حيوانات أليفة

حيوان الوعل

حيوان الوعل هو أحد أنواع الثدييات، ويتميز بالقوة، والرشاقة، والمهارة في تسلق الصخور، والتواصل بإستخدام الأصوات والروائح. ويبلُغ مُتوسط عُمره في البرية 15 عامًا للذكور، و 17 عامًا للإناث. ويتضمن العديد من الأنواع المُختلفة نسبيًا في الصفات الجسدية والسلوكية.

 

تغذية حيوان الوعل

يعتمد الوعل في غذائه على النباتات والبراعم. وهو حيوان مُجتر؛ تمر مرحلة هضمه للطعام بمرحلتين. تشمل المرحلة الأولى المضغ والبلع، بينما تُمثل المرحلة الثانية اجترار الطعام شبه المهضوم لمضغة مرة أخرى؛ وبذلك يستخلص أكبر قيمة غذائية ممكنة من طعامه.

 

تكاثر حيوان الوعل

يبدأ ذكر الوعل بالتزاوج بداية من عمر يتراوح من ثلاث سنوات ونصف إلى أربع سنوات، بينما تنضج الإناث جنسيًا في المتوسط ما بين عام ونصف وعامين ونصف. وتمتد فترة التزاوج لدى الوعل من بداية شهر سبتمبر إلى شهر نوفمبر. وفي بداية هذه الفترة يزيد معدل تساقط شعر الذكر، ويُطارد الذكور الأصغر سنًا في القطيع ليتزوج أمهاتهم. تلد الأنثى مرة واحدة أو مرتين في العام بعد الحمل لمدة 6 أشهر، وتُنجب صغيرين عادةً كل مرة.

 

أنواع الوعول

  • الوعل الإسباني/ الأيبيري: حيوان بري مُنقرض، قَطَن شبه الجزيرة الأيبيرية، وامتاز بفرائه الذي تزيد كثافته شتاءً، وتقل صيفًا. واتسمت أنثاه بوجود نقاط سوداء على القدمين، وصغر حجم قرونها مُقارنة بقرون الذكر التي اتصفت بالقوة والسماكة. وتراوح وزنه من 70 إلى 80 كيلو في المتوسط، بينما اعتمد في غذائه على النباتات، والحشائش، والأعشاب. وكانت الذكور تبدأ بالتزاوج بداية من عُمر 5 سنوات، بينما الإناث بداية من عُمر سنتين فقط، وكانت الأنثى تلد في العادة صغير أو إثنين بعد فترة حمل تبلغ 6 أشهر.
  • الوعل النوبي/ البَدَن: حيوان جبلي مُهدد بالإنقراض، موطنه الأصلي شبه الجزيرة العربية، يُشبه الماعز شكلًا، ويتميز بلونه الفاتح، وقرناه الطويلان المعقوفان للخلف الذي يصل طولهما إلى 45 سم، ووجود خصلة شعرية أسفل ذقنه شبيهة باللحية. ويتمتع الذكر بعُرف من الشعر بمنتصف ظهره، وقرون أضخم من قرون الأنثى. ويعيش في مجموعات صغيرة لا تقل عن 10 وعول ولا تزيد عن 20 وعلًا في المتوسط، ويتولى قيادة المجموعة ذكر كبير، ويتغذى على الأعشاب وأوراق الأشجار.
  • وعل المارخور: من أكبر أنواع الوعول، ويستوطن بشمال شرق أفغانستان، وشمال باكستان، وجنوب دولتي طاجيستان وأوزباكستان. ينتمي أيضًا لأنواع الوعول المُهددة بالإنقراض، كما يمتلك فرو بني فاتح يُغلف كامل جسده، عدا أسفل الرجلين حيث يتسمان بلونهما الأبيض والأسود. ويوجد اختلاف واضح بين شكل الذكر والأنثى لتميز الذكر بفرو طويل على الذقن، والصدر، والبطن، والأطراف الأمامية، بالإضافة إلى قرونه الطويلة التي قد تصل إلى 160 سم، في حين أن الأنثى فروها، وقرونها أقصر بطول 25 سم فقط في المتوسط.
  • الماعز: أحد أشهر أجناس الوعول لمرونته وقدرته على التكيف بسهولة في البيئات المختلفة؛ حيث يعيش بأعالي الجبال، والسهول، والواحات، والصحاري، وأُستأنس منذ القِدم للإستفادة من لبنه، ولحمه، وفروه، و جلده، وقرونه المكونة من الكيراتين. ويشمل على عدة أنواع مثل: ماعز الألب، والماعز البري، وماعز البور، والماعز الدمشقي، وماعز الأنجلونوبيان. ويختلف لون فرائه بتنوع ألوانه التي تتعدد بين لون أو أكثر من ألوان الأسمر، والبني، والأبيض.
 
السابق
غزوة تبوك
التالي
فوائد تبخير الوجه بالأعشاب

اترك تعليقاً