جبال ووديان

تعريف الهضاب

تعريف الهضاب

يُمكن تعريف الهضاب باعتبارها أراضٍ مرتفعة ذات مساحات كبيرة وأسطح مستوية ومتجانسة أو شبه مستوية، تنحدر حوافها، كما قد يشتد ذلك الانحدار من بعض الجوانب حتى يبدو حائطيًّا. وتتكون الهضاب في الطبيعة نتيجة عوامل مُختلفة داخلية وخارجية، يُمكن على أساسها التمييز بين أنواع مُختلفة من الهضاب.

 

خصائص الهضاب

يُشير تعريف الهضاب السابق ذكره إلى بعض الخصائص المميزة لها، فمن أهم خصائص الهضاب أنها:

  • ترتفع عن سطح البحر كالجبال، إلا أنها لا تمتلك قمة مثلها، بل تمتد بشكل مسطح شبه مستوِ.
  • تمتد بعض الهضاب لمساحات واسعة تصل إلى مئات الكيلومترات المربعة، كما يتراوح ارتفاعها عن سطح البحر من عشرات إلى مئات الأمتار.
  • تبدو حواف الهضاب في معظمها حائطية شديدة الانحدار، على عكس الجبال التي تنحدر بشكل مائل على سطح الأرض.
  • تصلح بعض الهضاب ذات المساحات الكبيرة للعيش عليها، حتى أن بعضها مأهولًا بالسكان، كما أن بعضها الآخر قاحلًا ومهجورًا.
  • تُعَد هضبة التبت، أو هضبة شنغهاي، بجمهورية الصين أعلى هضاب العالم؛ إذ يبلغ متوسط ارتفاعها حوالي 4000 متر فوق سطح البحر، فضلًا عن مساحتها الهائلة.

 

أنواع الهضاب

تختلف أنواع الهضاب وفقًا لاختلاف أسباب تكونها، إلا أن تلك الأسباب يُمكن تقسيمها إلى سببين رئيسيين أحدهما يأتي من داخل الأرض والثاني من خارجها، ومن ثَمَّ يُمكن تقسيم الهضاب إلى:

  • الهضاب التكتونية: هي الهضاب التي تتكون نتيجة لأسباب داخلية؛ إذ تتحرك الصفائح التكتونية الموجودة تحت سطح الأرض، مما يؤدي إلى التوائها لأعلى وانكسارها لتتكون الحواف، مثل هضبة الدكن بالهند. كما تُعَد الهضاب البركانية الناتجة عن خروج الحمم السائلة المتدفقة من باطن الأرض نتيجة حدوث انفجار بركاني، لتتجمع في صورة هضاب من الهضاب التكتونية أيضًا. ومن أمثلتها هضبة الحبشة وهضبة كولومبيا.
  • الهضاب التحاتية: أما هذا النوع من الهضاب فينتج عن مُقاومة جزء من سطح الأرض لعوامل التعرية التي يتعرَّض لها على مر الزمان، مما يجعل هذا الجزء يظل صامدًا ومرتفعًا، في الوقت الذي تتآكل فيه الصخور من حولها وتنخفض لأسفل، وعادةً ما يكون هذا النوع من الهضاب صغير نسبيًّا مًقارنةً بالهضاب التكتونية. ومن أمثلتها هضبة اللورين في فرنسا وهضبة الأردين في بلجيكا.
 
السابق
طريقة عمل الفول بالحمص
التالي
موسم تزاوج القطط الشيرازي

اترك تعليقاً