أعلام ومشاهير

نبذة عن حياة محمد صلاح

محمد صلاح غالي حامد طه، لاعب كرة قدم مصري، وُلِد عام 1992 بمدينة بسيون مُحافظة الغربية. أظهر شغفه بكرة القدم منذ طفولته، وكان حريص على ممارستها وتنمية مهاراته الكُرويَّة، على الرَّغم من أنه لم يُكمل تعليمه الجامعي بسبب ظروف عائلته الماديَّة آنذاك. ولكنه لم يدع تلك الظروف تؤثِّر على حلمه وحلم والده في أن يُصبح لاعب كُرة ناجح ومشهور.

 

حياته الشخصية:

أما فيما يخص حياة محمد صلاح الشخصيَّة، فقد تزوَّج عام 2013 من صديقة طفولته ماجي محمد، ورزقه الله منها ابنته مكَّة، وهو معروف بحبه لبيته وأسرته، وبره بوالديه. وقد يرجع نجاح محمد صلاح في حياته الكروية إلى تزوجه المُبكر، حرصًا منه على الإستقرار، حيث يُصر محمد صلاح دائمًا إلى إصطحاب عائلته معه في جميع تنقلاته.

 

إنجازاته الرياضيَّة:

انضمَّ محمد صلاح إلى فريق الناشئين بنادي المقاولين العرب عام 2010. ولكنه أبدى تميُّزًا ملحوظًا بين فريق الناشئين، مما أثار إعجاب مُدرِّبه، فقدَّمه للاشتراك في إحدى مباريات الدوري المصري أمام فريق المنصورة عام 2010، ومنذ ذلك الحين أصبح محمد صلاح لاعبًا أساسيًّا في نادي المقاولين العرب.

 

وقد أدَّى تميُّزه الشديد في اللعب ومهاراته العالية إلى لفت أنظار جميع المهتمين بكرة القدم. وقد أسفر ذلك التميُّز عن تعاقد نادي بازل السويسري معه عام 2012، وكان ذلك أول تجربة احترافيَّة لمحمد صلاح في أوروبَّا.

 

وبعد أن أبلى بلاءًا حسنًا مع نادي بازل السويسري، انهالت عليه عروض الأندية الأخرى، فقرر حينها أن يقبل عرض نادي تشيلسي وينضم إلى فريقه بدءًا من الموسم 2013/2014. وقد كانت المنافسة بين صلاح وزملاءه في هذا النادي كبيرة، فلم يتمكَّن من الحصول على موقع مميز في فريق. وخاض عدة مباريات، لم تُحقق طموحه. ومن ثمَّ قرر الالتحاق على سبيل الإعارة بنادي فيورنتينا الإيطالي، ليستعيد بريقه مرة أخرى ويجذب أنظار العالم إلى قوة أدائه وتمكُّنه.

 

وإنتقل منه إلى نادي إيطالي آخر، هو نادي العاصمة الإيطالية روما، والذي قضى به فترة من أفضل فترات حياته الكروية. حيث لعب معه بشكل أساسي على مدى موسمين كاملين (2015/2016-2016/2017) في جميع المسابقات المحلية والدولية. حيث خاض 83 مبارة بقميص روما في جميع المسابقات، سجل خلالها 34 هدفًا، مما جعل العديد من الأندية الأوروبية تتهافت على التعاقد معه، لينجح ليفربول الإنجليزي بالظفر بخدمات الجناح المصري في إنتقالات 2017.

 

وسجلت صفقة الفرعون المصري رقم كبير بلغ 42 مليون يورو، بالإضافة إلى 8 ملايين كحوافز، لتُعد الصفقة الأغلى في تاريخ ليفربول آنذاك. ومنذ ذلك الحين، يُقدم صلاح أداء راقي جدًا مع فريقه الإنجليزي خلال منافسات الدوري الإنجليزي وأبطال أوروبا.

 

أما على صعيد المُنتخب الوطني، فقد شارك في العديد من المباريات، وأحرز الكثير من المراكز المُتقدِّمة، آخرها حصوله على المركز الثاني في بطولة أُمم أفريقيا عام 2017، وتظل قيادته المُنتخب للتأهُّل إلى كأس العالم عام 2018 هو الإنجاز الأكبر في تاريخه.

 
السابق
أزمة منتصف العمر
التالي
أين توجد دولة الفاتيكان

اترك تعليقاً