أمراض الحمل والولادة

حقن تثبيت الحمل

ضعف الحمل أو عدم ثباته من المشكلات الشائعة التي تتعرض لها الكثير من السيدات خلال فترة الحمل، وعادة ما تحدث هذه المشكلة نتيجة التعرض لمشكلة في الرحم أو المشيمة أو تعرض الجنين إلى أي تشوه أو مشكلة قد تؤدي به إلى الإجهاض. وللتغلب على هذه المشكلة، عادة ما يلجأ الأطباء إلى حقن تثبيت الحمل التي تحتوي على هرمونات الحمل لزيادة تثبيته، كما تحتوي أيضاً على مجموعة من الفيتامينات التي تحتاجها المرأة خلال هذه الفترة.

 

أسباب عدم ثبات الحمل

  • الضعف العام في الجسم.
  • الإجهاد البدني المستمر للأم.
  • ارتفاع ضغط الدم لدى الأم.
  • ضعف عضلات عنق الرحم.
  • الإصابة بأي خلل في الجينات الوراثية.
  • الإصابة بأي أورام ليفية في الرحم.
  • الإصابة بخلل في هرمونات الغدة النخامية والدرقية.
  • الإصابة بتشوهات الأجنة.
  • الإصابة بمرض التيسكو بلازما؛ والتي تصاب به الكثير من الأمهات نتيجة تربية الحيوانات الأليفة في المنزل.
  • في حال الحمل بتوأم.
  • الإصابة بآلام أسفل الظهر.

 

الوظائف التي تقوم بها حقن تثبيت الحمل

  • تفادي الإجهاض وتثبيت الحمل.
  • الوقاية من الإصابة بتشوهات عصبية بالجنين.

 

الهرمونات الموجودة في حقن تثبيت الحمل

تحتوي هذه الحقن على هرمون البروجسترون وهرمون الغدد التناسلية، ويوصي بها الطبيب المتخص في حال التعرض للإجهاض أو أي نزيف دموي أثناء الحمل.

 

أضرار حقن تثبيت الحمل

  • الشعور بالدوار وعدم الإتزان.
  • الشعور بالنعاس والرغبة الشديدة في الاستلقاء أو النوم.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • الإحساس بألم في مكان الابرة لعدة أيام.
  • الإصابة بآلام في الثدي.
  • في بعض الحالات تصاب المرأة الحامل بالاسهال.
 
السابق
سنن المولود الجديد
التالي
حيوان الكنغر

اترك تعليقاً