أحكام الشريعة الإسلامية

حكم الربا في الإسلام

تعني كلمة الربا في اللغة النمو والزيادة، وأمَّا الربا في الشرع فهو نوع من التعاملات الماديَّة التي تقوم على مبدأ الزيادة مُقابل الأَجَل، ويُمكن تقسيمه إلى نوعين وهما ربا الديون وربا البيوع.

 

أنواع الربا

1- ربا الديون: وهو ما يقوم على الزيادة في الدَّيْن مقابل طول الأجل، وهو ما كان معروفًا منذ أيَّام الجاهلية، ويُعتبر أشهر أنواع الربا وأشدها قبحًا.

2- ربا البيوع: وهو ما يقوم على بيع الأموال الربويَّة، وهي الذهب والفضة والبر والتمر والشعير والملح، ويُمكن تقسيمه إلى نوعين:

  • ربا الفضل: ويعني بيع المال الربوي بمال ربوي آخر من نفس جنسه، مع زيادة أحد العوضين عن الآخر.
  • ربا النسيئة: ويعني أن يتم تأخير واحد من العوضين أثناء عمليَّة بيع أحد أنواع الأموال الربويَّة،في حال كان العوضين من نفس النوع، إذ أن الصواب هو إتمام عملية البيع في نفس المجلس.

 

حكم الربا في الإسلام

يُحرَّم الربا شرعًا بجميع أنواعه، وذلك بأدلة كتاب الله وسنَّة رسوله وإجماع فقهاء المسلمين، كما يُعتبر من الكبائر، فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز:

(( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ المَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا البَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَ أَحَلَّ اللهُ البَيْعَ وَحرَّم الرِّبَا فَمَن جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّه وَمَنْ عَادَ فَأولئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ * يَمْحَقُ الله الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيم )).

كما قال تعالى:

(( يَا أَيُّها الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤمِنِينَ * فَإِن لَّم تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللهِ وَرَسُولِه وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ )).

وعن أبي هُريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلّم قال:

“اجتنبوا السَّبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله، وما هنَّ؟ قال: الشِّرك بالله، والسِّحر، وقتل النفس التي حرَّم الله إلَّا بالحق، وأكل الرِّبا، وأكل ما اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات”، رواه البخاري.

 

أضرار الربا على المجتمع

  • انتشار الربا يؤدِّي إلى التضخم الاقتصادي والزيادة المستمرَّة للأسعار.
  • يُعلم الناس الاتكاليَّة والبطالة.
  • يُولد العداوة والبغضاء بين الناس وبعضها البعض.
  • يُعلم الناس الأنانية.
  • يُزيد من الطبقيَة بين الناس، إذ يزداد الغني غنًا ويزداد الفقير فقرًا.
 
السابق
أهمية زيت الثوم
التالي
وصفات بالجزر

اترك تعليقاً