تعليم

خطوات حل المشكلة

تُعرف المشكلة بأنها موقف بحاجة لتفسير، أو حل، أو معلومات للتغلب على عائق لتحقيق هدف أو شىء يؤثر سلبًا على حياة الإنسان. ويُشار لها أيضًا بأنها عدم توازن بين الوضع الحالي والوضع المرغوب. وتؤدي معرفة خطوات حل المشكلة بطريقة صحيحة إلى التغلب عليها أو الحد من ضررها، بالإضافة لتجنب مضاعفات التهرب منها أو التعامل معها بطريقة غير ملائمة. وينطبق ذلك على المشكلات من أبسطها إلى أكثرها تعقيدًا ومهما اختلف مجالها.

 

تعريف حل المشكلات

يوجد عدة تعريفات لحل المشكلات؛ حيث عرفها الباحثين كروليك ورودنيك بأنه عملية تفكيرية تعتمد على استخدام المعارف والمهارات للتعامل مع موقف غير معتاد للشخص، واتباع ذلك بالعمل على تطبيق المعرفة والمهارة لتحقيق الترابط المنطقي بين عناصر المشكلة، بينما أشار شنك أن حل المشكلة هو الجهد المبذول للتغلب على عائق لبلوغ هدف محدد.

 

خطوات حل المشكلة

  • تحديد المشكلة: أولى خطوات حل المشكلة هو تحديدها بدقة فلا يمكن مواجهة عدو دون تحديده، أو علاج مرض بدون تشخيصه بدقة.
  • جمع المعلومات: يتضمن الإجابة على عدة أسئلة مثل: ما مدى قوة المشكلة، وما تأثيرها، ومتى بدأت، وما سبب حدوثها، وما سيحدث إذا استمرت، وما نقاط القوة التي يمكن الإستعانة بها للتعامل معها بفعالية، وما الأمور التي يُمكن التحكم فيها أو التأثير عليها لحلها.
  • تحديد الهدف: المشكلات هي جزء طبيعي من حياة الإنسان، إلا أن الأشخاص يتباينون نسبيًا في هدفهم من حل المشكلة تبعًا للفروق الفردية بينهم كاختلاف شخصياتهم، وحياتهم، واحتياجاتهم، وأهدافهم.
  • التوصل لعدة طرق للحل: كما يوجد عدة سُبل لحل المشكلة عادةً، ويُساعد إدراك ذلك وتحديد هذه البدائل إلى التخفيف من التوتر والضغط الناتج عن التعرض للمشكلة مما يُحفز لمواجهتها ويزيد الثقة في القدرة على التعامل معها بطريقة تُحقق الهدف من حلها، ويُمكن تحقيق ذلك باستخدام العصف الذهني، واستشارة المتخصصين، وتقسيم المشكلة الكبيرة إلى عدة مشاكل صغيرة، والتفكير في طرق ابداعية لحل المشكلة باستخدام كافة الموارد المتاحة ومكامن القوة الشخصية.
  • اتخاذ القرار: يُشير لتحديد أفضل البدائل المنطقية وفقًا للهدف المحدد والموارد المتاحة، ثم تحديد خطوات تنفيذه والوقت التقريبي لتحقيق ذلك.
  • التنفيذ: يُمثل الهدف النهائي والتطبيق الفعلي لجميع المراحل السابقة، فالتخطيط بلا تنفيذ لا جدوى منه، كما أن المعنى الفعلي لاتخاذ القرار هو تطبيقه.
  • التقييم: هو قياس لمدى فعالية القرار المُتخذ والخطة المتبعة في تحقيقه لتعديل الخطة أو اختيار بديل آخر للتوصل للطريقة الأفضل لحل المشكلة.
 
السابق
الحجاج بن يوسف الثقفي
التالي
عملية تكميم المعدة

اترك تعليقاً