه الحالة.
  • تناول المشروبات الكحولية أو بعض الأدوية المخدرة.
  • الإصابة بالحمى.
  • كما أن الوراثة لها تأثير واضح بشأن هذا النوع من الاضطرابات؛ إذ يُلاحَظ دائمًا تكراره داخل العائلة الواحدة.

 

أعراض المشي أثناء النوم

يتسم المشي أثناء النوم بمجموعة من الأعراض، وتجدُر الإشارة هنا إلى أن الشخص الذي يسير أثناء نومه لا يمشي مُغمَض العينين ومدود اليدين كما تُصوره أفلام السينما، وإنما تبدو أعراضه كالآتي:

  • يحدث المشي أثناء النوم أثناء فترة النوم العميق، والتي تكون عادة أثناء الثلث الأول من النوم.
  • يقوم الشخص من فراشه فاتحًا عينيه، إلا أنهما تكونان ثابتتين باتجاه واحد.
  • لا يتجاوب مع أي أصوات أو اصطدامات خفيفة.
  • يصعُب إيقاظ الشخص أثناء سيره، ومن الممكن أن يقوم برد فعل عنيف دون وعي تجاه من يُحاول إيقاظه.
  • في اليوم التالي، لا يتمكن هذا الشخص من تذكر أي شيء مما حدث في الليلة الماضية.
  • تستغرق نوبة المشي أثناء النوم ما بين 30 ثانية إلى 30 دقيقة.
  • في كثير من الأحيان، يظهر هذا الاضطراب في مرحلة الطفولة، ويبدأ في التحسن تدريجيًّا حتى يختفي تمامًا مع الوقت.

 

علاج المشي أثناء النوم

لا يوجد علاج مُحدد للقضاء على هذا النوع من اضطرابات النوم، إلا أن الأمر قد يتحسَّن بشكل ملحوظ بعد تنظيم أوقات النوم والحصول على قدر من الاسترخاء لمدة ساعة على الأقل قبل الخلود إلى النوم. أما إن أصبحت الحالة مُبالغ فيها وتسببت في ضرر للشخص أو للمُحيطين به، يجب استشارة الطبيب الذي قد يصف بعض الأدوية العلاجية المساعدة.

 

التعامل مع مصابي المشي أثناء النوم

هناك مجموعة من الأمور الواجب مراعاتها عند وجود واحد أو كثر من أصحاب هذا النوع من الاضطرابات داخل المنزل، وذلك للحفاظ قدر المُستطاع على سلامة الشخص والمُحيطين به، ومن هذه الأمور ما يلي:

  • يجب مُحاولة إيقاظ هذا الشخص بهدوء، وإن كان هذا أمرًا صعبًا، أو سحبه تدريجيًّا إلى فراشه والبقاء إلى جواره حتى يستقر بالفراش.
  • الحرص على إبعاد جميع الآلات والأدوات الحادة عن متناول ذلك الشخص، ووضعها داخل خزانة محكمة الغلق.
  • يجب التأكد من غلق جميع نوافذ وأبواب المنزل جيدًا قبل النوم، منعًا لخروج الشخص خارج المنزل وتعرضه للمخاطر.
  • يجب حث هذا الشخص على محاولة الاسترخاء بالقدر الكافي قبل النوم، والتغلب على ما يُسيطر عليه من قلق أو توتر.
  • كما يجب عدم لوم الشخص بشأن أي شيء قام به أثناء تعرضه للنوبة، والأخذ في الاعتبار كونه فاقد للوعي في هذه الأثناء.
 
السابق
فوائد الخميرة
التالي
أسباب قرحة العين

اترك تعليقاً