المجموعة الشمسية

تعريف السنة الضوئية

عند التفكير في السنة الضوئية (بالإنجليزية: light year) يطرأ على ذهن الكثير من الأشخاص أنها وحدة قياس زمنية، إلا أنها وحدة لقياس المسافات الفلكية وتُعبر عن المسافة التي يقطعها الضوء خلال سنة، ونظرًا لأن سرعة الضوء تقارب 300 ألف كيلو متر في الثانية، فإن الدقيقة الضوئية تُقدر بثمانية عشر مليون كيلو متر، والسنة الضوئية تعني 9.461 تريليون كيلومتر، ويرمز لها علميًا بالرمز (ly).

 

كيفية التوصل لقياس السنة الضوئية

ترتكز طريقة التوصل لتحديد مسافة السنة الضوئية على قياس سرعة الضوء، وهو الأمر الذي استغرق محاولات عديدة خلال عدة قرون، إذ توصل عالم الفلك الدنماركي أوول رومر عام 1676 م، أن سرعة الضوء محدودة ونجح في إثبات ذلك اعتمادًا على مراقبة الحركة الظاهرية لقمر كوكب المشترى. وبذلك انتقل العلماء إلى البحث عن تحديد سرعة الضوء والتي تمكن من تحديدها عالم الفلك الهولندي كريستيان هويغنز وأشار أنها تساوي 220,000 كيلو متر في الثانية، ثم توالت جهود العلماء في التوصل لمعرفة أدق قياس لسرعة الضوء وهو ما نتج عنه ظهور آراء علمية مختلفة يُعد من أبرزها رأي العالم الفيزيائي الاسكتلندي جيمس كليرك ماكسويل الذي أوضح أن سرعة الضوء تساوي 299792.458 كيلو متر في الثانية.

 

تطبيقات السنة الضوئية

تُستخدم السنة الضوئية لقياس المسافات الفلكية وبذلك ساهمت في دراستها علميًا واستكشاف الكثير من المعلومات عنها مثل:

  • أقرب نجم إلى كوكب الأرض هو بروكسيما سينتوري ويبعد عنها  4.22 سنة ضوئية.
  • تبلغ المسافة بين الأرض وبين أبعد نجم تم اكتشافه إلى الآن مسافة ٩٫٣ مليار سنة ضوئية.
  • المسافة بين الأرض ومجرة درب التبانة يساوي 26,000 سنة ضوئية.
  • تبتعد مجرة درب التبانة عن أقرب المجرات إليها (مجرة اندروميدا) بمسافة 2.5 مليون سنة ضوئية.
  • يبلغ قطر مجرة درب التبانة 100000 سنة ضوئية.
  • تتراوح المسافة بين الشمس وبين مركز مجرة درب التبانة من 24,000 إلى 26,000 سنة ضوئية.
 
السابق
طريقة عمل الثومية
التالي
فوائد السمك المشوي

اترك تعليقاً