اقتصاد

تعريف العمل

تعريف العمل

دعانا الدين الإسلامي إلى العمل وحثنا على الاجتهاد فيه وإتقانه للحصول على النتيجة المرجوة منه على أكمل وجه، وذلك لما في العمل من رفعة لشأن الفرد والمُجتمع، كما أن بالعمل يُحقق الإنسان الإعمار في الأرض الذي خلقه الله عز وجل من أجله، ومن أدلة حرص الإسلام على العمل ما جاء في قوله تعالى في سورة التوبة: “وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ” صدق الله العظيم. ومن ثَم يُعَد تعريف العمل من المفاهيم الأساسية التي يجدُر بالإنسان التعرف عليها وتطبيقها على النحو الأمثل، ارتقاءً بنفسه وبمجتمعه، وطاعةً لله عز وجل.

 

تعريف العمل

تعني كلمة العمل في اللغة العربية القيام بالفعل عن قصد، كما يُمكن تعريف العمل اصطلاحًا باعتباره مجموعة المهام والواجبات الجسدية أو الذهنية التي يلزم على الفرد القيام بها للوصول إلى نتيجة مُعينة، مقابل الحصول على أجر ما أو منفعة بعينها يُلبي بها الفرد احتياجاته، سواء كانت احتياجات مادية أو اجتماعية أو نفسية. كما عُرِف حديثًا باعتباره: “كل جُهد يُشبع حاجة أو يحقق منفعة”.

 

أنواع العمل

يُمكن التمييز بين نوعين أساسيين من العمل الذي يُمكن للإنسان القيام به، وهما:

  • العمل الاقتصادي: هو العمل الذي يهدف إلى جلب منفعة مادية على صاحبه، سواء كان العمل في التجارة أو الصناعة أو الزراعة أو غير ذلك من المجالات التي تُدر الدخل على أصحاب الأعمال، ليرتقوا بمستوياتهم المادية والاجتماعية في مقابل توفير بعض السلع أو الخدمات اللازمة.
  • العمل التطوعي: هو العمل الذي يقوم به الفرد بكامل إرادته، بهدف خدمة مجتمعه أو بيئته، دون السعي إلى جني أي عائد مادي مقابل هذا العمل، وإنما يكتفي فيه بما يعود عليه من منفعة نفسية.

 

شروط نجاح العمل

يتطلب نجاح العمل الحرص على بعض الأمور منها:

  • تحديد الهدف المطلوب الوصول إليه من ذلك العمل تحديدًا دقيقًا.
  • تحديد الجهد المطلوب والمهارات اللازمة للوصول إلى ذلك الهدف، وكذلك الوقت اللازم لتحقيقه.
  • السعي المستمر لتحسين الأداء أثناء العمل باتقان المهارات الحالية وتعلم مهارات جديدة.
  • التعلم الدائم من الأخطاء، وعدم الاستسلام لليأس الناجم عن الوقوع فيها.
  • خلق بيئة عمل محفزة تدعمها روح التعاون والمشاركة.

 

أهمية العمل

تتمثل أهمية العمل في العديد من الأمور منها:

  • يُلبي العمل احتياجات الفرد المادية، فيحيا بذلك حياة كريمة.
  • يوفر له مكانة اجتماعية جيدة، باعتباره شخص منتج يُمكن الاعتماد عليه.
  • يُلبي حاجة الفرد النفسية للشعور بالقيمة والأهمية، فتزداد ثقته بنفسه، ويُصبح قادرًا على الانخراط في مجتمعه بشكل أكثر إيجابية.
  • وتمتد أهمية العمل لتشمل المُجتمع ككل، فالمجتمع الذي يَعمل مُعظم أفراده هو مُجتمع منتج ومؤثر فيما يُحيط به من مجتمعات.
 
السابق
طريقة فرد الشعر للرجال
التالي
أين تقع جزيرة بالي

اترك تعليقاً