تعليم

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

يوافق يوم الثالث والعشرين سبتمبر من كل عام اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، وهو اليوم الذي أصدر فيه الملك عبد العزيز مرسومًا ملكيًّا يقضي بتحويل اسم المملكة من “مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها” إلى “المملكة العربية السعودية”، وقد صدر هذا المرسوم في السابع عشر من جمادى الأولى عام 1351 هجرية، على أن يُطبَّق تحديدًا ابتداءً من الحادي والعشرين من جمادى الأولى عام 1351 هجرية، الموافق الثالث والعشرين من سبتمبر عام 1932 ميلادية.

 

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية في سطور

بعد أن سيطر الملك عبد العزيز على نجد لُقِّب بـ”أمير نجد ورئيس شعائرها”، إلا أنه استحق الحصول على لقب “سلطان نجد” عقب مؤتمر عُقِد في الرياض عام 1339هـ/1921م، ولم يَمضِ إلا أعوام قلائل حتى بايعه أهل الحجاز ملكًا عليهم، فلُقِّب بـ”ملك الحجاز وسلطان نجد وملحقاتها”. وفي العام التالي لمبايعة أهل الحجاز لجلالته بايعه أهل نجد أيضًا ملكًا عليهم، فأصبح لقبه “ملك الحجاز ونجد وملحقاتها”. وقد كانت تلك الألقاب مرتبطة آنذاك باسم البلاد، التي أُطلِقَ عليها بدايةً “سلطنة نجد وملحقاتها”، ثم “مملكة الحجاز وسلطنة نجد وملحقاتها”، ثم سُميت بـ”مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها”.

بعد ذلك، ومع مُحاولة البعض إثارة الفتن والاضطرابات ونجاح المملكة في القضاء عليها، رأى بعض الأعيان ضرورة قطع الطريق أمام صانعي الفتن والراغبين في قطع سُبُل الوحدة والوفاق بين الحجاز ونجد، فأسرعوا إلى الملك عبد العزيز مُقترحين تغيير اسم الدولة من “مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها” إلى المملكة العربية السعودية“؛ لتُصبح البلاد أكثر تماسكًا في مظهرها كما هو الحال في جوهرها. فما كان من جلالته إلا أن رحَّب بذلك الاقتراح، وأصدر مرسومًا ملكيًّا رقم 2716 يقضي بتحويل اسم الدولة إلى “المملكة العربية السعودية” ابتداءً من يوم الخميس الموافق 21 جمادى الأولى عام 1351هـ الموافق للأول من الميزان/ 23 سبتمبر عام 1932م. وقد اعتُبِر هذا اليوم يومًا وطنيًّا وإجازة رسمية بالمملكة العربية السعودية في عهد الملك عبد الله عام 2005م.

 

مظاهر الاحتفال باليوم الوطني “دام عزك يا وطن”

في مثل هذا اليوم من كل عام تتوشَّح العاصمة السعودية بوشاحها الأخضر، فيكسو علمها الشامخ المباني والأبراج، ويكسو السماء اللون الأخضر مُزدانًا براية التوحيد “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، بالإضافة إلى صور خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، ويشتمل الاحتفال على مجموعة من الفاعليات الثقافية والاجتماعية والترفيهية التي تهتم بتزويد المواطن السعودي بالعديد من المعلومات بشأن اليوم الوطني للمملكة وإنجازاته، بالإضافة إإلى دعم ما يُقدمه المواطنون من أعمال فنية، وتكريم المتميزين بينهم، هذا فضلًا عن عروض السيرك الترفيهية التي تتضمن الألعاب النارية والبهلوانية وغيرها من العروض الترفيهية المبهرة.

 
السابق
كيف تعرف عمر القطط
التالي
أضرار كثرة شرب الشاي

اترك تعليقاً