التحاليل الطبية

تحليل مزرعة البول

تحليل مزرعة البول

تحليل مزرعة البول أو زراعة البول (بالإنجليزية: Urine culture) هو تحليل مخبري يُستخدم للكشف عن العدوى التي تصيب الجهاز البولي نتيجة لانتشار البكتيريا والفطريات. ويُعد تحليل مزرعة البول أكثر دقة من فحص البول التقليدي، نظرًا لقدرته على تحديد نوع وعدد البكتيريا المُسببة للعدوى.

 

دواعي إجراء تحليل مزرعة البول

يتم إجراء هذا التحليل في عدة حالات، هي:

  • الإشتباه في وجود عدوى في الجهاز البولي.
  • حدوث ألم في الأعضاء التناسلية.
  • الشعور بأعراض مشكلة في الكلى أو المسالك البولية، وتشمل هذه الأعراض: ألم في البطن، أو ألم في الظهر، أو وجع عند التبول، أو نزول الدم مرافقاً للبول.
  • قد يتم إجراء هذا التحليل أيضاً بانتظام في حالة الإصابة بأمراض الكلى التي يجب مراقبتها مع مرور الوقت.
  • في حالة الاستعداد لإجراء عملية جراحية.
  • وجود صديد في البول.
  • المرأة الحامل خلال الثلث الأول من الحمل للمساعدة على الإكتشاف المبكر عن وجود بكتيريا في البول، والتي قد تؤثر على صحة الجنين.

 

كيفية إجراء تحليل مزرعة البول

  • تميل العينة المثلى بأن تكون في الصباح الباكر لأنها غالباً ما تكون الأكثر تركيزًا على مدار اليوم.
  • عادة لا يلزم الصوم قبل جمع عينة البول، وكذلك الأدوية الروتينية، ما لم يوجه الطبيب المعالج بذلك.
  • في معظم الحالات، يتم جمع العينة من قبل المريض في عبوة مُخصصة.
  • قد تحتاج بعض الحالات إلى إدخال القسطرة البولية للحصول على العينة.
  • بعد أخذ العينة، توضع في درجة حرارة معينة للسماح للبكتيريا أو الجرثومة بالتكاثر.
  • تكون العينة إيجابية إذا مجموعات البكتيريا التي تكاثرت قد وصلت إلى 100 ألف مجموعة أو أكثر.
  • ثم يتم عمل إختبار حساسية على البكتيريا لاكتشاف نوعها وعددها وطريقة علاجها.

 

نتائج تحليل مزرعة البول

هناك ثلاث طرق لإظهار نتائج التحليل، وقد يستخدم الاختبار بعضها أو جميعها كالتالي:

  • الاختبار البصري: يتم من خلاله التحقق من لون البول، فإذا كان البول يحتوي على دم فقد يكون أحمر أو بني غامق، وهذا يدل على العدوى بأحد أمراض الكلى.
  • الفحص المجهري: يقوم باختبار البكتيريا والجراثيم الدقيقة لمعرفة نوعها وعددها.
  • إختبار مقياس العمق: يستخدم شريطًا بلاستيكيًا رفيعًا معالج بالمواد الكيميائية يتم غمره في البول، وتتفاعل المواد الكيميائية الموجودة على الشريط مع البول ويتغير لونها إذا كانت المستويات أعلى من المعتاد. ويتحقق هذا الاختبار من الحموضة ودرجاتها، فإذا كانت أعلى من المعدل الطبيعي، فقد يكون هناك حصى على الكلى أو التهاب المسالك البولية أو حالة أخرى من السكري.
 
السابق
ما هو الضأن
التالي
تحليل الكالسيوم

اترك تعليقاً