تعليم

تعريف علم الرسوبيات

تعريف علم الرسوبيات

يساعد دراسة كل شيء متعلق بتاريخ الأرض في فهمها، ومن ثم التعايش معها في إنسجام تام دون أي مشاكل. وتوجد العديد من العلوم المتخصصة التي تركز على دراسة بعض المكونات الطبيعية للأرض دون غيرها، من بينها علم الرسوبيات، الذي يهتم بدراسة الرواسب المختلفة مثل الرمل، والطمي، والطين، والعمليات التي تؤدي إلى تكوينها مثل التعرية، والتجوية، والنقل، والترسيب. ويطبق علماء الرسوبيات فهمهم للعمليات الحديثة لتفسير التاريخ الجيولوجي من خلال رصد الصخور والهياكل الرسوبية، ومن هذا المنطلق تم وضع تعريف علم الرسوبيات.

 

تعريف علم الرسوبيات

يمكن تعريف علم الرسوبيات على أنه علم دراسة الرواسب الطبيعية، والصخور الرسوبية على حد سواء، والعمليات التي تشكلت بها. كما يمكن أيضًا تعريف علم الرسوبيات على أنه فرع من الجيولوجيا يركز على دراسة الصخور الرسوبية والرواسب الجيولوجية. ويركز علم الرسوبيات على الخواص الفيزيائية والعمليات التي تُشكّل الرواسب، والتي تشمل:

  • حجم وشكل حبيبات الرواسب.
  • درجة فرز الرواسب.
  • تكوين الحبيبات داخل الرواسب.
  • الهياكل الرسوبية.

 

أهمية علم الرسوبيات

  • يتعامل علم الرسوبيات مع التغيرات الفيزيائية والكيميائية التي تحدث عندما يتم تحويل الرواسب إلى صخور رسوبية (وهي عملية تسمى التحور)، وتكمن أهمية هذا العلم في أنه يساعد في فهم كيفية تكوين هذه الصخور، وبالتالي يمكننا معرفة ما إذا كان من المحتمل أن تحتوي على زيت/غاز وإذا حدث ذلك، فكيف يتم استخراجها.
  • يمكن لدراسة التاريخ الجيولوجي للأرض أيضًا تقديم بيانات قد تساعد الأشخاص على فهم مناخ الأرض، على سبيل المثال، معرفة أن أنماطًا معينة تظهر عندما يتم نقل الرواسب عن طريق الرياح مقابل الماء، كما يمكن أن توفر نظرة ثاقبة حول كيفية تطور تكوينات معينة وكيف كانت الظروف المناخية عند ظهورها.
  • يرتبط علم الرسوبيات بعلم الطبقات، الذي يدرس العلاقات بين طبقات الصخور وكيف يمكن أن تتحرك وتنتقل، ودراسة الرسوبيات والطبقات معًا يعطي رؤية أوضح عن الطبقات ويزودنا بأي معلومات نحتاجها.

 

الهدف من دراسة علم الرسوبيات

  • الهدف من الكثير من البحوث الرسوبية هو تفسير الظروف البيئية القديمة في مناطق مصدر الرواسب ومواقع الترسب، إذ يدرس علماء الرواسب المكونات والقوام والهياكل والمحتوى الأحفوري للرواسب الموجودة في بيئات جغرافية مختلفة، ومن خلال هذه الوسائل يمكنهم التمييز بين الرواسب القارية والساحلية والبحرية للسجل الجيولوجي.
  • بالنسبة للبيئات البحرية والساحلية مثلًا، تنقسم الرواسب على نطاق واسع إلى مجموعتين عامتين، هما: الرواسب المنقولة والرواسب الثابتة، ومعظم الرواسب البحرية والساحلية من هذا النوع هي شظايا صخرية تم نقلها عن طريق الأمواج أو الرياح أو التيارات المدية أو التيارات البحرية.

 

المهتمون بدراسة علم الرسوبيات

يُعرف ممارس علم الرسوبيات بأنه عالم رسوبيات، الذي يمكنه العمل في مكاتب تخطيط المدن وأقسام الآثار، وغالبا يسعى الأشخاص الذين يعملون في هذا المجال للحصول على شهادات عليا حتى يتمكنوا من الحصول على تدريب متخصص للغاية، ويمكنهم العمل في شركات خاصة وجامعات وكليات ووكالات حكومية تهتم بالجيولوجيا.

يهتم بعضهم بالتاريخ الجيولوجي للأرض، ويفحصون التكوينات الجيولوجية والطبقات الجيولوجية لاستخلاص إستنتاجات حول الكثير من الأحداث في تاريخ الأرض، والبعض الآخر منهم يمكنهم مساعدة علماء الآثار في دراسة أشكال الحياة القديمة من خلال دراسة تكوين الحفريات، وتاريخ الطبقات التي توجد فيها الحفريات، وتوفير معلومات حول الرواسب الموجودة في المواقع الأثرية، وأداء مهام مماثلة.

 
السابق
موانع تطعيم الحصبة
التالي
ما هي الصخور الرسوبية

اترك تعليقاً