مدن ومعالم

جمهورية الدومينيكان

جمهورية الدومينيكان

البحر الكاريبي هو أحد أكبر بحار العالم وأشدها ملوحة وأكثرها تميزًا، ولعل أهم ما يُميزه كثرة ما به من جزر خلابة، يعتبرها الكثيرون من محبي الراحة والاستجمام حول العالم مقصدًا سياحيًّا هامًّا. وتُعَد جمهورية الدومينيكان واحدة من أهم البلدان التي تحتل مساحة كبيرة من إحدى أهم جزر البحر الكاريبي.

 

موقع جمهورية الدومينيكان

تقع جمهورية الدومينيكان في البحر الكاريبي، فتشغل حوالي 48.426 كيلو متر مربع من جزيرة هيسبانيولا التي تبلغ مساحتها مكتملة حوالي 76.484 كيلو متر مربع، أي ما يُعادل ثلثي الجزيرة تقريبًا، أما الثلث الباقي من الجزيرة فتشغله جمهورية هايتي. وهي واحدة من أوائل الجزر التي اكتُشِفَت على يد كريستوفر كولومبوس عام 1492م. وقد اتخذت هذه الدولة من مدينة سانتو دومينغو الواقعة على ساحلها الجنوبي عاصمة لها.

 

المناخ في جمهورية الدومينيكان

تتمتع الدومينيكان بمناخ مداري معظم الوقت، ونظرًا لاحتواها على مجموعة من المرتفعات، فإن درجات الحرارة تتفاوت عادةً من مكان لآخر؛ ففي الوقت الذي يصل فيه متوسط درجات الحرارة على المرتفعات حوالي 18 درجة، تكون فيه درجة الحرارة بالقرب من مستوى سطح البحر حوالي 28 درجة، كما أنها قد تصل إلى حوالي 40 درجة مئوية في الوديان. الجدير ذكره أن أبرد شهور السنة على هذه المنطقة هما شهري يناير وفبراير، أما أشدها حرارة فهو شهر أغسطس.

 

سكان الدومينيكان

يعيش في هذه الدولة حوالي 9.760.000 نسمة وفقًا لإحصائيات عام 2007م، يعتنق حوالي 95.2 % منهم الديانة المسيحية، أما الديانات الأخرى كالإسلام واليهودية وغيرها فتشكل نسبة قليلة جدًّا. ويتخذ هؤلاء السكان من اللغة الإسبانية لغة رسمية لهم، إلى جانب تحدثهم الإنجليزية والفرنسية. ويرجع تعدد اللغات بها إلى كثرة المهاجرين إليها على مر العصور.

 

اقتصاد جمهورية الدومينيكان

العملة الوطنية للجمهورية هي البيسو الدومينيكاني الذي أخذ في الهبوط أمام الدولار الأمريكي تدريجيًّا حتى بلغ 46.09 بيسو لكل دولار أمريكي واحد عام 2016م. يعتمد اقتصاد هذه الدولة بشكل أساسي على السياحة بسبب ما تتمتع به من موقع فريد وسط المياه. يعقبها التجارة، ثم الزراعة التي تُعَد أيضًا مصدرًا هامًّا من مصادر الدخل الدومينيكاني. وعلى الرغم من كثرة موارد هذه الدولة إلا أنها تُعاني من سوء في إدارة هذه الموارد ما أدي إلى تنقلها ما بين الركود والانهيار الاقتصادي.

 

أهم المعالم السياحية في الدومينيكان

باعتبارها بلد سياحية بالدرجة الأولى، تضم الدومينيكان مجموعة من أروع المزارات السياحية، منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • شاطئ باهيا دي لاس اخيلاس: هو أحد أجمل الشواطئ، التي لا تقتصر روعتها على ما بها من رمال ناعمة ومياه صافية فحسب، بل توجد بها مجموعة من الطيور النادرة التي تزيد المشهد روعةً وجمالًا.
  • كاتدرائية دي نوسترا سينورا: والتي تُعَد معلمًا سياحيًّا هامًّا، يزورها الكثيرون لتأمل طرازها المعماري ذي الطابع الديني الأصيل.
  • بلدة جاراباكوا: وهي بلدة صغيرة تأسر قلوب الكثيرين بتعدد شلالاتها التي تنحدر من قمم المرتفعات، وتتخلل الأشجار والغابات، مما يخلق مشهدًا بديعًا وفريدًا.
  • محلات المأكولات: فلا بد أن يلاحظ زائرو الدومينيكان انتشار المطاعم ومحلات المأكولات، التي تقدم أطباقًا لذيذة من المطبخ الإسباني والأفريقي كذلك.

 

 
السابق
أين تقع قناة بنما
التالي
دول أمريكا الوسطى

اترك تعليقاً