تعليم

تعريف الدستور

الدستور هو القانون الرئيسي الأعلى الذي يوضح قواعد وأصول نظام الحكم في الدولة، ويحدد السلطات العامة بها، وأدوار كل منها، والحدود الضابطة لعملها، ويُقرر الحريات والحقوق العامة والضمانات الأساسية لحمايتها. وبذلك فهو المصدر الأعلى لسائر القوانين بالدولة والانعكاس الفعلي للفلسفة السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية السائدة بها.

 

مصادره

  • تنازل الحاكم عن الحكم المطلق ويُصدر الدستور (دستور المنحة): مثل الدستور المصري الصادر عام 1923 م.
  • الإتفاق المباشر بين الحاكم والشعب (العقد): يلزم اتفاق الطرفين لإجراء أي تعديل أو إلغاء في الدستور، ومن أمثلته دستور البحرين الصادر سنة 1973 م ودستور العراق الصادر عام 1925 م.
  • دستور الجمعية التأسيسية: نشأ هذا الأسلوب لاستحالة قيام الشعب هائل العدد بوضع الأسلوب مباشرةً مع الحاجة لمشاركة الشعب في وضع دستوره كأحد دعائم الديمقراطية، وبذلك ساهم تشكيل جمعية تأسيسية مكونة من أشخاص منتخبين كممثلين للشعب لوضع الدستور حلًا ملائمًا.
  • إجراء استفتاء على نص الدستور المرغوب في إصداره: يعني انتخاب جمعية تأسيسية أو لجنة فنية لوضع الدستور، إلا أنه لا يُعمل به رسميًا قبل إجراء استفتاء جمهوري وموافقة الشعب.

 

أنواعه

يُصنف تبعًا لشكله إلى نوعين أساسيين هما:

  • دستور مكتوب: بمعنى أن يكون مدون في وثيقة دستورية، وهذا هو النوع الأكثر شيوعًا.
  • دستور عرفي: وهو دستور غير موثق مرتكز على العرف السائد في مؤسسات الدولة، من أشهر أمثلته الدستور الإنجليزي.

ويُقسم وفقًا لكيفية تعديله إلى نمطين أيضًا هما:

  • دستور مرن: يُشير للدستور الذي يُعدل بنفس الطريقة المتبعة في تعديل القوانين العادية، وتتولى مهمة تعديله نفس السلطة المنوطة بتعديل القوانين العادية؛ لذا فهو يتأثر بالأغلبية البرلمانية والأهواء السياسية. ومن أمثلته دستور الإتحاد السوفيتي الصادر عام 1918 م، والدستور الإيطالي الصادر سنة 1848 م، والدستور الفرنسي لعامي 1841م  و 1930م.
  • دستور جامد: يستلزم تعديله إتباع إجراءات خاصة، وبذلك فهو ثابت نسبيًا مقارنةً بالدستور المرن. وتتمثل هذه الإجراءات عادةً في اقتراح التعديل، ثم إقراره مبدئيًا، وفي النهاية إقراره نهائيًا. وينتمي له الدستور الفرنسي لعام  1958 م، والدستور الألماني الصادر سنة 1949 م.
 
السابق
ما هي حمى القش
التالي
طريقة معجنات الجبن

اترك تعليقاً