تغذية

حمية الكيتو الغذائية

تَظهر من آن لآخر العديد من الصيحات الغذائية في مجال تخفيض الوزن ومُحاربة السمنة. وطبقََا للمعلومات المعروفة عالميََا، بأن أحد أسباب إنتشار البدانة هي تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات، نشأت العديد من الأنظمة الغذائية قليلة الكربوهيدرات للمساعدة في خفض الوزن، من بينها حمية الكيتو الغذائية.

 

نظام قليل الكربوهيدرات مع نسب كبيرة من البروتين (حمية الكيتو):

هذه الحمية تُحدد وتُقلل من نِسب الكربوهيدرات، بينما تسمح بتناول كميات كبيرة من البروتين والدهون، حيث يتم تناول من 20 إلى 100 جرام من الكربوهيدرات يوميََا، على الرغم مما تنصح به المؤسسات الطبية بتناول 225 إلى 325 جرام من الكربوهيدرات يوميََا.
في هذا النظام، يجب على الشخص أن يحصل على ثُلثي السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات، وطبقا للحقيقة العلمية بأن العديد من الخضروات والفاكهة تحتوي على نسب كبيرة من الكربوهيدرات، فإن هذا النظام يحرم الجسم من تناول الخضروات والفاكهة على حد سواء مع الخبز والبطاطا والأرز.

يُمنع أيضََا في هذا النظام تناول السكر بكل أنواعه. وقائمة الطعام المسموح قد تحتوي على بيض بالجبنة مقلي في الزبدة، أو اللحم والجبن مع المستردة مع الخضروات، أو طبق كبير من السبانخ الخضراء مع الفراخ و جبنة الماعز والمشروم.


كيف يمكن فقدان الوزن أثناء أكل اللحم والبيض؟

النظرية وراء النظام منخفض الكربوهيدرات هي أن تقليل نسبة الكربوهيدرات تؤدي إلى تقليل نسبة الأنسولين في الدم، والذي بدوره يؤدي إلى زيادة حرق الدهون المخزنة في الجسم للحصول على الطاقة .

العديد من الناس سوف يفقدون الوزن في البداية نتيجة فقدانهم الماء. حيث أن الأنظمة الغذائية قليلة السعرات مدرة للبول، نتيجة تناولهم لكميات كبيرة من اللحوم والدهون وسوف يشعرون بالشبع لمدة أطول.

 

مخاطر حمية الكيتو الغذائية

من الصعب أن يعيش الإنسان من دون فاكهة أو سكر. وسوف يجد العديد من الناس أنفسهم يشعرون بالضعف والتعب وبلا طاقة، مما يؤثر على مسار حياتهم اليومية. وطبقًا لمايو كلينك، فإن استبدال الكربوهيدرات والبروتين والدهون المُشبعة يُزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والكوليسترول، ومشاكل عسر الهضم. ولأن هذا النظام يُجبر الجسم على حرق الدهون، فإن الجسم يعاني من التعب، والضعف، والزغللة، والجفاف، والغثيان.

 

توصيات جمعية القلب الأمريكية:

يوفر النظام حياة صحية بنظام طعام صحي وممارسة الرياضة. وتوصي جمعية القلب الأمريكية بالتالي:

  • تناول خمس حصص من الخضروات والفاكهة يوميًا.
  • تناول ست حصص من الحبوب يوميًا.
  • تناول حصتين من السمك أسبوعيًا (السلمون والتونة).
  • استخدام منتجات قليلة الدهون مثل الفول.
  • استخدام الدهون التي لا تزيد فيها نسب الدهون المشبعة عن 2 جرام للمعلقة الواحدة مثل زيت الزيتون، وزيت الذرة، وزيت عباد الشمس.
  • 30 دقيقة من ممارسة الرياضة يوميًا.
  • حساب عدد السعرات المُستخدمة يوميََا، مع محاولة تقليلها والابتعاد عن تناول الحلويات والمشروبات الغازية.
  • تقليل إستخدام الملح إلى ربع ملعة يوميًا.
 
السابق
كيف كان الرسول يتعامل مع زوجاته
التالي
أسباب ظهور الكرش

اترك تعليقاً