حيوانات مفترسة

حقائق مثيرة عن حياة الأسود

  • ماذا تعرف عن الأسود وما هي سرعتها في الجري؟
  • أين توجد الأسود وكم يبلغ عدد القطيع؟
  • ما اسم أنثى الأسد وما الفرق بينها وبين الذكر؟

كل هذه الأسئلة ستجد لها إجابات دقيقة وممتعة في النقاط التالية، حيث تجد عرضًا مبسطًا للمعلومات ليناسب كل من الأطفال والكبار على حد سواء:

-الأسود هي ثاني أكبر السنَّوريَّات (القطط الكبيرة) على مستوى العالم، إذ تُعتبر النمور أكبر السنَّوريات.

-يبلغ متوسط وزن ذكر الأسد حوالي 180 كجم، بينما يبلغ متوسط وزن الأنثى حوالي 130كجم.

-سجَّل أثقل أسد في العالم وزنًا مهولًا، بلغ حوالي 375 كجم.

-يُمكن أن تصل سرعة الأسد إلى 81 كيلومتر بالساعة، ولكنه لا يحتمل الجري بهذه السرعة إلا لمسافات قصيرة.

-نستطيع سماع زئير الأسد عل بعد 8 كيلومترات من مصدر الصوت.

-تعيش معظم الأسود البرية في المناطق الجنوبية والشرقيَّة من قارة أفريقيا.

-تتميَّز الأسود بأنها مخلوقات اجتماعية مقارنةً بالسنوريات الأخرى، إذ أنها تعيش في مجموعة عائلية تُسمى زمرة، وتتألف الزمرة عادة من خمس أو ست لبؤات بالإضافة إلى أشبالهن من كلا الجنسين، وذكر واحد أو ذكرين يتزاوجان مع جميع الإناث البالغة ويُطلق عليهما التحالف الذكوري.

-يسهل التعرُّف على ذكر الأسد بسهولة بفضل لبَادته المميَّزة حول العنق، إذ كلَّما بدا لون اللبادة أغمق، كلما كان الأسد قادرًا على جذب الأنثي (اللبؤة) على نحو أفضل.

-تُعتبر الأسود حيوانات وطنية للعديد من الدول مثل أثيوبيا وألبانيا وإنجلترا وبلجيكا وبلغاريا وسنغافورا وبلجيكا وهولندا.

-يعيش الأسد في البريَّة حوالي إثني عشر عامًا.

-عند تزاوج الأسود مع النمور ينتج ما يُعرف باسم الأسد البري (liger)، والذي يتميز بأنه أكبر حجمًا من كلا من الأسد والنمر، كما يوجد أيضًا ما يُعرف باليغور (jaglion) وهو ناتج عن تزاوج الأسد والفهد، إلا أن هذا النوع من الهجين أوشك على الإنقراض.

-تتفوق اللبؤة على الأسد في مهارة الصيد، وذلك لكونها أصغر حجمًا وأكثر رشاقة من الأسد، لذا فهي غالبًا التي تأتي بالفرائس للقطيع.

-ينام الأسد عادة فاردًا ذراعيه في وسط الغابة، وكأنه لا يخشى شيء على الإطلاق، والأكثر غرابة من ذلك أن ساعات نومه تتجاوز الثماني عشرة ساعة يوميًّا.

 
السابق
كيف تحافظ على صحتك النفسية
التالي
فوائد ممارسة اليوجا

اترك تعليقاً