حيوانات مفترسة

حيوان الكركدن

حيوان الكركدن

حيوان الكركدن أو وحيد القرن هو نوع من الثدييات التي تنتمي إلى فصيلة الكركدنيات رتبة وِتريات الأصابع، يُعرَف بحجمه الضخم وجلده السميك، ويعيش بالقرب من المسطحات المائية في قارتي آسيا وأفريقيا. يوجد من الكركدن أنواع متعددة منها: الكركدن الأسود والكركدن الأبيض والكركدن الهندي وكركدن سومطرة وكركدن جاوة، وتتشابه أنواعه في معظم صفاتها عدا بعض الاختلافات الطفيفة.

 

صفات حيوان الكركدن

يتميَّز حيوان الكركدن عن غيره من الحيوانات بالكثير من الصفات الشكلية والسلوكية، أهمها:

  • يُعَد حيوان الكركدن واحدًا من أضخم الحيوانات على الإطلاق؛ إذ يبلغ متوسط ارتفاعه حوالي متر ونصف، وطوله حوالي ثلاثة أمتار ونصف، أما وزنه فيتراوح ما بين 455 و1365 وعادة ما تكون الأنثى أصغر من الذكر في نفس عمرها.
  • يمتلك الكركدن جلد سميك جدًّا، لذا تجده الحشرات بيئة جيدة للنمو والتكاثر، وهذا ما يُفسر وجود طائر أبو قردان فوق ظهره معظم الأحيان؛ ليتغذى على هذه الحشرات.
  • يوجد لدى الكركدن الأفريقي قرنان، أحدهما يوجد في مقدمة الأنف، ويصل طوله إلى متر أحيانًا، أما الآخر فيوجد أعلى الأول، ويقل طوله عنه بشكل ملحوظ. في حين أن أنواع أخرى منه تمتلك قرن واحد فقط بطول 30 سم تقريبًا، مع وجود نابين حادين في الفك الأسفل. أما إناث كركدن جاوة فلا يوجد لديها قرون.
  • يتميَّز هذا الحيوان بحاسة شم قوية جدًّا تساعده على اكتشاف ما يُهدده من مخاطر، في حين أن نظره ضعيف بشكل ملحوظ.
  • يُعَد الكركدن من الحيوانات العاشبة، أي التي تتغذى على الأعشاب والحشائش والشجيرات.
  • على الرغم من أنه لا يتغذى على اللحوم، إلا أنه يتسم بالعدائية في حالة استشعار الخطر، ونظرًا لضخامة حجمه وقوة عضلاته واستخدامه لقرنه القوي، تكون مهاجمته قاتلة في معظم الأحيان.
  • يستطيع وحيد القرن الجري بسرعة تصل إلى 25 كيلومتر في الساعة، وهي سرعة كبيرة مُقارنةً بحجمه الضخم ووزنه الثقيل.

 

تكاثر حيوان الكركدن

يتزاوج ذكور وإناث الكركدن في أي وقت على مدار العام، إلا أن عملية التزاوج تكثُر في شهري نوفمبر وديسمبر، لتحمل الأنثى في جنين واحد، ويستمر الحمل مدة تتراوح ما بين 16 و19 شهر، يولد بعدها الصغير بوزن يتراوح من 30 إلى 36 كيلو جرام، فتبدأ الأم في رعاية صغيرها حتى يُمكنه الاعتماد على نفسه.

 

انقراض حيوان الكركدن

أدى الإقبال على اصطياد الكركدن للاستفاده من لحومه التي تؤكَل في بعض المناطق، وقرنه الذي يعتقد البعض في فوائده العلاجية وجلبه للحظ، في مقابل بطء عملية التكاثر إلى تهديده بالانقراض، مما دفع إلى إنشاء محميات خاصة به للمحافظة عليه، وسن قوانين صارمة تمنع اصطياده

 
السابق
فوائد الحبهان
التالي
فوائد الجريب فروت للحامل

اترك تعليقاً