تغذية

تغذية مريض السكر

يتطلَّب النظام الغذائي لمريض السكر تناول وجبات منتظمة بكميَّات مُعتدلة، بحيث تكون هذه الوجبات غنية بالعناصر الغذائية المُغذية، وفي نفس الوقت مُنخفضة الدهون والسعرات الحرارية. والحقيقة أن النظام الغذائي لمريض السكر يُعتبر نظامًا مناسبًا لأي فرد يُريد الحفاظ على وزن مثالي وصحة جيِّدة.

وبما أنَّ الظروف الصحية والمعيشية تختلف من مريض سكر إلى آخر، يُفضَّل أن يحدد كل فرد نظامًا غذائيًّا يناسبه، مع وضع الخطوط الرئيسية للنظام الصحي في الاعتبار، لكي يتجنَّب ارتفاع مُعدل السكر في الدم، والإصابة بمضاعفاته الخطيرة التي قد تصل إلى تلف الجهاز العصبي والفشل الكلوى وأمراض القلب.

كما أن مُعظم مرضى النوع الثاني من السكر يُعانون من تراكم الدهون، وخاصة في منطقة البطن وحول الخصر. ويُعتبر التخلص من هذه الدهون الزائدة عنصر مساعد في تنظيم سكر الدم لديهم، ولا شك أن النظام الغذائي الصحي والمتوازن سيساعدهم على التخلص من الوزن الزائد بشكل أسرع.

 

مواصفات النظام الغذائي لمرضى السكر

يجب أن يعتمد النظام الغذائي لمريض السكر على تناول ثلاث وجبات بشكل منتظم في أوقات ثابتة يوميًّا، إذ أن ذلك يُساعد الجسم على الاستفادة من الإنسولين الذي يُنتجه، أو الذي يدخل إليه في صورة دواء. وأثناء تحديد الوجبات يجب مراعاة الأطعمة المُفيدة لمرضى السكر، وتجنب الأطعمة التي يُفضَّل الابتعاد عنها.

 

أطعمة يوصى بها لمرضى السكر

يُفضَّل أن تشمل وجبات مريض السكر على هذه الأنواع من الأطعمة بنسب معقولة، تتناسب مع ما يحتاجه جسمه من السعرات الحراريَّة.

  • الكربوهيدرات الصحيَّة: مثل بعض الفواكه والخضروات، ومنتجات القمح الكامل، والبقوليَّات كالفول والبازلاء، ومنتجات الألبان منزوعة الدسم. وذلك لأنها تتحول تدريجيًّا في الدم إلى سكر الجلوكوز، مما يُجنب مريض السكر مخاطر انسحاب السكر من الدم بشكل مفاجئ.
  • الأطعمة الغنيَّة بالألياف: وهي أيضًا موجودة في الخضروات، والمكسرات، والبقوليَّات، والقمح الكامل. وذلك لأن الألياف الغذائية تُساعد على ضبط معدَّلات السكر في الدم، بالإضافة إلى فوائدها الأخرى المتمثِّلة في تسهيل الهضم، وتنظيم حركة الأمعاء.
  • الأسماك: إذ يجب الحرص على تناول الأسماك الغنية بالأوميجا 3، مثل السالمون والتونة والماكريل، ما لا يقل عن مرتين أسبوعيًّا؛ إذ أنها تُعتبر بديلًا جيِّدًا للدهون الموجودة في اللحوم، كما أنها تُعزز صحة القلب وتقلل من الكوليسترول الضار بالجسم.
  • الدهون النافعة: فنظرًا لأن مرضى السكر تزداد لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب، يجب الحرص على تناول قدر كافٍ من الدهون الأحادية النافعة، التي تحمي القلب والأوعية الدموية من الإصابة بالأمراض المُختلفة. ويتوفر هذا النوع من الدهون في الأفوكادو واللوز والفول السوداني وزيت الزيتون. لكن يجب الانتباه إلى أن جميع أنواع الدهون، حتى الأحادية، تحتوي على سعرات حراريَّة عالية.

 

أطعمة يجب تجنُّبها من مرضى السكر

يوجد بعض الأطعمة التي يجب تجنُّبها قدر الإمكان من قِبَل مرضى السكر، إذ أنها تُساعد على زيادة معدَّلات السكر في الدم، مما قد يسبب مضاعفات مرض السكر كالجلطات والسكتات الدماغية وغيرها. تشتمل هذه الأطعمة على:

  • الدهون المشبَّعة: وهي موجودة في منتجات الألبان كاملة الدسم، واللحوم الحمراء والمُصنَّعة.
  • الدهون المُصنَّعة: وهي موجودة في المقليَّات، والوجبات السريعة، ويجب تجنبها تمامًا.
  • الكوليسترول: وهو موجود في اللحوم الدسمة، وصفار البيض، والكبد والطحال وغيرها.
  • الصوديوم: لأن ارتفاع نسبة أملاح الصويوم يُزيد من معدل ضغط الدم، وبالتالي يرتفع السكر. لذا يجب الاعتدال في تناوله.
  • الدقيق الأبيض والسكر الأبيض: إذ أنهما يمرَّان بمراحل معالجة كثيرة، تجعلهما مواد سهلة الامتصاص، وبالتالي تزداد معدَّلات السكر في الدم بنسبة كبيرة فور تناول أي منهما.
 
السابق
طرق عقاب الأطفال
التالي
طائر الفيشر وأنواعه

اترك تعليقاً