أمراض الصدر والحساسية

تنظيف الرئتين من آثار التدخين

الرئتين هما زوج من الأجهزة الإسفنجيَّة، تقع على جانبي الصدر. وتتكوَّن الرئة اليمنى من ثلاثة فصوص، أما الرئة اليُسرى فتتكوَّن من فصين فقط. ووظيفتها الأساسيَّة هي استخلاص الأكسجين من الهواء الداخل مع عملية التنفُّس، لينتقل إلى الدم عن طريق أكياس مِجهرية تُدعى بالحويصلات الهوائيَّة، كما تعمل على تخليص الجسم من ثاني أكسيد الكربون الناتج من عمليَّة الأيض الغذائي، إذ يتم إطلاقه مع هواء الزفير.

ونظرًا لما يُحدثُه التدخين من آثار بالغة الخطورة على الرئتين، كان من الضروري معرفة كيفيَّة العمل على تنظيفهما بعد الإقلاع عن التدخين، لنتخلَّص من آثاره الضارة ومن ثمَّ نستعيد صحة الرئتين وكفاءتهما.

 

تنظيف الرئتين من آثار التدخين:

1- تنفُّس هواء نظيف:

  • فمن الأفضل أن تبقى بعيدًا قدر الإمكان عن المدخنين، مع محاولة البقاء في أماكن مفتوحة أطول وقت ممكن.
  • الحفاظ على نظافة المنزل من الغبار والأتربة، مع الحرص على التهوية الجيدة له.
  • الحد من استخدام مُعطِّرات الجو التي تحوي مواد كيميائيَّة داخل المنزل أو في مكان العمل.
  • تنظيف فلاتر الهواء الموجودة في المكيِّفات بشكل دائم.

 

2- إتباع نظام غذائي صحِّي:

لا شكَّ أنك تُعاني من تجمع المُخاط على رئتيك من أثر التدخين، وهو ما يجعلك تسعُل دائمًا. لذا عليك أن تتجنَّب الأطعمة التي تزيد من انتاج المخاط مثل:

  • اللحوم المُصنَّعة.
  • المواد الغذائية المجمَّدة.
  • الوجبات السريعة.
  • منتجات الألبان (الحليب والجبن والزبادي).

كما أنَّ هناك بعض الأطعمة الغنيَّة بمضادات الأكسدة، والتي تُساعد في القضاء على الشوارد الحرة التي من شأنها أن تُدمِّر الرئتين، مثل:

  • الفواكه مثل العنب والتوت.
  • الخضروات مثل البروكلي والسبانخ والبطاطا الحلوة.
  • المكسرات مثل عين الجمل.
  • الشاي الأخضر.
  • الأسماك.

 

3- ممارسة التمارين الرياضيَّة:

إذ أنَّ الرِّياضة تُساعد على وصول الأكسجين إلى كل أجهزة الجسم مما يُزيد من كفاءتِها، كما أنها تُزيد من افراز الجسم للإندورفينات التي تعمل على تحسُّن الحالة المزاجيَّة والحد من الشعور بالألم.

لذا يجب ممارسة أيٍّ من الرياضات المختلفة مثل الجري أو السباحة أو كرة القدم، بالإضافة إلى تمارين اليوجا التي تساعد بشكل كبير في تنظيم عملية التنفس ومن ثمَّ تقوي الرئتين وتزيد من كفاءتهما.

 

4- إستخدام الأعشاب والمواد الطبيعية الطاردة للسموم:

  • ابدأ يومك بتناول ملعقة من العسل الخام، ومن الممكن إذابتها في كوب من الماء، فالعسل مضاد جيد للبكتيريا، كما يُساعد على تهدئة السعال بشكل ملحوظ بعد أسبوع من المداومة على تناوله.
  • كما أنَ إضافة الفلفل الحار إلى الطعام يُقلل من السعال والتهاب الحنجرة الناتج عن التدخين.
  • ويُمكنك أيضًا مضغ بعض أوراق النعناع الأخضر، أو تدليك الصدر والظهر بزيت النعناع لتحسين عملية التنفس.

 

5- الحرص على الهدوء والاسترخاء:

يُعتبر الشعور بالضغط والتوتر العصبي أمرًا طبيعيًّا في بداية الإقلاع عن التدخين، ولكن عليك أن تستوعب أنَّ هذه مجرد مرحلة انتقاليَّة، وأنَّ باستطاعتك تجاوزها. كما أن عمل تدليك جيد للجسم يُساعد على ارتخاء العضلات وإزالة التوتر، لتتمكن من تجاوز هذه المرحلة بنجاح، مع العلم أن تدليك الصدر يعمل بشكل فعال على تحسين عملية التنفس.

 
السابق
أهمية الحلبة للحامل
التالي
منتجع الجونة

اترك تعليقاً