أسماك وبرمائيات

خصائص البرمائيات

خصائص البرمائيات

البرمائيات هي عبارة عن حيوانات فقارية يُمكنها العيش في الماء وعلى اليابسة، تنتشر في جميع قارات العالم تقريبًا عدا قارة أنتاركتيكا (القطبية الجنوبية)، ومن أمثلتها الضفادع والسلمندرات. تختلف خصائص البرمائيات بشكل عام عن خصائص غيرها من الحيوانات بالشكل الذي يؤهِّلها للتكيف مع ظروف حياتها التي تجمع بين العيش في الماء وعلى اليابسة، وهو ما سنتعرَّف عليه فيما يلي.

 

أنواع البرمائيات

للبرمائيات أنواع كثيرة انقرض بعضها على مر الأعوام، إلا أنه أمكن تصنيف الأنواع الموجودة حاليًا على سطح الأرض إلى:

  • الضفدعيات (عديمات الذيل): هي عبارة عن برمائيات عديمة الذيل تمتلك أربعة أرجل، وتتميز الضفادع بزيادة طول القدمين الخلفيتين عن الأماميتين بالشكل الذي يُساعدها على القفز. توجد منها أنواع كثيرة تعيش معظمها في المناطق المدارية.
  • السلمندرات (ذوات الذيل): هي عبارة عن برمائيات لها ذيل وأربعة أرجل، وبعضها له رجلان، بالإضافة إلى جسمها الطويل الذي يجعلها شبيهة بالسحالي. تفضل هذه الكائنات العيش في المناطق ذات المناخ المعتدل، وتعرف باسم سمندل الماء.
  • الضفدعيات الثعبانية: وتمثل البرمائيات عديمة الأرجل التي تقضي المرحلة الأولى من حياتها في الماء، ثم تنتقل للعيش في مخابئ تحت الأرض في معظم الأحيان. تفضل هذه الكائنات العيش في المناطق المدارية، وتُشبه في شكلها ديدان الأرض الكبيرة.

 

خصائص البرمائيات

تتعدد خصائص البرمائيات الشكلية والسلوكية فهي:

  • تختلف عن بقية الفقاريات في أن جلودها ملساء رطبة غير مغطاة بحراشف أو ريش أو شعر.
  • جلد البرمائيات قادر على تبادل الغازات للتخلص من ثاني أكسيد الكربون والحصول على الأكسجين اللازم جنبًا إلى جنب مع عمل الجهاز التنفسي.
  • تتنفس البرمائيات في بداية حياتها عن طريق الخياشيم، ثم تتلاشى وتعمل الرئتان عند خروج البرمائي إلى اليابسة.
  • تعتمد معظمها في غذائها على الحشرات والنباتات، وتستخدم لسانها في صيد الفرائس، باستثناء السلمندر الذي يلتهم الفرائس بفكه.
  • البرمائيات من ذوات الدم البارد، أي أنها لا تستطيع التحكم في درجة حرارة جسمها داخليًّا، وإنما تكتسبها من البيئة المُحيطة بها.
  • تتميَّز بأحجامها الصغيرة مقارنة بغيرها من الفقاريات.
  • تمر خلال دورة حياتها بمجموعة من الأطوار والتغيرات الجسمانية، مثل اختفاء الذنب والخياشيم وتكون الأرجل والرئتين.

 

دورة حياة البرمائيات

  • تضع إناث البرمائيات بيضها في الماء أو في الأماكن الرطبة.
  • يفقس البيض ليخرج منه صغار قادرة على العيش في الماء؛ إذ أنها تتنفس عن طريق الخياشيم ويُساعدها الذنب على السباحة.
  • بعد فترة يبدأ الجسم في إحداث بعض التغيرات، فيبدأ الذنب في الاختفاء، كما تبدأ الأرجل في الظهور والنمو (إذا كانت من ذوات الأرجل).
  • يكتمل نمو الرئتين بالتزامن مع تلاشي الخياشيم، ليُصبح البرمائي قادرًا على التنفس خارج الماء.
  • حتى بعد خروج البرمائي لليابسة، فإنه يُفضِّل العيش دائمًا بالقرب من المسطحات المائية؛ حيث يُرطب جسمه بين الحين والآخر وتضع الإناث بيضها.

 

 
السابق
فوائد زهرة التوليب
التالي
طريقة عمل مكياج سموكي

اترك تعليقاً