تغذية

اهم المعادن اللازمة للجسم ومصادرها الطبيعية

مما لا شك فيه أن الغذاء المتوازن هو مبتغى كل انسان يحاول الحفاظ على صحته ووقاية جسمه من الأمراض، لذلك تعتبر المعادن من العناصر الغذائية التي قلما يأتي ذكرها وينسى الانسان ان يحافظ على نسب منها في روتين غذائه اليومي.

 

ما هى المعادن؟

المعادن هي عناصر كيميائية، توجد بأشكال متعدده في الطبيعة والتربة، بعضها يستطيع الإنسان الحصول عليه من تناول الغذاء المتوازن، تتكون بشكل أساسي من نوعين:

 

المعادن الاساسية:

تمثل تلك المعادن التي يحتاجها الإنسان بنسب كبيرة ولا يستطيع الاستغناء عنها مثل الصوديوم والبوتاسيوم.

 

المعادن الفرعية:

تلك التي يحتاجها الإنسان أيضًا ويحصل عليها من الطعام ولكن بنسب أقل بكثير مقارنة بالنوع الأول مثل الزنك، والسيلينيوم.

 

أهم المعادن الأساسية:

  • الصوديوم

أكثر المعادن التي يحتاجها الجسم حيث يستخدمه في الحفاظ على تركيز السوائل في الجسم، وانقباض العضلات، ويحفز النواقل الكيميائية على توصيل السيال العصبي. يوجد الصوديوم بكثرة في ملح المائدة، واللحوم غير المصنعة، والصويا صوص، والألبان وبعض الخضراوات.

 

  • الكلور

ثاني أهم المعادن التي يحتاجها جسم الإنسان، حيث يساعد الجسم على تكوين أحماض الهضم في المعدة ويساعد الصوديوم في الحفاظ على تركيز السوائل في الجسم . يوجد الكلور بشكل كبير في بعض الخضراوات، واللحوم، واللبن، والفواكه الطازجة، وحبوب القمح الكاملة.

 

  • البوتاسيوم

يتساوى في الأهمية مع الصوديوم حيث يستخدمه الجسم لنفس أغراض انقباض العضلات، وتوصيل السيال العصبي، والحفاظ على محتوى متوازن من السوائل في الجسم للحد من ارتفاع ضغط الدم. وتعتبر اللحوم والفواكه ومنتجات الألبان مصدرًا غنيًا بالبوتاسيوم.

 

  • الكالسيوم

تظهر أهمية الكالسيوم في دوره الكبير في المحافظة على صحة اللثة والأسنان والحفاظ على العظام من الكسر، كما له إسهامات كبيرة في إنقباض وانبساط العضلات، ويساعد خلايا الدم على التجلط ويحافظ على الجسم ضد النزيف، كما أنه هام جدًا للمناعة وتوازن ضغط الدم في الجسم. وتعتبر منتجات الألبان، ومنتجات الصويا، والأسماك المعلبة مثل التونة والسردين والبروكلي من أقوى مصادر البوتاسيوم التي يجب الحرص على تناول احداها يوميًا.

 

  • الفوسفور

على عكس السائد من أهميته لصحة الجهاز التناسلي، إلا أن له العديد من الاسهامات في صحة الجسم والخلايا حيث يتواجد الفوسفور بعدة أشكال منها أدينوسين ثلاثي الفوسفور الذي يبُث الطاقة في كل خلايا الجسم البشري وتكسيره هو مصدر الطاقة الاساسي للخلايا، ومهم أيضًا لصحة اللثة والأسنان ويساعد الجسم في الحفاظ على توازن الأحماض والقلويات. وتجده بوفرة في اللحوم الحمراء والبيضاء، والأسماك، والبيض.

 

  • الماغنسيوم

يحتاجه الجسم بشكل خاص في عملية تصنيع البروتين بالإضافة إلى تواجده في العظام والعضلات. وتُعد الشوكولاته، والمسكرات، والحبوب، والبقوليات، والأوراق الليفية الخضراء الداكنة والمأكولات البحرية كلها أغذية غنية جدًا بعنصر الماغنسيوم .

 

  • الكبريت

يتواجد بشكل اساسي في جزيئات البروتين ويحصل عليه الإنسان من تناول الأطعمة ذات المحتوى العالي من البروتينات مثل اللحوم، والأسماك، والبيض والمكسرات.

 

أهم المعادن الفرعية:

  • الحديد

على الرغم من وجود الحديد ضمن هذه المجموعه إلا أن الجسم يحتاجه بنسبة كبيرة جدًا أكثر من باقي عناصر نفس المجموعة، وهو عنصر هام جدًا في تكوين جزيء الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى باقي خلايا الجسم لتساعده على التنفس وأداء وظائفه الحيوية وعمليات الأيض الغذائي . ويتواجد الحديد بشكل مكثف في بعض الأغذية مثل اللحوم الحمراء، والأسماك، والمأكولات البحرية، وصفار البيض، والبقوليات، والأوراق الخضراء، والفواكه المجففة.

 

  • الزنك

عنصر أساسي في تصنيع الأنزيمات والمواد الوراثية والبروتين، وله دور هام في الحفاظ على صحة الجنين في الأم الحامل، ويساعد على شفاء الجروح، وتصنيع الحيوانات المنوية، والنمو التناسلي بشكل عام. وتُعد اللحوم، والأسماك، وحبوب القمح الكاملة والخضار كلها أغذية غنية جدًا بالزنك وتوفر للجسم القدر الكافى منه.

 

  • اليود

اليود هام جدًا باعتباره جزء من هرمونات الغدة الدرقية التي تساعد على تنظيم الايض الغذائي وعمليات البناء والهدم. ويوجد بكثرة في المأكولات البحرية وملح الطعام المدعم باليود وبعض منتجات الألبان.

 

  • السيلينيوم

يعتبر أحد مضادات الأكسدة التي تساعد الجسم على التخلص من السموم و الشاردات الحرة ويتواجد بكثرة في المأكولات البحرية والأسماك .

 

  • النحاس

يحتاجه الجسم بنسبة صغيرة كجزء من إنزيمات الجسم المطلوبة لتكسير الحديد. ويُعد تناول الماء، والمكسرات والحبوب الكاملة من أهم مصادر هذا العنصر.

 
السابق
الغدة الدرقية وأهميتها للجسم
التالي
كيفية خسارة الوزن بعد الولادة

اترك تعليقاً