حيوانات ونباتات

تفريخ طائر الفيشر

تفريخ طائر الفيشر

طائر الفيشر هو أحد أنواع طيور الحب التي يهوى الكثيرون تربيتها، فهي من أكثر طيور الزينة انتشارًا نظرًا لصغر حجمها، وجمال ألوانها، وسهولة تربيتها في المنزل، فضلًا عن ما تُضفيه من الشعور بالألفة والمرح مع مربيها. وقد عُرِفت طيور الفيشر باسم طيور الحب لما عُرِف عنها من الوفاء لزوجها وكذلك لمربيها الذي اعتاد الاعتناء بها. وتعددت أنواع طائر الفيشر إذ يحظى كل نوع بألوان رائعه تُميزه عن غيره، فنجد من بين هذه الأنواع الفيشر الأخضر والبلو فيشر والموف فيشر والاسبليت الأصفر وغيرها الكثير. وفيما يلي سنوضح ما يلزم من أجل تفريخ طائر الفيشر وكيفية العناية به.

 

تربية طائر الفيشر

  • اختيار الطائر: عند الرغبة في تربية طائر الفيشر يجب التدقيق جيدًا عند شرائه بحيث يكون سنه صغيرًا يتراوح ما بين شهرين ونصف إلى ثلاثة أشهر، لكي يتمكن من التأقلم معك والاعتياد عليك خلال وقت قصير. كما يجب الملاحظة الجيدة للحالة الصحية لكل طائر ومتابعة نشاطه وحركته وخلو جسمه من العيوب والتشوهات.
  • اختيار القفص: يجب إعطاء قدر كافٍ من الأهمية لمرحلة اختيار القفص، فكلما كان القفص مناسبًا من حيث الحجم والتكوين الداخلي، كلما كانت طيور الفيشر أكثر استمتاعًا بقضاء وقتها بداخله؛ لذا يجب الحرص على أن يكون القفص متسعًا بما يكفي لعدد الطيور، وأن تكون المسافة بين أسلاكه صغيره فلا يتمكن من إيذاء نفسه بالدخول من بينها، مع الحرص على وضع القفص في مكان هادئ وجيد التهوية.
  • التغذية المناسبة: عند تغذية طائر الفيشر يجب الحرص على التنوع في نوعية الطعام المقدم إليه، ليحصل على كافة العناصر الغذائية اللازمة لنموه بصحه جيدة، وتُعتبر الحبوب من أهم ما يُمكن تقديمه للفيشر ومن أمثلة هذه الحبوب الدنيبة والفلارس والبينكام وبذور عباد الشمس. كما تُحب تلك الطيور تناول الخضروات الطازجة، مثل الخس والجرجير والفجل والجزر، كما يُقدَّم لها البيض المسلوق المخلوط بالبقسماط بين الحين والآخر كوجبة غنية بالبروتين، بالإضافة إلى ضرورة تقديم ماء الشرب النظيف بشكل يومي.

 

تفريخ طائر الفيشر

يحتاج تفريخ طائر الفيشر إلى مزيد من العناية والمتابعة من قِبَل المربي، لكي يتمكَّن من توفير البيئة المناسبة لتزواج الطيور وتفريخها ومن ثم الحصول على إنتاج جيد وبصحة جيدة، ويُمكن تحقيق ذلك باتباع الخطوات الآتية:

  • إحضار ذكر وأنثى في عمر مناسب للتزاوج، والذي يبدأ في عمر 6 أو 7 أشهر تقريبًا.
  • وضع كل طائر في قفص منفصل حتى يحين موسم التزاوج، مع الحرص على تقديم تغذية مناسبة ومتنوعة لكل من الذكر والأنثى.
  • يبدأ موسم تزاوج طيور الفيشر في شهر 10 ويستمر حتى شهر 7 تقريبًا.
  • عند ملاحظة انجذاب الطائرين إلى بعضهما في بداية الموسم يتم إدخال الذكر إلى قفص الأنثى الذي يكون مزودًا بعش مناسب لوضع البيض.
  • في هذه المرحلة يجب على المربي الانتباه إلى ضرورة توفير التغذية المناسبة والهدوء اللازم لإتمام عملية التزاوج.
  • تبدأ الأنثى بعد ذلك في وضع البيض الذي يتراوح عدده من 3 إلى 8 بيضات تقريبًا.
  • ترقد أنثى الفيشر بعد ذلك على البيض فترة تتراوح من 22 إلى 24 يوم، وقد تزيد قليلًا في حالة برودة الجو.
  • أثناء هذه الفترة، يجب أن يُراعي المربي طول الوقت الذي تقضيه الأنثى راقدة دون حِراك، فيمتنع عن تقديم حبوب الفلارس التي قد تُسبب لها زيادة كبيرة في الوزن، وفي حالة تقديمها، يجب أن تكون على أوقات متباعدة وبكميات قليلة.
  • وبمجرد فقس البيض، تعود حبوب الفلارس من الأطعمة المحببة مرة أخرى إلى جانب البيض والبقسماط؛ إذ تبدأ أنثى الفيشر بإطعام صِغارها لفترة تتراوح من شهر إلى شهر نصف، حتى تُصبح الصِغار قادرة على إطعام نفسها.
 
السابق
ماسكات تقوية الشعر
التالي
أين توجد غابات أطلس

اترك تعليقاً