حيوانات ونباتات

تربية عصافير الزيبرا

عصافير الزيبرا أو ما يطلق عليها أحياناً طيور البرقش، من أشهر أنواع العصافير التي يعشق الكثيرون اقتناءها في المنزل، ويتميز هذا النوع من العصافير بوجود دمعة سوداء أسفل العين، أما موطنها الأصلي فهو استراليا، حيث يُمكنه العيش في كافة أنحاء البلاد ماعدا المناطق الساحلية.

 

وصف طيور الزيبرا

تتميز طيور الزيبرا باللون الرمادي، بالإضافة إلى وجود دمعة سوداء أسفل العيون، ويمتلك هذا الطائر منقاراً ذا لون برتقالي مائل إلى الحمرة، بالإضافة إلى ذيل يجمع بين اللونين الأبيض والأسود.

ومن أهم ما يميز ذكور الزيبرا عن الإناث هو وجود بقع برتقالية اللون على الخد، بالإضافة إلى بعض الريش الأسود على منطقة الصدر. ويتراوح طول عصفور الزيبرا بين 8 إلى 10 سينتيمتر، كما يتراوح وزنه بين 12 إلى 15 جراماً، أما عن أعمارهم فتتراوح بين 3 إلى 15 عام.

 

أساسيات تربية عصافير الزيبرا

  • اختيار القفص: اختيار القفص المناسب من الأمور الهامة التي يجب مراعاتها عند تربية الزيبرا، بحيث يجب ألا يقل حجم القفص عن 65 سم لكل زوج، ونظراً لأن عصافير الزيبرا لا تتسلق، فالارتفاع من الأمور غير المهمة عند اختيار القفص.
  • درجة الحرارة: تؤدي البرودة إلى موت عصافير الزيبرا، لذلك ينصح بإبعادها عن المكيفات، حيث يحتاج هذا النوع إلى درجة حرارة مناسبة لنموه، وهي درجة الحرارة المعتدلة وبعيداً عن أشعة الشمس القوية، وفي حال الرغبة في تغيير مكانه، فيجب أن يتم ذلك بشكل تدريجي؛ حتى يمكنه التأقلم مع درجة الحرارة الجديدة دون أن يتعرض للموت المفاجئ أو الإصابة بالمرض.
  • الإضاءة المناسبة لعصافير الزيبرا: تحتاج عصافير الزيبرا إلى الضوء المناسب لإكتمال عملية النمو، وتحفيز جسمها على امتصاص الكالسيوم، ويمكن لأشعة الشمس أن تقوم بهذه المهمة، ولكن في حال كانت هادئة وليست في أوقات الظهيرة، فيجب تعريضها لأشعة الشمس دون حواجز مثل الزجاج أو غيره؛ حيث تعمل هذه الحواجز على منع إتمام عملية النمو. كما يجب ضبط هذه الإضاءة مع أوقات شروق الشمس وغروبها، والجدير بالذكر أن لون الريش يصبح باهتاً في حال عدم اكتمال عملية النمو نتيجة الإضاءة غير المناسبة.
  • الغذاء المناسب لعصافير الزيبرا: من الأطعمة التي ينصح بتقدميها لعصافير الزيبرا لتحسين إنتاجها هو البيض المسلوق والمفروم مع كمية من القشور أو تقدم له كمية من الخس والخيار أو الجزر المفروم. كما يجب التخلص من كمية الطعام المتبقية بعد مرور خمس ساعات على الأكثر؛ لأن بعد هذه المدة يصبح الطعام غير صالح للأكل. وينصح أيضاً بتغيير الماء وغسل الإناء الخاص بها بشكل يومي؛ حتى لا تنمو بها البكتيريا وتسبب الأمراض للعصافير.
  • احذر الضوضاء: كما ينصح أيضاً بالإحتفاظ بالقفص الخاص بالعصافير بمكان خالي من الضوضاء، ذلك لتجنب تعرض العصافير إلى الضوضاء والصدمات التي تنتج عنها، وقد تؤدي إلى وفاتها.

 

تكاثر عصافير الزيبرا

  • يرتبط ذكر الزيبرا بأنثى واحدة فقط مدى الحياة، وهذا يدل على وفاء وإخلاص هذا النوع من الطيور.
  • ليس هناك موعد معين لبدء موسم التزواج عند عصافير الزيبرا، ولكن من أشهر العلامات التي تدل استعدادهم للتزاوج هو نزول الأمطار، وبعدها يبدأ ذكر الزيبرا بالرقص والغناء كنوع من أنواع الاحتفال ببدء موسم التزواج.
  • لن تتم عملية التزواج إلا بعد أن يقوم ذكر الزيبرا ببناء العش المكون من القش بنفسه دون مساعدة الأنثى، وبعدها تبدأ عملية التزواج.
  • عادة ما تضع أنثى الزيبرا بين 4 إلى 6 بيضات خلال فترة التكاثر، وبعد عملية التفقيس يبدأ الذكر في جمع الطعام للأنثى وصغارها.
  • تبلغ فترة حضانة الأم لصغارها حوالي 5 أسابيع، وبعدها تستعد الأنثى لفترة تبويض جديدة.
 
السابق
مفهوم تقنية المعلومات
التالي
فوائد صفار البيض

اترك تعليقاً