الأسرة والمجتمع

تربية الأطفال حديثي الولادة

تُشكّل تربية الأطفال حديثي الولادة تحديًا للأمهات، خاصةً عند تربية الطفل الأول. حيث تواجه الكثير من الأمهات عددًا من المُشكلات في الرعاية للمرة الأولى لها، مثل تنظيم النوم، والتعامل مع كثرة البُكاء، وتغذية الطِفل، والعِناية بصحته.

 

تغذية الأطفال حديثي الولادة

تتم تغذية الطفل مُنذ الميلاد وحتى 4 أو 6 أشهر بالرضاعة، مع مُراعاة مُراجعة الطبيب لمُتابعة وزنه. بعد ذلك، توجد مَعالم توضح استعداد الطفل لبداية تناول الطعام مثل قُدرة الطفل على التحكم بالرأس والرقبة، وقُدرته على الجلوس، والاهتمام بالغذاء عند مُشاهدة الآخرين يتناولون الطعام. عندها تستطيعين إضافة بعض الطعام لتغذية طفلك بجانب الرضاعة مثل تناول قِطع صغيرة من الخُضروات والفواكة. ويُمكن إطعام الطِفل اللحم المفروم، والسمك بداية من عُمر يتراوح من 8 إلى 12 شهر.

 

تنظيم النوم

تنظيم نوم الطفل حديث الولادة يحتاج للصبر، فهو يحدُث تدريجيًا بتعليم طِفلك الفرق بين الليل والنهار بفتح النوافذ، ووضع الطفل في مكان مليء بالحركة، والأصوات، وفي الليل وفري للطفل مكانًا هادئًا خافت الأضواء بدءًا من الساعة 8 مساءً. وأيقظيه كل يوم نصف ساعة مُبكرًا بالتدريج حتى يستطيع النوم ليلًا، والإستيقاظ نهارًا. وعندما يستيقظ الطِفل ليلًا، لا تُضيئي الأضواء بشِدة، وحاولي إعادة تنويمه مرة أُخرى. ومن الوسائل المُساعدة على تنويم الطفل اتباع روتين يومي مثل توفير حمام دافىء سريع له، وتدليك جسمه، وتوفير ملابُس قُطنية مُريحة.

 

التعامُل مع بُكاء الطفل

لا يجب تجاهُل بُكاء الطفل ليشعر بالراحة والأمان، لكن يُمكن تركُه قليلًا فأحيناً يهدأ بمُفرده. وتوجد عدة طُرق للتعامُل مع بُكاء الطِفل مثل تحريك الطفل لمُساعدته على الإسترخاء؛ والهاء الطِفل بوضع الطِفل أمام المرآه، أو التحدُث معه. كما يُمكن توفير فُرصة للطفل للإستماع لتسجيل لصوته في حالة عدم البُكاء، فذلك يُساعده على الإنتباه لصوته، والتركيز فيه بدلًا من البُكاء.

 
السابق
كيفية تعدين البيتكوين
التالي
كيفية تشقير الحواجب

اترك تعليقاً