اقتصاد

تحليل القوائم المالية

تحليل القوائم المالية

تحليل القوائم المالية (بالإنجليزية: Financial statement analysis) هو عملية محاسبية يتم من خلالها فحص البيانات المالية التي تخص منشأة ما، مما يُساعد على تقييم أداء المنشأة وتحديد مدى قدرتها على الوفاء بالالتزامات المادية الخاصة بها.

 

أنواع القوائم المالية

القوائم المالية هي القوائم التي تنظم عرض الحالة المالية للمنشآت الاقتصادية، ويوجد منها عدة أنواع، يُمكن توضيحها كالآتي:

  • قائمة الدخل: هي قائمة شاملة لكافة الأرباح والخسائر والإيرادات والمصروفات التي حققتها المنشأة.
  • قائمة الميزانية العمومية: هي القائمة التي تحتوي على كافة ما لدى المنشأة من موجودات، وما عليها من مطلوبات.
  • قائمة التدفقات النقدية: هي قائمة تختص بتوضيح الرصيد المالي للمنشأة، وما قد يؤثر عليه سلبًا أو إيجابًا.

 

أهداف تحليل القوائم المالية

  • معرفة الحالة المالية للمنشأة وتقييم أدائها.
  • معرفة مدى قدرة المنشأة على الوفاء بالالتزامات قصيرة أو طويلة الأجل.
  • إمكانية وضع خطط مستقبلية للمنشأة اعتمادًا على نتائج التحليل المالي الحالية.
  • إمكانية تحديد نقاط الضعف الخاصة بأداء المنشأة، مما يُساعد في البحث عن حلول مناسبة لها.

 

خطوات تحليل القوائم المالية

تتطلب عملية تحليل القوائم المالية اتباع مجموعة من الخطوات لضمان الدقة وتحقيق الأهداف، وتتمثل هذه الخطوات في:

  • التعرف على الخصائص الاقتصادية للمنشأة: وهي الخطوة الأولى في عملية تحليل القوائم المالية، وتعني الإلمام بكافة نشاطات وخدمات المنشأة التي من شأنها أن تؤثر على حالتها المالية بشكل أو بآخر.
  • تحديد استراتيجيات المنشأة: وتعني معرفة طبيعة المنتجات التي تقدمها المنشأة، وتحديد مستوى الهوامش الربحية، والآلية المتبعة في إدارة التكاليف.
  • تقييم البيانات المالية الخاصة بالمنشأة: أي مراجعة كافة البيانات المالية بشكل دقيق وفقًا للمعايير المُحاسبية الخاصة بمجال المنشأة.
  • تحليل الربحية والمخاطر: وتُعَد استكمالًا لخطوة التقييم المالي، وتعني تحديد أرباح المنشأة بالنسبة لأصولها، وتقييم نسبة المُخاطرة المُحتملة.
  • وضع فرضيات للبيانات المالية المتوقعة: هي آخر خطوات تحليل القوائم المالية، وتشمل وضع بعض الفرضيات المتعلقة بمستقبل المنشأة الاقتصادية، ومدى تأثير تلك الفرضيات على معدل التدفقات المالية المستقبلية.

 

أنواع تحليل القوائم المالية

  • التحليل الأفقي: يعني مقارنة الأداء المالي للمنشأة على مدار عامين أو أكثر، إذ يقوم المحلل المالي بعقد مقارنة بين المبالغ المالية والإيرادات الخاصة بالمبيعات، مما يُساعد على معرفة النسبة المئوية للتغيرات التي طالت الأرصدة المالية من سنة لأخرى.
  • التحليل العمودي: تُدرَج الأرقام في القوائم المالية عموديًّا، ومن ثم فإن المقصود بالتحليل العمودي حساب كل بند في القوائم المالية على حدة، باعتباره نسبة من المجموع الكلي، مما يُسهل عقد مقارنة بين بنود القائمة الواحدة.
  • التحليل النسبي: ويُقصد به حساب نسب البيانات المالية في كل عام، مما يُسهل على المحلل المالي دراسة توجهات المنشأة خلال مجموعة من السنوات.
 
السابق
أدوات الجزم في اللغة العربية
التالي
طريقة عمل الجندوفلي

اترك تعليقاً