تعليم

حضارة بلاد الرافدين

حضارة بلاد الرافدين

تُشير حضارة بلاد الرافدين أو حضارة بلاد ما بين النهرين إلى حضارة المنطقة الممتدة بجنوب غرب قارة آسيا والتي تُمثل حاليًا العراق، وسوريا، والجزء الممتد بين نهري دجلة والفرات في تركيا. وتضمنت هذه الحضارة عددًا من أقدم وأهم الحضارات في العالم والتي يُعد من أبرزها الحضارة السومرية، والحضارة الآشورية، والحضارة البابلية.

 

حضارة بلاد الرافدين

الحضارة السومرية

  • نشأت منذ ما يُقارب 4000 عام.
  • اعتمد الاقتصاد بشكل أساسي على الزراعة، خاصةً زراعة الحنطة، والشعير، والنخيل، والأعناب.
  • اهتموا أيضًا بالصناعة خاصةً صناعة الأواني الفخارية ودباغة الجلود، كما كان الصيد ضمن أنشطتهم الاقتصادية.
  • كونت علاقات تجارية مع المناطق المجاورة، حيث أحضروا الذهب والفضة من أرمينية، والعاج من الهند، والأحجار الكريمة من أفغانستان، والعقيق الأحمر من مصر.
  • تمتعت المعابد السومرية بمكانة سياسية واقتصادية.
  • استخدمت اللغة السومرية وهي عبارة عن لغة مركبة تركيبًا مزجيًا، إذ تلتصق الكلمة بكلمة أو أكثر لتنتج معنى جديد. وقد تمكن المستشرق الألماني كارل بتسولد من وضع معجم للغة السومرية، وتم حفظه في المتحف البريطاني في لندن. وقد سُجلت اللغة بأسلوب الكتابة المسماري الذي يُسجل على ألواح من مواد مختلفة مثل: الطين والحجر.
  • تفوقت في علم الفلك؛ إذ يعود لها الفضل في وضع التقويمين الشمسي والقمري.

 

الحضارة الأشورية

  • من أول الحضارات المعتنقة للديانة المسيحية.
  • من أشهر ملوكها: آشور أبلط الأول، وأدد نيراري الأول، وشلمناصر الأول، وتيكولتي نينورتا وتيغلات بيلاصر الأول، وآشور ناصر بال الثاني، وشرّكين الثاني، وسنحريب، وآسرحدون، وآشور بانيبال.
  • قُضي عليها على يد البابليين والميديين في سنة 612 ق.م.
  • برعت في العمارة؛ إذ ينتمي لها الكثير من القصور والمعابد العظيمة.
  • تفوقت في المجال الحربي بالتوصل بالعديد من سُبل دعم الجيوش وتقوية القلاع والحصون مثل: المنجنيق والأسلحة الخفيفة.

 

الحضارة البابلية

  • أُسست على يد الملك حمورابي سنة 1763 ق.م.
  • ساد خلالها الحكم الملكي الوراثي.
  • انتشر خلالها الاعتقاد بأن الملوك هم المفوضين من قبل الآلهة.
  • شكلت الزراعة الجزء الأكبر من نشاطها الاقتصادي، لذا اهتموا بتطويرها بعدة طرق مثل شق القنوات. وكان من أهم المحاصيل الزراعية الشعير، والقمح، والعدس، والحمص، والكتان، والسمسم، والشوفان والدّخْن والجلّبان.
  • تفوقت في بعض الصناعات مثل: استخراج زيت السمسم، وتصنيع الطحينة، وتصنيع الأنسجة الكتانية.
  • وُثقت خلالها الاتفاقيات التجارية، واعتمدت على نظام المقايضة بالحبوب والأغنام ثم تطور نظام المقايضة بالمعادن خاصةً بمعدني النحاس والفضة.
 
السابق
قواعد النجاح في العمل
التالي
فضل حفظ سورة البقرة

اترك تعليقاً